http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الطبيب الموقوف لتلاعبه بالأنساب ما زال يمارس نشاطه وتقارير المراجعين تثبت ذلك

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-06-2008, 09:58
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الطبيب الموقوف لتلاعبه بالأنساب ما زال يمارس نشاطه وتقارير المراجعين تثبت ذلك




يناقش المجلس الوطني في جلسته اليوم مشروع قانون مراكز الإخصاب الذي ما زال مثيرا للجدل والخلاف حيث أبدى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تحفظات على بعض بنود مشروع القانون المتعلقة بتجميد الأجنة والبويضات. فيما انقسم أعضاء المجلس إلى صفين الأول يطالب بضرورة وجود طبيب مسلم في مركز الإخصاب قبل الترخيص له بممارسة المهنة والآخر يرى أن دستور الدولة لا يفرق بين الأجناس وبالتالي يمكن لأي طبيب أن يتقدم للحصول على الترخيص المطلوب.




وأمام هذا الجدل الدائر كشفت «البيان»أن طبيب الإخصاب الذي صدرت بحقه عدة مذكرات توقيف عن ممارسة المهنة أولها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي تم على إثرها منعه من مزاولة المهنة بدبي ما زال يعمل في إحدى إمارات الدولة علما بأن وزارة الصحة كانت قبل عامين قد وجهت له خطاباً بوقف كافة أنشطة الإخصاب في المركز المذكور وسمحت له بمتابعة الحالات المسجلة في المركز فقط. وحصلت «البيان» على تقارير طبية من قبل بعض المراجعين مؤرخة بتاريخ أكتوبر 2007 تفيد بأن الطبيب المذكور ما زال يمارس كافة أنشطة الإخصاب دون أن يتوقف ولو للحظة واحدة الأمر الذي يعد مخالفا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وقرار وزارة الصحة. ولم يعلق أي من مسؤولي وزارة الصحة على الموضوع.


يشار إلى أن «البيان» كانت قبل عامين قد كشفت النقاب عن تجاوزات خطيرة يقوم بها الطبيب المذكور من ناحية التلاعب بالحيوانات المنوية والبويضات المجمدة وبالتالي التلاعب بالأنساب.


من ناحية أخرى كشفت مصادر مسؤولة أن طبيبا أجنبيا يعمل في الدولة عرض على إحدى السيدات العربيات مبلغ خمسة آلاف درهم شهريا مقابل اخذ بويضة أو بويضتين منها شهريا بعد توقفها عن الإنجاب بهدف تلقيحها ومن ثم زرعها للأمهات اللاتي يعانين من مشاكل الإباضة.


وقال المصدر إن السيدة العربية الميسورة الحال راودتها نفسها عدة مرات لقبول هذا العرض المغري إلا أن زوجها رفض ذلك رفضا قاطعا.


وكانت «البيان»قد طالبت في تحقيق الأسبوع الماضي بضرورة اقتصار خدمات الإخصاب على الجهات الصحية الرسمية في الدولة مثل وزارة الصحة وهيئتي الصحة في دبي وأبوظبي وتحت إشراف ورقابة صارمة من قبل لجنة طبية موثوقة علمياً ودينياً، تحكمها قوانين تنظيم عملية تجميد الأجنة وحفظ البويضات مع وجود ضمانات تكفل عدم اختلاط الأنساب والتلاعب في عمليات الإخصاب.


واعتبرت مصادر طبية شرط وجود احد أطباء الإخصاب عند الترخيص لمراكز الإخصاب والمساعدة على الإنجاب مسلما امرا ضروريا خاصة وان هناك أكثر من 230 جنسية تعيش على ارض الدولة بعادات وثقافات مختلفة ومغايرة لعاداتنا وتقاليدنا ومورثونا الإسلامي، ولكن الأهم في العملية مراقبة هذه المراكز عن كثب وإيقاع أقصى العقوبات بحق كل من تثبت إدانته.


يشار إلى أن وزارة الصحة أوقفت إصدار تراخيص جديدة لمراكز الإخصاب في الدولة عقب كشف «البيان» للتجاوزات الخطيرة التي تقوم بها بعض المراكز منذ أكثر من عامين وما زال هذا الحظر قائما بانتظار صدور قانون مراكز الإخصاب الذي سينظم آلية وطبيعة عمل هذه المراكز إضافة للرقابة عليها والذي لم يكن موجودا أصلا.


البيــــــــــان
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386