http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - فتاة يهودية تتحجب..حتى تنجو من التحرشات

عرض مشاركة واحدة
  #6 (permalink)  
قديم 14-04-2008, 21:30
ابو السنابل ابو السنابل غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2008
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 720
ابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزينابو السنابل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
131313 رد: فتاة يهودية تتحجب..حتى تنجو من التحرشات

ختاه..

في هذا الوقت الذي تغير فيه كل شيء، ولم يبق من الأخلاق في كثير من الأماكن إلا آثارها، وفقدنا فيه كثيرا من الشباب الغيور؛ بسبب تبلد أحاسيسهم، وفقدنا كثيراً من الرجال؛ بسبب انعكاس مفاهيمهم، وفي حين غياب الرقيب، الحريص على محارمه أن تنتهك، وأسواره أن تُتَسلق، نتوجه إليك بهذا النداء نخاطب فيك دينك وسترك وحياءك.

أختاه:

في وقت بدأ فيه أهل الشر يتلمظون تلمظ الأفاعي، وحملوا بين جوانحهم قلوب الذئاب، ولبسوا زي الثعالب.

في هذا الوقت المكتظ بالفتن والآفات، ومع افتقاد الرجل الغيور، حافظي على نفسك، وتمسكي بحجابك، فإن حجابك هو عفافك وكنـزك الغالي فلا تفرطي فيه.

معاول الهدم كثيرة.. تحاصرك من كل جانب فانتبهي وتيقظي.

احذري أن يقتلنا دعاة الفجور من خلالك، لا يطعنوننا طعنة الغدر عن طريقك.

يا أختنا.. ويا شرفنا.. ويا مستودع أعراضنا: تمسكي بعفافك، وحجابك الشرعي في زمن الغربة.

لا يضعفنك كثرة ما ترين من اللاهثات وراء الساقطات، فأنت أغلى وأعلى..

لست معقدة.. لست متخلفة.. لست رخيصة.

فكم من عفيف يطمع بك زوجة، يثق بك حين خروجه، ويستودعك أغلى ما يملك، وهو عرضه، وكم من مستهتر لا ينظر إلى تلك الساقطة سوى أنها (لعبة إلى أجل).

يا ثروتنا الغالية، يا مستودع العفة، يا نادرة في زمن الضياع، يا عنوان العفاف: لا تستوحشي الغربة، فغربتك محمودة تزول كلما ازددت بالله أنساً.

لا تتصوري تلك الساقطة سعيدة!!

ومن أين تأتيها السعادة وهي تعرف أن أقصى طموح الرجال بها أن تكون عشيقة.

احذري من دعايات السوء اللاتي فقدن أعز ما تملكه كل امرأة، فإنهن يردن سحبك إلى المستنقع اللاتي غرقن فيه.

احذري دعاة الفجور ودعاواهم المضللة بأي اسم كانت!

إنهم يريدون ابتذالك!! فهل ترضين لنفسك بالدنية؟!

انتبهي أن تسيري في ركابهم، وتقعي في مكائدهم.

انتبهي يا من رفع الوالد والولد والأخ بك الرأس، لا تذلي تلك الرؤوس بأن تنامي بين أحضان ساقط يذل وراءك قبيلة المجد.

انظري إليه يفتخر أنه تلاعب بك يا ابنة الشرف والعز.

وهو من هو؟!! يا للقهر والكمد.

ألا يحق لنا أن نذرف الدموع على العرض المذل، والشرف المنحدر؟!

إن شريحة يريدون أن يتلاعبوا بك، كانوا لا يظفرون من أسلافك ولا بفكرة، فكيف يتلاعبون بك على موائد السقوط..

لا تغتري بنداءاتهم للتحرر، وإعطاء الحقوق للمرأة، فإنما تبرجك يريدون، ولكي تأتين إليهم مطاوعة، ولسان حالك يقول: (هيت لكم) افعلوا ما شئتم دون قيود، {والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما}.

لا يدخلون عليكِ مدخل السوء، فمكائدهم كثيرة، وحيلهم دنيئة وقد تمرسوا الباطل حتى أتقنوا فنونه.

إن هؤلاء لو قالوا لك اخلعي حجابك الشرعي لأبيت وصرخت: (حجابي حجابي) فدخلوا عليك باستدراج الشيطان، فهل تستيقظين أختاه..؟

اعلمي أن الستر زينة المرأة، فإن اتخذت الستر فاتخذيه لله، لأن هذا هو الباقي، فربما تبتلين برجل حقير (ديوث!!)، فإياك أن تنـزعي رداء الحشمة والأنَفَة من أجل: (ديوث ليس برجل).

وإذا اتخذت الحجاب الشرعي والستر من أجل الله، وللحفاظ على نفسك، فالبسيه كما أراده الله منك، فلا تتفننـي بكشف سترك فهو رأس مالك الباقي، واعلمي أنك حين تلبسين الحجاب الشرعي فإنك تلبسينه طاعة لربك، وحري بك وهذا حالك أن ترفعي به رأساً، وتبتهجي به أنساً.

أليس غريبا أن تفخر المتبرجة بتبرجها، ولا تفتخري أنت بحجابك؟!.

احمدي الله على نعمة الحجاب الشرعي وتمكنك من لبسه، فكم من امرأة تتمنى هذه النعمة ولم توفق إليها، أو أنها حُجبت عنها لأسباب فوق إرادتها..

جملي باطنك بالتقوى كما جملت ظاهرك بالحجاب الذي هو علامة العفيفات، واحذري أن تلفك الموجة كما دارت بغيرك، فجعلت مشرقه مَغرباً وشماله جنوباً.

احذري (التبرج المعلب) الذي لم يأخذ من الستر إلا اسمه، ولم يبق معه من الحجاب إلا رسمه.

أختاه..

المآسي كثيرة، والمواجع متناهية الأطراف، والفتن واسعة الأرجاء، فانتبهي أن تضيعي، فبضياعك تضيع أمة، فهل تعين ذلك؟..

نسأل الله أن يوقفنا لطاعته، والعمل بما يرضيه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386