http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سلمت يا وطني .. بقلــــــــــــم فضيلة المعيني

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-06-2008, 09:55
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
سلمت يا وطني .. بقلــــــــــــم فضيلة المعيني



لا شك أن الانفتاح على العالم الخارجي وتيسير إجراءات الدخول والإقامة في البلاد وما تنعم به من خير وأمن وأمان وسلام دفعت الكثيرين من البشر من أقاصي الكرة الأرضية لأن يفدوا إلينا محملين بالآمال والطموحات لحاضر جميل ومستقبل أكثر إشراقا لهم ولأبنائهم، ولا بأس في ذلك}، فمجتمعنا وأهله لم يعرف سوى كرم الضيافة وحسن الإفادة.


والحق أنه لا ضير في ذلك طالما عاش الجميع في سلام وكان احترام الأرض ومن عليها هو المعيار الذي يتخذونه لذلك العيش، ولا نذكر جديدا لو قلنا إن مجتمعنا عاش منذ القدم وفي كنفه احتضن أبناء العروبة وغيرهم من الآسيويين وكذلك بعض الأوروبيين خدموا هذه الأرض في وقت لم تكن الظروف متاحة وميسرة كما هي الآن بل انه كان وقتا للعطاء أكثر من الأخذ.


اليوم يضم مجتمعنا أناسا من أكثر من 200 جنسية بين مقيم وزائر الذي لا يلبث أن يصبح من المقيمين لما يجده فيه من فرص عمل واستثمار وحياة عصرية هانئة، ومع هذا الكم من البشر بثقافاته المتعددة واتجاهاته المختلفة ومعتقداته المتنوعة وما يحمله البعض من أفكار وأحقاد وأضغان ضد مجتمعاتهم وغيرها فينفسون عما بدواخلهم كلما لاحت لهم فرصة لذلك.


ومع تطور المجتمع العالمي بشكل عام وبتطوره طال التطور كل شيء بما فيه الجريمة التي اتخذت أشكالا كثيرة وأبعادا جديدة أصبح لزاما معها استحداث إجراءات الأمن وتأشيرات الدخول والإقامة، لتعطى لمن يستحق العيش معنا.


والشيء بالشيء يذكر فقد آن الأوان لتأطير الكثير من الأمور العالقة والتي تتصل بالمقيمين الأجانب الذين لا يقيمون وزنا لا لعادات المجتمع ولا قيمه ولا حتى يراعوا الذوق العام، فأصبح البعض يأتي بتصرفات وممارسات ربما كانت منتقدة حتى في بلادهم ومحظور القيام بها في الأماكن العامة لكن هنا يفعلونها، يخرجون من بيوتهم إلى مراكز التسوق وغيرها بلباس البحر بل وغيره في ضرب صارخ لكل المبادئ.


حان الوقت لأن يتم إعادة ترتيب الكثير من الأمور وتوضيح لمن لا يفقه معنى الحرية الشخصية وحدود حريته وكيفية الاستمتاع بها من غير تجريح مشاعر الآخرين والتسبب في أذى لأناس يرون في تلك الأفعال والممارسات إهانة وصفعات توجه لهم الواحدة تلو الأخرى.


حفظ الله بلادنا من كل سوء ومن عليها ومن فيها بالخير والأمن والأمان اللذين هما أغلى وأعز ما نملك في زمن لم تسلم أي بقعة على وجه الأرض من كيد المعتدين وشر الأشرار وأحقادهم.



البيـــــــــــــــان
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386