http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - القرني يعتزم رفع قضية ضد مخرج " فتنة "

عرض مشاركة واحدة
  #3 (permalink)  
قديم 12-04-2008, 16:57
الصورة الرمزية عجايب
عجايب عجايب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31278
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: القرني يعتزم رفع قضية ضد مخرج " فتنة "


بعد يومين من عرض فيلم فتنة المسيئ للقرآن الكريم نفاد المصاحف الإلكترونية في مكتبات هولندا و3 يشهرون إسلامهم


مخرج فيلم فتنة

رحبت صحف هولندية بردود الفعل الهادئة من الجالية المسلمة في هولندا واتخاذ المسلمين من أبناء الجيل الثاني الذين يعيشون في هذا البلد الأوروبي مواقف حكيمة تمخضت عن تعاطف كبير مع قضيتهم اثر قيام النائب الهولندي غيرت فيلدرز بعرض فيلمه المعادي للإسلام على شبكة الانترنت.

وقالت الصحفية آني كرين بيرج إنه على العكس مما كان يهدف إليه فيلدرز، فإن اقبالا غير عادي شهدته المكاتب التي تعرض كتبا اسلامية في امستردام، وأن الهولنديين اشتروا كميات كبيرة من المصاحف الالكترونية المترجمة إلى الهولندية أدت إلى نفادها تقريبا من الأسواق خلال اليومين الماضيين.

وأبرزت صحيفة "دي تلغراف" الهولندية حملة الرد على الفيلم التي تمثلت في ورش عمل حوارية مع المثقفين والاعلاميين الهولنديين، وأجابت على استفساراتهم بشأن القرآن الكريم ككتاب عبادة وهداية، وما قام به النائب فيلدرز في فيلمه "الفتنة" باخراج بعض الآيات القرآنية عن سياقها.

ونشرت الصحيفة في قلب صفحتها الأولى صورة محافظ مدينة امستردام اليهودي جوب كوهين وهو يصافح الناشر والاعلامي السعودي عصام مدير بعد انتهاء مؤتمر صحفي للجالية المسلمة عقدته في مسجد الأمة عقب صلاة الجمعة الماضية 28/3/2008. ومعروف عن كوهين مواقفه المنصفة تجاه المسلمين.

وعقد شباب مسلمون من أبناء الجيل الثاني ورشة عمل حوارية في ضاحية "مير" بامستردام مساء الجمعة لاحتواء تداعيات الفيلم الذي شاهدوا عرضا له. وفي أثناء هذه الورشة أشهر أحد الهولنديين اسلامه ليصبح ثالث شخص يفعل الشي نفسه خلال أسبوع واحد ردا على عبارة انتهى بها الفيلم تقول "أوقفوا أسلمة أوروبا".

ودعت جمعية الأئمة في هولندا كل المسلمين شيوخا وشبابا إلى الرزانة والهدوء والتعقل وأن يتوخوا الحكمة في الردود، وحذرتهم من القيام بأفعال سلبية تعود بالضرر عليهم وعلى المجتمع عموما.

وقالت الجمعية في بيان لها إن "أي رد فعل عنيف يخدم أعداء الاسلام ويصب في نفس الهدف الذي يريده فيلدرز نفسه، وهو زرع فتيل الصراع بين أفراد المجتمع".

وبينما فتحت جميع المساجد الهولندية أبوابها للرد على استفسارات الهولنديين بشأن القرآن الكريم والاسلام، قامت مؤسسة النشر السعودية "دار البينة" باعلان بدء مشروع توزيع الكتاب الخيري باللغة الهولندية تحت شعار "نصرة القرآن الكريم من الانفعال للفعل"

وأوضح مدير الدار عصام مدير لـ"العربية نت" أن المشروع تم بالتعاون مع عدد من كبريات المساجد والجمعيات الاسلامية المعتمدة والمعروفة في هولندا، وأصدقاء منظمة بيت ديدات للدعوة في جنوب أفريقيا.

شركات هولندية تهدد بملاحقة غيرت فيلدرز

هددت شركات هولندية بملاحقة النائب الهولندي غيرت فيلدرز اذا ادى الفيلم المعادي للاسلام الذي بثه على شبكة الانترنت, الى مقاطعة تجارية، من جانب آخر وقال رئيس المنظمة الهولندية لارباب العمل برنارد فينتيس "لا اعرف اذا كان فيلدرز غنيا او يملك تأمينا جيدا لكن اذا تعرضنا لمقاطعة فسنرى اذا كنا نستطيع تحميله مسؤولية ذلك".
واضاف ان "المقاطعة يمكن ان تضر بالصادرات الهولندية وشركات مثل شل وفيليبس واونيليفر معروفة بانها هولندية".
وكان رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد دعا الى مقاطعة البضائع الهولندية, بعد نداء مماثل نشر في وسائل الاعلام الاردنية.
وقال مهاتير محمد لصحافيين "اذا قاطعنا البضائع الهولندية فستضطر هولندا لاغلاق شركات", مؤكدا انه "اذا اتحد 1,3 مليار مسلم في العالم وقالوا لن نشتري (بضائع هولندية) فان ذلك سيكون فعالا".
ودانت دول من بينها ماليزيا وسنغافورة فيلم "فتنة" الذي تبلغ مدته 17 دقيقة والذي عرض على شبكة الانترنت الخميس ويربط بين الهجمات التي شنها متطرفون اسلاميون وآيات من القرآن.

