http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - تسمم مواطنة وابنتها بتونة منتهية الصلاحية منذ 20 عاماً

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-04-2008, 09:25
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تسمم مواطنة وابنتها بتونة منتهية الصلاحية منذ 20 عاماً






البيان ـ محمد زاهر
أصيبت سيدة مواطنة وابنتها بحالة تسمم جراء تناولهما وجبة «تونة» فاسدة انتهت صلاحيتها منذ 20 عاما، تم بيعها في مرسى خور دبي قادمة من إحدى الدول المجاورة. وقالت أم عبد الله التي فضلت عدم ذكر اسمها أن زوجها اشترى 48 علبة تونة من أحد البحارة في المرفأ بستين درهما، وأنه اشتراها بسبب رخصها، ولكنه لم ينتبه إلى تاريخ التصنيع وانتهائه.

وأوضحت أنها بعد يومين من إحضار زوجها للتونة تناولت مع ابنتها إحدى العلب وفور أكلها شعرت وابنتها بغثيان أدى بهما للتقيؤ، وقامتا على الفور بمراجعة أحد المستشفيات القريبة من منزلهما، وكشفت إحدى الطبيبات عليهما وأعطتهما جرعة دواء وطمأنتهما على حالتهما. وأشارت إلى أنها لم تتوقع أن تكون العلب منتهية الصلاحية، وأنها صدمت عند قراءتها لتاريخ الانتهاء المقيد خلف العلبة بسنة لصنع عام «1988» وأن ما أكلته مضى على تعليبه عشرون سنة، وقالت «قام زوجي بشراء التونة من مرسى الخور بدبي، ولم نتوقع أن تباع مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة في دبي». ووجهت أم عبد الله نداء للمعنيين بضرورة ضبط البحارة المخالفين الذين يجلبون معهم مواد منتهية الصلاحية، وتفتيش زوارقهم خوفا من تمرير أي مواد غذائية فاسدة أو ممنوعات للدولة.
وتساءلت عن الكمية التي تم بيعها للناس وقالت «إذا كان زوجي لوحده اشترى 48 علبة فكم هو عدد الأشخاص الذين اشتروا أو أكلوا من هذه التونة ؟».

وقالت إنه في ظل ارتفاع الأسعار الكبير الذي طال جميع المواد الغذائية أصبح الناس لا يهتمون لنوعية الغذاء الذي يشترونه بقدر اهتمامهم بسعره، وأن رخص سعره يدفعهم لشرائه دون الانتباه لتاريخ انتهائه.

وقال خالد شريف مدير إدارة رقابة الأغذية ببلدية دبي إن مرسى خور دبي منطقة للتحميل وليست للبيع، وأن عمليات البيع التي تتم فيه إن وجدت فهي غير شرعية، وأنه يمنع بيع البضائع أو أية مواد في المرسى.

وأوضح بأن دور بلدية دبي يتمثل في فحص المواد الغذائية المستوردة للدولة بناء على بيان الدخول الجمركي الذي يفيد بدخول المنتج الغذائي، وتتضح فيه المواد وأنواعها وكميتها وبلد الصنع، وبعد ذلك نقوم بتفتيشها، وأن بلدية دبي غير معنية في تفتيش جميع المراكب الداخلة عبر منفذ مرسى الخور وأن ذلك ليس من اختصاصها.

وحذر شريف أفراد الجمهور من شراء أية مواد غذائية خارج المؤسسات الغذائية المعتمدة في دبي، وهي المراكز التجارية ومراكز التسوق والمحلات في مناطق دبي المختلفة.

وأوضح بأن عمليات البيع والشراء غير الشرعية لا تخلو من مخاطر أو أضرار أو تجاوزات وإلا لما تمت بشكل عشوائي، وقال «يجب ألا يدفع رخص المنتج المستهلكين لشرائه مهما كان نوعه حتى ولو لم تكن مدة صلاحيته منتهية».

وبين بأن مدة الصلاحية ليست دليلا قاطعا على سلامة الغذاء ما دامت عمليات تخزينه ونقله عشوائية أو غير معروفة، أو تقوم به شركات غير مسجلة أو مرخصة في الإمارة أو في الدولة.
وقال إن بلدية دبي تنظم وبشكل متواصل برامج توعية للجمهور بهدف رفع مستوى الوعي الغذائي لديهم، إضافة إلى عمل حملات تفتيشية لضمان سلامة الأغذية المتداولة في الإمارة، وتوعية المستهلك بأهمية سلامة الأغذية، وخلق شراكة إستراتيجية مع كل المعنيين بسلامة الأغذية من الجمهور، والمؤسسات الغذائية، والجهات الحكومية الخاصة.

وأشار إلى أن بلدية دبي تضع سلامة المستهلكين ضمن أولوياتها في الاشتراطات والأوامر المحلية، كما إنها تمارس دورا رقابيا على مؤسسات الأغذية والمشروبات للتقيد بشروط الصحة والسلامة علاوة على دورات التوعية والتدريب التي تقيمها للعاملين في تلك المؤسسات من منطلق تكاملية الأدوار.




__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386