http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - «إينوك»: الارتفاع العالمي للديزل وراء زيادة سعر الغالون

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-05-2008, 09:25
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
«إينوك»: الارتفاع العالمي للديزل وراء زيادة سعر الغالون




قال متحدث باسم «شركة بترول الإمارات الوطنية» (إينوك) «إن رفع سعر غالون الديزل في محطات الخدمة إينوك/إيبكو إلى 18.5 درهماً، يعكس الارتفاع العالمي المتواصل في الأسعار التي تخطت حاجز 173 دولاراً لبرميل الديزل منخفض الكبريت، أي بزيادة 21% على أسعار شهر مايو، و132 دولاراً لبرميل النفط الخام».

وأوضح أن «الزيادة جاءت تحت وطأة الارتفاع السريع والمستمر في الأسعار العالمية للديزل، بسبب تكاليف التكرير والشحن والإضافات، وكذلك الأسعار العالمية للنفط الخام، الأمر الذي لم يترك للشركة أي خيار آخر سوى رفع أسعارها».

وأشار المتحدث إلى أن «الشركة تشتري هذه المنتجات بالأسعار العالمية من جميع مصافي تكرير النفط الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي. وعلى الرغم من أننا نبذل ما بوسعنا لتحمّل الخسائر التي نتكبدها من مبيعات الوقود، إلا أن ظروف السوق القاهرة لا تترك مجالاً آخر لنا سوى العمل على تعويض نسبة من هذه الخسائر. وفي المقابل، فإننا نضع في الاعتبار خفض الأسعار بالتزامن مع أي انخفاض في الأسعار العالمية مستقبلاً».

وأضاف أن «اينوك/ايبكو لا تدّخر جهداً في تقليص أعباء زيادة الأسعار على المستهلكين إلى أدنى حد ممكن، كما تسعى جاهدة إلى أن تبقي على أسعار الوقود عند أدنى مستوياتها السائدة في الدول المتقدمة. وبصفتها شركة مملوكة بالكامل للحكومة، ورغم الصعوبات التي تواجهها حالياً، تلتزم اينوك بمسؤولياتها تجاه المجتمع، ودعم البنية التحتية الاقتصادية في دبي، من خلال توفير خدمات حيوية لقطاع النقل والسكان». واعتبر أنه «رغم الزيادات التدريجية التي شهدتها أسعار الوقود العالمية خلال الشهرين الماضيين والارتفاع المتواصل في تكاليف الشحن، إلا أننا نواصل شراء الوقود بأسعار متزايدة أيضاً، ونتحمل الخسائر التي نتكبدها مع كل غالون نبيعه».
واختتم قائلاً: «لقد شهدت البنية التحتية لأسواق النفط تحولات عالمية مدعومة بالارتفاع الاستثنائي في حجم الطلب، ولا سيما من الصين والهند وغيرهما من الأسواق الصاعدة. ويأتي ذلك في ظل توقعاتٍ بأن يتجاوز الطلب العرض، وآراء تفيد بأن الدول المنتجة للنفط قد لا تكون قادرة على مواكبة هذه الارتفاعات غير المسبوقة في الطلب خلال السنوات الـ10 المقبلة».

الامارات اليوم
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386