http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - هذا رسول الله يا محبين..

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-04-2008, 19:05
عمر الريسوني عمر الريسوني غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 16-04-2008
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 965
عمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزينعمر الريسوني مرحبا  بك في صفوف المتميزين
هذا رسول الله يا محبين..

يقول سيدنا أبو بكر الصديق: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له : اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!

لا تكذِّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق ..

هل ذقت جمال هذا الحب؟ انه حب من نوع خاص ..!! وما أعظمه من حب ..وأين نحن من هذا الحب اليوم!؟



واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب.. حب رسول الله أكثر من النفس ..

يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر الصديق ]، وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمِي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه ' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟ تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟ قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع رسول الله الآن ليس أبي ولكن أبو طالب، لأن ذلك كان سيسعد رسول الله أكثر ..

سبحان الله ، فرحته لفرح رسول الله أكبر من فرحته لأبيه فما أعظمه من حب وأين نحن من هذا الحبفي وقتنا الحاضر ؟

ثوبان رضي الله عنه

غاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك ؟ ' قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة, فنزل قول الله تعالى { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا } [69] سورة النساء



سواد رضي الله عنه

سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للجيش :' استووا.. استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد '، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني ! فكشف رسول الله عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص يا سواد'. فانكب سواد على بطن رسول الله صلى الله عليه و سلم يقبلها . يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك


... فما أعظمه من حب صادق وكل حب لا بد له من حقيقة و بينة وكيف لا وهذا حبيب الله وحبيب الخلق أجمعين، ولقد كنت تخفظ جناحك للمؤمنين الطاهرين بحلمك وعفوك وعطفك.. وصدق الله العظيم القائل في حقك وهو أصدق القائلين (وانك لعلى خلق عظيم ) الآية.




وأخيرا رسول الله يمسح بيديه الطاهرتين على الجذع ...

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده -قبل أن يقام المنبر- بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة .. فيقف رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فوجدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم :' ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟ '. فسكن الجذع ..فما أجلك وما أعظمك يا حبيب الرحمان و يا حبيب القلوب ..فهذا حبيب قلوبكم يا عباد الله ، وهذا رسول الله يا محبين..
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386