http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الفحص الطبي قبل الزواج إلزامي بدءاً من يونيو

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 21-04-2008, 09:29
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8303
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الفحص الطبي قبل الزواج إلزامي بدءاً من يونيو




زواج الأقارب يسبب انتشار 82 مرضاً وراثياً في الدولة
الفحص الطبي قبل الزواج إلزامي بدءاً من يونيو





لن يستطيع المواطنون والوافدون، اعتبارا من شهر يونيو/حزيران المقبل، عقد قران الزواج إلا بعد إجراء فحوصات طبية شاملة حددها قرار اتخذه المجلس الوزاري للخدمات لمواجهة بعض الأمراض الوراثية والمعدية.

وقال معالي حميد القطامي وزير الصحة في اتصال مع ''الاتحاد'' إن إلزامية الفحص الطبي قبل الزواج ''ستكون اعتبارا من مطلع شهر يونيو المقبل لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة المقبلين على الزواج، بعد أن كان ذلك الإجراء قاصرا على المواطنين المقبلين على الزواج الذين يتقدمون للحصول على منحة صندوق الزواج''.

وأوضح القطامي أن الفترة الحالية ستكون بمثابة فترة انتقالية يمكن أن يتم فيها الفحص للأشخاص الراغبين، وستقوم الوزارة بحملات توعية وتثقيف للمجتمع حول أهمية الفحص قبل الزواج وحماية المجتمع من الأمراض.

وذكر القطامي أن وزارة الصحة قامت بالتنسيق مع المحاكم على مستوى الدولة حول الإجراءات اللازمة للفحص والآلية التي سيتم تطبيقها.

من جانبه قال الدكتور محمود فكري المدير التنفيذي لوزارة الصحة لشؤون السياسات الصحية لـ'' الاتحاد'': '' إنه تم تشكيل لجنة من وزارتي الصحة والعدل والجهات المعنية الأخرى، وقامت بتحديد الأمراض التي سيتم فحصها قبل الزواج وتضم أمراضا معدية وبعض الأمراض الوراثية، ومن أهم الأمراض التي سيتم فحصها الثلاسيميا والإيدز والكبد الوبائي، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأمراض التي تهدد السلامة العامة''.

وأشار فكري إلى انه تم إعداد نموذج مخصص بالأمراض التي سيتم فحص المتقدمين للزواج من خلاله، وتم توزيعه على الجهات المختصة.

وكانت وزارة الصحة افتتحت 6 عيادات مخصصة لهذا الشأن موزعة في انحاء الإمارات ومجهزة بأحدث التقنيات ويشرف عليها طاقم طبي وفني متخصص ومؤهل لتقديم الاستشارة الطبية الصحيحة.

وأكد القطامي على انه سيصبح لزاما على كل المقبلين على الزواج الحصول على شهادات طبية تؤكد سلامتهم الصحية والنفسية قبل ''بدء علاقة زوجية من شأنها أن تكون لبنة في بناء هذا المجتمع الواعد''. معتبرا أن أهمية الفحص الطبي قبل الزواج تكمن في ''تجنب الأمراض الوراثية خاصة أمراض الدم اضافة الى الأمراض المعدية والمنقولة جنسيا''. و اعتبر أن هذه الخطوة من شأنها خفض حالات المصابين بالتشوهات الخلقية لدى الاطفال بنسبة 60% ووقف الإصابة بأمراض الدم الوراثية مثل الثلاسيميا والانيما المنغلية بنسبة 100%.

واعتبرت رئيسة ''اللجنة التنفيذية لفحوصات ما قبل الزواج'' نورة أحمد السويدي أن أهمية الفحص قبل الزواج تكمن في تجنب انتقال بعض أهم الأمراض الوراثية والمعدية اضافة الى أن ''لقاء الراغبين بالزواج بالطبيب قد يكون فرصة طيبة للإجابة عن كافة استفساراتهم وإعطائهم النصح والإرشاد اللازمين بناء على التاريخ المرضي والعائلي لكل منهما.'' وأشارت السويدي إلى أن اللجنة شكلت بقرار إداري في 28 يونيو/حزيران الفائت وأجرت اجتماعات مكثفة بين مندوبين عن اللجنة وممثلي هيئتي أبوظبي ودبي لفحص ما قبل الزواج، لوضع الخطط والبرامج اللازمة لتفعيل دور اللجنة.

وكشفت السويدي عن احصائيات أجراها ''المركز العربي للدراسات الجينية'' في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الفائت تفيد بأن عدد الأمراض الوراثية بدولة الإمارات يصل إلى 240 مرضاً بينهم 82 مرضا ناجما عن زواج الأقارب. واظهرت الاحصائيات ايضا أن مرض فقر الدم المنغلي هو الأكثر انتشارا في الإمارات بسبب ارتفاع عدد زواج الأقارب التي تصل نسبته الى 50% بينها 26% زيجات من الدرجة الأولى.

واضافت بان مرض فقر الدم المنغلي سجل أعلى المعدلات العالمية في السعودية (5,2%) وفي عمان (3,8%) وفي البحرين (2,1%) وفي الإمارات (1,9%) وفي اليمن (0,95%). وهذا المرض عبارة عن اضطراب وراثي يؤدي إلى تكتل الهيموغلوبين وتغير شكل كريات الدم الحمراء من شكل كعك أملس إلى شكل منجلي مما يتسبب بإعاقة سريان كريات الدم في الشعيرات الدموية الضيقة وتكسرها وتقليل تدفق الدم مما يؤدي الى تلف الأعضاء وبخاصة الطحال.

