http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أكياس الخبز وزجاجات المياه الخطر الداهم .... بقلم فضيلة المعيني

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-06-2008, 15:19
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أكياس الخبز وزجاجات المياه الخطر الداهم .... بقلم فضيلة المعيني


نقرأ يوميا عشرات التقارير الطبية عن خطورة استخدام الأكياس البلاستيكية في تغليف الأطعمة الساخنة كالخبز وغيره وتحذيرات كثيرة تأتينا عن زجاجات المياه المعدنية وغيرها وكثير من الدول الأوروبية وكذا الآسيوية غير العربية - بالطبع - اتخذت تدابير عديدة للحد من استخدام هذه المواد لما لها من تأثيرات ضارة للغاية على البيئة بما فيها وأكثرها على صحة الإنسان.


هذا في الخارج أما الدول العربية بمن فيها بلادنا فيبدو أن السلطات المعنية لم تقنع بعد بكل ذلك ولا تزال أكياس البلاستيك هذه تتطاير عندنا بشكل يدعو للاستغراب ولا تكاد أي جزئية من حياتنا تخلو من هذه المواد، فالأكياس البلاستيكية الرقيقة، تغلف بها أنواع الخبز العربي أو ذلك الذي يخبز في مخابز الفرجان، زد على ذلك «الدنقو» و«الباجلة» أكواب البلاستيك المصنوعة من «البوه» أو الفلين ما زالت موجودة وتباع فيها كافة أنواع المشروبات الساخنة والباردة ولم تمنع بعد مثل ذلك النوع البلاستيكي الذي منعته البلديات قبل نحو عامين على الرغم من خطورته على الصحة.


مثل الأكياس والأكواب لا تقل قنينات المياه المعدنية خطورة عما سبقها خاصة مع تعدد استعمالاتها كما يفعل العمال الذين يستعملون القنينة الواحدة لمرات عديدة أثناء عملهم اليومي دون أدنى إدراك للخطر الذي يداهمهم ومثلهم كثيرون الذين ربما لجهلهم بخطورة ذلك الاستعمال يعيدون استعمال هذه القنينات.


دول أوروبية كثيرة فرضت ضرائب على استعمال الأكياس البلاستيكية في المتاجر، أما بنغلاديش ومدن هندية كبرى فقد فرضت حظرا تاما على جميع أكياس البلاستيك لما لها من تأثير خطير على الصحة العامة وعلى التزايد المستمر في أعداد المصابين بالأمراض الخطيرة وما تلحق من أضرار بأجهزة الجسم كافة، هذه الأكياس التي لا بد من استبدالها بأخرى ورقية أو كرتونية مصنوعة من مواد نظيفة ليس عليها أحبار الطباعة وكذلك لا بد من استبدال قنينات مياه الشرب بأخرى زجاجية، هذه المواد التي يقال إنها من أخطر الملوثات الغذائية والبيئية التي تحول الأطعمة الساخنة إلى سموم تدخل الجسم الإنسان وتدمره.


بل إن عدد الطيور والحيوانات التي تموت سنويا بسبب هذه المواد تبلغ حوالي مليون طائر ومئة ألف حيوان، هذا بخلاف الزرع والشجر الذي يهلك بسبب سوء استخدام منتجات البترول.


حرب دامية يعيشها العالم اليوم مع 500 مليار كيس يستهلك سنويا بواقع مليون كيس في الدقيقة تدفع الكائنات صحتها وسلامتها بل وحياتها ضريبة لهذا المنتج الذي عرفه العالم في السبعينات، ويفعل اليوم الكثير من أجل تقليل استخدامه وإعادة البيئة إلى ما كانت عليه في السابق، وتوعية الناس إلى ما وراء هذا المنتج واستخداماته من آثار سلبية في غاية الخطورة على سلامته وحياته.


نداءات ربما وجدت لها صدى في دول متقدمة ووعي الناس بما ينادون به، خاصة مع وجود بدائل حلت محل البلاستيك، على الأجهزة المسؤولة ان تبذل جهودها في سبيل إقناع المستهلكين بخطورة المواد البلاستيكية حتى تمتنع عن استهلاكها.



البيــــــــــــان
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386