http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - واخيرا......... وجدت راحتي في هذا المكان الراااااائع

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-05-2008, 21:57
العزم العزم غير متواجد حالياً
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1184
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
واخيرا......... وجدت راحتي في هذا المكان الراااااائع

أحس بضيق شديد تكاد به أنفاسي تنحبس

اشعر بدوار في راسي

أحس كأني تاااااااائه

لا ادري أين اذهب

ياااااااه من هذه الدنيا كم هي متلاطمة أمواجها وكم أنا ضعيف في مواجهتها

سأقوم بجولة لكي أنفس شيئا من هذا الضيق

سأقوم بهذه الجولة مترجلا

الطرقات عامرة

أرى وجوه الناس فأدرك أن مثلي كثير

الكل يهرول.....رجلاه على الأرض وعقله..... الله اعلم أين هو

مرت نصف ساعة وأنا أتمشى

لازال الشعور بالضياع والتيه يساورني بل ازداد هذا الإحساس لما نزلت للشارع للتجول

اين المهرب

اين المفر

اين الامان
.
اين الامان
.
اين الامان
.
.
.

اسمع نداءا من بعيييييييييييد
.
.
.
.


الله اكبر

الله اكبر
.
.

يااااااااااااه


لقد نزلت هاتان الكلمتان على نفسي وعقلي بردا وسلاما


انه الاذان .....

يااااااه مااعذب هذا النداء اذ انتشلني من غمرة تفكيري اللامتناهي


ساذهب سريعا صوبه

نعم....... الله اكبر

ها هو البيت.... بيت الله امامى

بيت .....الله

لاول مرة اتامل هذه العبارة

بيت الله

ليس بيت اي احد

وليس ملك اي احد

نعم المسجد

لقد كنت قبل نصف ساعة ابحث عن الامان.... عن المهرب


هو والله ......بيت الله

ازلت حذائي بسرعة

دخلت هذا الفضاء الرباني

انتابني شعور رائع

فرق كبير ....كبير جدا بين العالم الخارجي وبين هذا المكان النوراني

كم هما متقاربان جدا

لكن هو الفرق كبير كبير ....بينهما

اتجهت الى مكان الوضوء .....الماء العذب ينساب في اعضائي كانه البلسم الشافي

اشهد ان لا اله الله وحده لاشريك واشهد ان محمدا عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين .

الله اكبر

صليت ركعتين

اه راسي .....بدا الصداع يندثر شيئا فشيئا ..... ماذا حدث

احس بان كل جزء في جسدي يشكرني على دخول هذا المكان الرباني

راحة غريبة تغمرني

كيف لا وكل جزء منى هو ملك لله وهذا بيت الله

هو نور المكان اجتاح كياني

هي السكينة من وحي المكان

صليت المغرب

احس بوضعي افضل

لقد رجعت شيئا فشيئا الى توازني ....الى نفسي .....الى

بعد الصلاة حدثتني نفسي بالخروج والذهاب الى البيت

لكن لا

ابهذه السرعة اغادر هذا المكان الرائع الذي منحني الامان والسكينة والطمانينة

ابقى في العمل لساعات وفي البيت وووووو ولااحسب الوقت

وهنا حيث وجدت راحتى وطمانينتى اغادر بسرعة


لا .....سابقى جالسا لدقائق ......بل ساجلس حتى اصلي العشاء ان شاء الله فما الذي يجبرني على الخروج من بيت الله

اليس بيت الله

انا في ضيافة الله جل وعلا

بعد الصلاة انصرف الناس ولم يبق الا القليل منهم

منهم من يصلي النافلة و منهم من يقرا القران

وانا جالس اتامل سحر هذا المكان الهادئ

هدوء يعيد الى النفس اشراقها وتوازنها

قارنت بين حالى قبل ساعة وبين حالى الان وادركت كم كان هذا المكان قريبا مني لكن كنت انا بعيدا عنه.

تمنيت لو ان كل الناس الذين تاملت وجوههم التائهة دخلوا الى هذا المكان الرباني

لكي يلقوا الطمانينة والسكينة التي لقيتها

مرت الدقائق سريعة وانا استمتع بالراحة النفسية التي لقيتها .....احسست بخفة روح تتزايد مع مكوثي في هذا المكان .

وانتبهت مع اذان العشاء


الله اكبر الله اكبر

صلينا العشاء

وما إن انتهيت من الصلاة حتى أدركني حنين الى هذا المكان الذي سأفارقه بعد لحظات

لكن لماذا الحزن فبيت الله قريب وهو مفتوح كل يوم والحمد لله

أدركت فعلا أني محتاج يوميا إلى هذا المكان الطاهر

لكي استعيد توازني ونقاء روحي وأجدد صلتي بخالقي

وتذكرت هذه الآية الجميلة حقا

"فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ‏ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ"

يا له من فضل ....راحة نفسية وطمأنينة وسكينة ومع كل هذا اجر وثواب جار بمجرد دخولك الى هذا المكان الرباني ..بيت الله

ماذا اريد اكثر من هذا ....قلبي العليل المريض وجد ضالته.. نعم بقرب ربه وخالقه .
إن هذا القلب أمره لعجيب هو منبع التعاسة أو السعادة ....... إذا ابتعد عن الله - بالمعاصي والهوى والاوهام - مرض و شقي وتركني في اسوا حال .
ولكن ها أنا ذا قربته إلى ربي فأحسست بإحساس غاااامر بفرحة لم اشعر بها من قبل
طبعا أليس الله هو خالق هذا القلب ف "الله يحول بين المرء وقلبه" كمثل الطفل أو الرضيع الذي إن أبعدته عن أمه صاح وبكى وان عادت أمه لتعانقه وتمنحه حنانها عاد إلى هدوءه وفرح - ولله المثل الأعلى
نعم كم صاح وبكى قلبي من الألم .....كم اعتديت عليه بان كنت سبب ابتعاده عن ربه .
لكن مذاق ولذة الوصال تذهب مرارة البعاد
وقلبي - ولله الحمد - ذاق حلاوة الوصال والعودة الى ربه

كم ننفق من المال لدخول أماكن نظن واهمين أننا سنلقى شيئا من السعادة فيها

وهذا المكان - بيت الله- دخوله بالمجان وتجد فيه سعادة الدنيا والآخرة

كم نحن مغبونون

كم نحن محرومون

.....

في الغد زاولت عملي وأنا في قمة نشاطي ...وانا سعيد لأني أحس أني مهما أحسست بضغوط الحياة فان لي مكانا آمنا آوي إليه آخر النهار

نعم لقد قررت - باذن الله - ان اختم يومي في المسجد…. في بيت الله

احلى ختام

عسى ان يختم لي ربي الكريم بالحسنى
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386