إلى ذلك كشف رئيس مجلس إدارة ''جمعية الإمارات للثلاسيميا'' عبد الباسط محمد مرداس، لـ''الاتحاد'' عن عدد الأطفال المصابين بالثلاسيميا في الدولة الذي فاق ال 1500 مصاب. واعتبر أن المسبب الاساسي بانتشار هذا المرض يعود ايضا الى زواج الأقـــــارب مشــــــيرا الى أن الجمعية لا تمــلك صلاحيــــة منع زواج الأقارب في حال إصرارهم لكنها تكتفي بتقديم الإرشادات الوقائية بعد الزواج لتفادي انجاب أطفال مصابين بالمرض.

وشدد على أن الجمعية طالبت منذ إنشائها عام 1997 بضرورة الفحص الطبي قبل الزواج، مؤكدا أن الفحص الطبي الشامل قبل الزواج يحد من انتشار مرض الثلاسيميا في الدولة. وحمل ''بعض الهيئات الصحية مسؤولية عدم التعاون مع الجمعية لتوفير المعلومات المطلوبة لإجراء احصائية دقيقة عن عدد المصابين بالمرض''.

تتضمن لائحة الفحوصات المطلوبة فحصا للدم لتحديد فئة الدم وعامل ريسوس وتعقب امراض الدم الوراثية مثل البيتا ثلاسيميا، فقر الدم المنغلي، خضاب الدم أو ما يعرف بال''هيموغلوبين''.إضافة إلى فحوصات لتعقب الأمراض المعدية والمنقولة جنسياً مثل الإيدز (فقدان المناعة المكتسبة) والسفلس واخرى للكشف عن التهاب الكبد الوبائي (ب) والتهاب الكبد الوبائي (ج).

وأكدت السويدي على سرية نتائج الفحوصات مشيرة الى أن شهادة الفحص الطبي تعطى الى طالبها بعد أسبوع واحد من إجراء الفحوصات وتبقى سارية المفعول لمدة ثلاثة أشهر فقط لافتة إلى أنه هذه العيادات تطلب حضور أحد الوالدين في حال عدم بلوغ أحد المقبلين على الزواج سن الـ 18 عاما. واشارت إلى أن الفريق الطبي المعني يقوم بإجراء إحصاء عن التاريخ المرضي والوراثي للعائلة المعنية ويوفر استشارات متخصصة للحالات التي تستدعي ذلك. كما يعمل على توفير التلقيحات اللازمة مثل الحصبة الألمانية والتهاب الكبد (ب) للأشخاص المعرضين للإصابة بها اضافة الى تقديم التوعية الصحية من أجل حمل صحي وسليم.

واوضحت السويدي أن رسوم الفحص لا تتعدى الـ 100 درهم للمواطنين والـ 250 درهما للمقيمين الأجانب والعرب.

بدوره أشار المحامي عبد الحميد الكميتي لـ''الاتحاد'' ، الى أن قانون الأحوال الشخصية الإماراتي ينص في المادة (27) فقرة (2) وجوب تقديم تقرير من لجنة طبية مختصة يشكلها وزير الصحة، يفيد بالخلو من الأمراض. لافتا الى انه يحق للوزارة التفريق بين خطيبين في حال إصابة أحدهما بمرض معدٍ غير قابل للعلاج.

وطالب الكميتي بضرورة أن يتضمن الفحص الطبي فحصاً للأمراض النفسية والعصبية والعقلية، مؤكداً أن هذه الأمراض تؤثر على سلامة الأسرة والزواج بدرجة لا تقل عن الأمراض العضوية الأخرى.

القطامي: رعايةالطفل على رأس جدول أولويات الصحة

أكد معالي حميد القطامي وزير الصحة أن ''رعاية الطفولة والأمومة تبدأ من عيادات الفحص الطبي قبل الزواج .''

وفي كلمة ألقاها في حفل إطلاق ''موقع الطفل العربي'' الذي أعدته شركة ''جونسن اند جونسن'' للناطقين باللغة العربية في فندق ''جي آر مارينا'' في دبي ،اعتبر أن ''الطفل هو بحق من أهم ثروات الأمم لأن أبناء اليوم هم رجال المستقبل'' مناشداً المؤسسات الاجتماعية والطبية بالتعاون مع وزارة الصحة من أجل العمل على ''تطوير ونمو الطفل من خلال إشباع حاجاته حتى يستمر ارتقاؤه ونموه بشكل سليم في جميع جوانبه الحياتية ''.

واستعرض القطامي الجهود التي تبذلها وزارة الصحة في مجال دعم الطفولة والتدابير الصحية والاجتماعية التي تتخذها ''لضمان نمو جيل قادر على تحمل تبعات المستقبل من خلال الرعاية المتوازنة والسليمة للأمومة والطفولة''، موضحاً نية الوزارة على التوسع في مجال خدمات الأمومة والطفولة من خلال توفير الرعاية الصحية السليمة لهما، وذلك بفتح العديد من مراكز رعاية الأمومة والطفولة في مختلف المناطق، والتوسع في برنامج الرضاعة الطبيعية.

وشدد أن ''رعاية جيدة للأمومة والطفولة هو هدف أساسي لوزارة الصحة'' ومد يد الشراكة الى كافة القطاعات المعنية مثل شركة ''جونسن أند جونسن'' من أجل تجنب العبء المالي والنفسي والبدني الذي تتطلبه رعاية طفل مصاب بأحد الأمراض الوراثية الخطيرة التي قد تصل تكلفتها إلى 3 ملايين درهم ،آملا أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التطوير والتحديث في مجال رعاية الأمومة والطفولة''.


الاتحـــــــــــاد
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386