http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - فلسطين ونيويورك تناشدان دبي مقاطعة متاجر مجوهرات إسرائيلية..

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-05-2008, 09:50
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8303
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
فلسطين ونيويورك تناشدان دبي مقاطعة متاجر مجوهرات إسرائيلية..



فلسطين ونيويورك تناشدان دبي مقاطعة متاجر مجوهرات إسرائيلية..!!







مواضيع كثيرة أثيرت واطلعت عليها وطبعا طريقة السرد والروايات كانت متناقضة، فمثلا هناك من يقول أن المحل افتتح في فندق القصر بمدينة جميرا الشهر الماضي وهناك من يقول ببرج العرب وموعد افتتاحه سبتمبر 2008..وفي الأخير GulfNews نفت الخبر!!



وهذا نص خبر من العربيان

فلسطين ونيويورك تناشدان دبي مقاطعة متاجر مجوهرات إسرائيلية

بقلم أريبيان بزنس في يوم الاثنين, 28 أبريل 2008


»ناشد ناشطو حقوق الإنسان في نيويورك وممثلون عن القريتين الفلسطينيتين، بلعين وجيّوس، حكومة وشعب الإمارات العربية المتحدة مقاطعة محلات المجوهرات التي يملكها الملياردير الإسرائيلي وأحد أقطاب تجارة الماس ليڤ ليڤايڤ بسبب توّرط شركاته ببناء المستوطنات الإسرائيلية. ووفقاً لموجة من التقارير الصحفية في الآونة الأخيرة، يعتزم ليڤايڤ فتح متجرين للمجوهرات في دبي خلال العام 2008.

وعلق السيد دانييل لانغ-ليڤتسكي، من يهود ضد الاحتلال-نيويورك، قائلاً "إننا نناشد شعب وحكومة الإمارات أن ينضموا إلى الحملة الدولية الآخذة بالاتساع لمقاطعة شركات ليڤايڤ بسبب توّرطها ببناء المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية، وانتهاكات حقوق الإنسان في أنغولا". فيما أضاف السيد عيسى أيوب المتحدث باسم عدالة-نيويورك بأنه "لا يجوز أن يتمكّن أحد أبرز الإسرائيليين الذين ينتهكون حقوق الفلسطينيين والقانون الدولي من فتح محلات للمجوهرات في دبي". وقد نظمت عدالة-نيويورك ثماني مظاهرات أمام محلات ليڤايڤ في نيويورك هلال الخمسة أشهر الماضية.

وفي الآونة الأخيرة تواردت الأنباء في الوسائل الإعلامية حول نية افتتاح ليڤايڤ محلين لمجوهراته في دبي. وستبدأ خلال الربع الأخير من عام 2008 الإعدادات لافتتاح محل المجوهرات في مجمع برج دبي للتسوّق. فيما سيُفتتح المحل الثاني في شهر أيلول/سبتمبر في فندق أتلانتس الجديد في جزيرة نخيل الجميرا. ويُذكر أنه في آذار/مارس الماضي افتتح ليڤايڤ محلاً في بهو فندق القصر في مدينة الجميرا.




وتقوم شركة "ليدر" التي يملكها ليڤايڤ ببناء مستوطنة "تسوفيم" على أراضي قرية جيّوس. في حين أن شركة "دانيا سيبَس"، التابة لشركة "إفريقيا-إسرائيل" التي يملكها ليڤايڤ، قامت ببناء المستوطنات على أراضي قرية بلعين، ومنازل في مستوطنتي "معاليه أدوميم" وحبل أبو غنيم "هارحوماه" اللتين تطوّقان القدس الشرقية وتعزلانها عن باقي الضفة الغربية. وتبني إسرائيل الجدار إلى الشرق من هذه المستوطنات بهدف ضمها إليها. كما يموّل ليڤايڤ "صندوق استرداد الأرض" الصهيوني، وهو عبارة عن مؤسسة يُديرها المستوطنون وتلجأ إلى أساليب التحايل والإكراه-كتلك التي مورست إبان حكم التمييز العنصري في جنوب إفريقيا-للاستحواذ على الأرض الفلسطينية في قرىً مثل جيّوس وبلعين.

أن المستوطنات الإسرائيلية هي حرق واضح للقانون الدولي وفقاً للأمم المتحدة وكافة مؤسسات حقوق الإنسان الدولية وكذلك قرار محكمة العدل الدولية حول جدار الفصل. وقد أورد هذا القرار أن من مسؤولية الدول العمل على إلتزام إسرائيل بالقانون الدولي.

وأوضح كلٌّ من عبدالله أبو رحمة من بلعين وشريف عمر من جيّوس بأن "شركات ليڤايڤ تدمّر كروم الزيتون والمزارع التي أعالت قريتينا منذ قرون. هذه الشركات تجني الأرباح من انتهاكات حقوق الإنسان". أن الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل والآخذة بالاتساع قد نشأت استجابة لنداء المقاطعة الذي أصدرته 171 مؤسسة أهلية فلسطينية في عام 2005 (
www.bds-palestine.net) . ويناشد هذا النداء "أصحاب الضمير الحي في جميع أنحاء العالم بفرض مقاطعة واسعة لإسرائيل، وتطبيق سحب الاستثمارات منها، في خطوات مشابهة لتلك المطبقة ضد جنوب إفريقيا خلال حقبة الأبارثهايد" من أجل إنهاء "انتهاكات إسرائيل المتواصلة للقانون الدولي" وسياساتها العنصرية والاستعمارية.

وفي أنغولا يعمل ليڤايڤ مع نظام "دوس سانتوس" القمعي في التنقيب عن الماس وبيعه. ويوظّف ليڤايڤ شركة الحماية الخاصة "كي أند پي منييرا K&P Miniera"، المتهمة بتعذيب الأنغوليين واستغلالهم جنسياً وحتى قتلهم. وفقاً لمنظمة رصد انتهاكات حقوق الإنسان "شراكة إفريقيا كندا Partnership Africa Canada"، فإن حوالي 10% من الألماس المُصدّر من أنغولا-بما في ذلك بعض من الألماس الذي يستخرجه ليڤايڤ-غير مطابق لمعايير "كيمبرلي" التي أُنشئت لإنهاء الاتجار بما يُعرف بـ "ألماس الدم".



وهنا خبر من GulfNews تنفي الخبر


http://www.gulfnews.com/nation/General/10209492.html
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386