http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - امنعوا دخول المرض ... بقلم - سامي الريامي

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 23-06-2008, 11:32
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8304
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
امنعوا دخول المرض ... بقلم - سامي الريامي



بقلم - سامي الريامي

في عام 1997 تحديداً بدأت دول مجلس التعاون الخليجي العمل وفق تدابير «مشتركة» للحفاظ على مجتمعاتها من الأمراض المعدية القادمة مع العمال، على اعتبار أنهم قادمون من دول فقيرة تنتشر بها كثير من الأمراض المعدية، كالسل الرئوي الذي تحدثت عنه في مقال سابق..
دول الخليج منذ ذلك التاريخ وإلى يومنا هذا قرّرت اعتماد مراكز صحية رسمية في الدول المصدرة للعمالة، تقوم بفحص العمال، وإصدار شهادات صحية تفيد بخلوهم من الأمراض، وعلى ضوء هذه الشهادة يُسمح للعامل بدخول دول المجلس، ومَن لم يحصل على هذه الشهادة فلن يستطيع المشي خطوة واحدة خارج أرض المطار، مهما حصل، ومَن تثبت إصابته بأي مرض في ما بعد، بالرغم من حصوله على الشهادة الطبية، فإن الدولة تعيده إلى بلده الأم على نفقة المركز الصحي المعتمد الذي أصدر له الشهادة.
هذا هو الاتفاق، وهذا ما يحدث في جميع دول مجلس التعاون منذ ذلك العام، ما عدا دولة واحدة، لا علاقة لها بهذا كله، لا شهادة صحية، ولا خلو من الأمراض، ولا مراكز معتمدة، ولا أي من هذا «البطيخ»، كل ما في الأمر تأشيرة دخول، وتذكرة سفر، ومئات الآلاف يدخلون يومياً بكل ما فيهم من خير وشر.. أتعرفون من هي هذه الدولة؟ هي دولة الإمارات!
نعم الإمارات هي الدولة الوحيدة من دول مجلس التعاون التي لم تشترك مع بقية الدول في اعتماد مراكز صحية لفحص العمالة قبل دخولها، لا تسألوني عن السبب، فلا أعتقد أن أحداً يملك الجواب، ولكن يمكن أن تسألوا عن النتيجة، فأقول: «نتيجة ذلك ما كتبتُ عنه في المقال السابق عن العامل الذي عمل أربعة أشهر في مطعم وهو مصاب بالسل الرئوي».
نتيجة ذلك، ما نجده اليوم من ضغط شديد على الخدمات الطبية، وما نسمع عنه من أمراض يفترض أنها انقرضت من دولة في مستوى الإمارات، نتيجة ذلك خسائر بمئات الملايين، لا أحد يستطيع تحديد قيمتها الفعلية، من أجل توفير العلاج لهذا الكم الهائل من العمالة، مرض السل الرئوي وحده يحتاج الى فترة احتجاز في مستشفى، تبدأ من أسبوعين وتصل الى شهرين، مع جرعات أدوية غالية الثمن للمريض الواحد، فكيف الحال مع مريض استمر أربعة أشهر، وهو يعطس ويسعل ويبصق ناشراً المرض لأكبر عدد من «الزبائن» والمرافقين؟!
كان من الممكن تدارك ذلك بإجراء بسيط، شهادة صحية من مركز طبي معتمد، المسألة لا تحتاج الى فك طلاسم، والقضية ليست ذرة، ولا مفاعل نووي، ولا تحتاج الى اجتماعات وإجراءات وفتاوى، المسألة منطقية وتحتاج الى قرار سريع، حالنا حال بقية دول المجلس.
الغريب أننا الأكثر استقبالاً للعمالة، ونحن في المقابل الأقل في التدقيق والرقابة والاشتراطات الصحية، نحن الأكثر انفتاحاً، بل بالغنا كثيراً في الانفتاح حتى ضاقت علينا الأرض بما رحبت، فلا أقل من إيقاف دخول المرضى، فهل هذا مطلب صعب وخطير، ويهدد الاقتصاد ويضرّ بالصناعة، والحركة التنموية أيضاً؟!
* نقلاً عن صحيفة الإمارات اليوم .
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386