http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أم محمد ·· ومستشفى الكورنيش!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 20-04-2008, 09:24
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أم محمد ·· ومستشفى الكورنيش!




''أم محمد''·· مواطنة في منتصف العمر، قضت سنوات العمر في العطاء وبذل الغالي والنفيس في سبيل الوطن·· أعطت بإخلاص لا حدود له، وكرست حياتها لتربية جيل من النشء، تحرص على تربيتهم وتسهر على راحتهم وتكون لهم العون والسند في السراء والضراء·· وخلال سنوات ما قبل النفط والرخاء، نمت جذور سنوات عمرها في أعماق تراب الوطن، فكانت هي الأسرة والعائلة·


''أم محمد'' أصبحت اليوم جدة تخرج من مدرستها جيل بأكمله·· وقبل أسبوع كانت برفقة ابنتها الحامل في شهورها الأخيرة، حملتها من منطقة الوثبة وتوجهت بها إلى مستشفى الكورنيش·· وهناك بدأت مأساتها مع نكران الجميل وإهمال أبناء وبنات الوطن··· كانت المسكينة تضع رأس ابنتها فوق صدرها الحنون لتخفف عنها الآلام·· وفي غرفة الانتظار بقسم الطوارئ، طلب منهما الانتظار·· التفتت الأم يمينا ويسارا، فوجدت غرف الانتظار وأطباء وطبيبات الطوارئ مليئة بغير المواطنات·· كانت الأم وابنتها تستجديان الممرضات لإدخالها على الطبيبة من شدة الألم الذي كانت تشعر به·· ولكن لا حياة لمن تنادي·· الفحص المبدئي أظهر حسب التقرير الذي كتبته الممرضة أن نبض الجنين في انخفاض مستمر·· ولكن حتى هذا الأمر لم يشفع لها للحصول على رعاية سريعة أو إدخالها على الطبيبة·· استغرق بقاؤهما في قاعة الانتظار ساعتين ونصف قبل أن تتكرم الطبيبة بالكشف عليها، ولكن بعد فوات الأوان·· فالكشف الثاني أظهر أن الجنين قد توفي في بطن أمه نتيجة انخفاض كبير في نبضه!


تم إدخال الابنة الحامل إلى العناية المركزة بعد إجراء عملية جراحية لاستخراج الجنين·· وبقيت الأم إلى جانب ابنتها لترعاها وتخفف عنها المأساة·· ولكن ما إن جن الليل حتى طلبت منها المشرفة المسؤولة، مغادرة قسم العناية المركزة·· طلبت ''أم محمد'' غرفة أو حتى نصف غرفة لقضاء الليل وقالت لهم إنها قادمة من منطقة الوثبة البعيدة عن أبوظبي، ولكن محاولاتها باءت بالفشل·· قالت لها المشرفة عن توفير الغرف: ''بإمكانك البقاء في غرفة الانتظار لحين مغادرة ابنتك قسم العناية المركزة''·


انتقلت ''أم محمد'' إلى غرفة الانتظار بأغراضها الشخصية ودلتي الشاي والقهوة وزجاجات المياه وسجادة الصلاة، وافترشت مكانا على الأرض·· كانت تخاف أن تنام لأن الغرفة مفتوحة لكل من هب ودب·· حتى عمال النظافة والفراشين من الرجال يطوفون عليها بين الحين والآخر!·· لم يشفع لها أي توسل للمشرفة عن الغرف في إيجاد زاوية أو ركن في غرفة لقضاء الليل·· قامت ''أم محمد'' بجولة بين الغرف فاكتشفت أن ثلاثة أرباعها مشغولة بسيدات من كل جنسيات الدنيا، أما هذه المواطنة المسكينة فليس لها أي مكان في مستشفى ببلادها·· عادت إلى غرفة الانتظار لتندب حظها·· وما زالت ''أم محمد'' تنتظر الفرج من إدارة مستشفى الكورنيش·· ولا عزاء للمواطنات·


الاتحــــــــــــاد

عبدالله رشيـــــــــد
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386