ومع ان هولندا لم تشهد اي اعمال شغب واسعة بعد عرض الفيلم, أحرقت حافلتان في مدينة اوتريشت الهولندية وكتب شعار يدعو الى موت فيلدرز.

وسحب الموقع البريطاني "لايفليك.كوم" الذي استضاف العمل, الفيلم مساء الجمعة مشيرا الى تهديدات للعاملين فيه. الا ان الفيلم ما زال موجودا على موقع "يوتيوب" ومواقع اخرى.

صحفي جزائري يعيد بث الفيلم

وقام صحفي جزائري مقيم في باريس بوضع رابط لفيلم "فتنة" المسيء للإسلام على موقعه الإلكتروني الخاص، مبررا قراره بأن "الفيلم مطابق للصورة التي يقدمها المتطرفون الإسلاميون".
وقال محمد سيفاوي الذي يعيش في باريس حاليا في موقعه الإلكتروني: إنه شاهد الفيلم بعد الضجة التي أثيرت حوله حتى قبل صدوره، لكنه بعد مشاهدته لم يلاحظ فيه أية إساءة، وأنه "لا يحمل أية رسالة عنصرية ضد الإسلام، بل إنه يعرض صورة هؤلاء القتلة البرابرة الذين لا يستطيعون العيش في عالم متحضر".

مشاهد صادمة.. ليست في الفيلم!

ومضى سيفاوي يقول: "ما صدمني فعلا ليس فيلم النائب الهولندي غيرت فيلدرز، وإنما صور الحقد والرعب التي تصدر عن هؤلاء السلفيين الفاشيين"، مواصلا تبرير قرار نشر فيلم "فتنة" بالقول "ما يجعلني أثور هو أحمدي نجاد الذي يقود الإيرانيين والعالم إلى الفناء.. ما يجعلني أصدم وأثور معا هي صور الجثث الناتجة عن الموت الجنوني على يد جنود الشيطان"، يقصد العمليات الانتحارية.
وفيما يشبه "انتقادا" للفيلم، قال سيفاوي: إن "المخرج تعمد إخفاء حقيقة أن الضحايا الأوائل لـ(البربرية الإسلامية) هم المسلمون، فضلا عن كونه اتهم كل المسلمين المقيمين في أوروبا بأنهم خطر داهم".
لكنّ جزائريين كثيرين شاهدوا الفيلم عبر الإنترنت بدافع الفضول قالوا لـ"العربية.نت": إن فكرته الرئيسة هي اتهام المسلمين والقرآن بـ"الإرهاب والتطرف، وأن القرآن هو أيديولوجية العنف"، وأكثر ما أثارهم هو أن "ترجمة الآيات القرآنية المتضمنة في الفيلم تمت بطريقة مشوهة ومجردة من سياق ذكرها في القرآن".
ولم يكتف الصحفي سيفاوي ببث الفيلم على موقعه الشخصي، بل أعاد نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- وأفرد لها زاوية ظاهرة على يسار مدونته، ولم يقدم سيفاوي أي تبرير لنشرها على موقعه الخاص.
من هو محمد سيفاوي؟
ومحمد سيفاوي هو صحفي جزائري اشتغل على إنجاز تقارير صحفية تهتم بالحركات الجهادية في الجزائر، قبل أن ينتقل في بداية التسعينيات إلى باريس هربا من تهديدات بقتله.
واشتهر سيفاوي بإنجاز تقارير باستعمال كاميرا خفية عن شبكات دعم الحركات الجهادية في أوروبا تم عرضها خصوصا على قناة "أم 6" الفرنسية، كما أنجز تحقيقات عن أتباع بن لادن في أفغانستان، وموطن الزرقاوي في الأردن، وصوّر انتفاضات الضواحي الباريسية أيضا، وسيفاوي مشهور كذلك بمعاد;اته للإخوان المسلمين، وسبق أن وصف طارق رمضان بأنه "نازي".
ونظرا للعداوات التي خلقها بكتاباته وأفلامه فهو يعيش حاليا تحت حراسة أمنية مشددة، ويغيّر مرارا مقر إقامته بباريس
.
(المصدر صوت الوطن )

عجايب
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة عجايب ; 12-04-2008 الساعة 17:04
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386