http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أبوظبي: المحظوظ من يركب التاكسي.. لا من يركب الطائرة

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 23-06-2008, 11:33
الصورة الرمزية غرشوبهـ
غرشوبهـ غرشوبهـ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 22-02-2008
المشاركات: 602
معدل تقييم المستوى: 8303
غرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزينغرشوبهـ مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أبوظبي: المحظوظ من يركب التاكسي.. لا من يركب الطائرة





جريدة الشرق الاوسط
أبوظبي: سلمان الدوسري
يخرج حسني عبد الحميد من منزله في أبوظبي الساعة السابعة صباحا. عمله لا يبعد أكثر من 4 كيلومترات عن مقر سكنه، إلا أنه في حاجة لأكثر من ساعة كاملة للوصول إلى عمله، هذا إذا كان محظوظا ذلك اليوم، أما السبب فهو ندرة سيارات الأجرة في شوارع أبوظبي.
حسني يعتقد أن مصيبته، كما يسميها، في بحثه كل صباح عن سيارة أجرة، تهوّن عن مصيبته عند الخروج من عمله ظهرا. يقول «الجو في أبوظبي لا يطاق، ودرجة الحرارة تقترب من الخمسين صيفا، وأقل من ذلك بقليل طوال ايام السنة، والبحث عن سيارة تاكسي أثناء خروج الموظفين من عملهم أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش».
ما يعانيه حسني عبد الحميد، ومئات الألوف غيره من الباحثين عن سيارة أجرة في ابوظبي، مشكلة تؤرق الكثيرين من أصحاب الدخل المحدود، وغير المحدود أيضا، فلا هم قادرون على اقتناء سيارة خاصة بهم، ولا وسائل المواصلات العامة توفر لهم وسيلة النقل المناسبة من دون عناء.
ويرمي مسؤولين في أبوظبي باللائمة في هذه الأزمة المستمرة خلال الأعوام القليلة الماضية، على الزيادة الكبرى في سكان أبوظبي، مشيرين إلى أن 80 في المائة من سكان العاصمة الإماراتية يعتمدون على سيارات الأجرة، في الوقت الذي لا توجد وسائل بديلة للنقل العام.
المقيمون من الجنسيات العربية والأجنبية في أبوظبي، وهم الغالبية العظمى من مستخدمي سيارات الأجرة، باعتبار أن المواطنين لا يستخدمون التاكسي إلا نادرا، يتندرون على بعضهم البعض، ويصفون من يجد سيارة أجرة بلا انتظار لساعة أو أكثر بالمحظوظ، مضيفين في أن ركوب الطائرة أسهل بكثير من إيقاف تاكسي من دون معاناة.
ويؤكد تقرير حكومي صادر من دائرة التخطيط والاقتصاد التابع لحكومة ابوظبي، ندرة سيارات الأجرة في العاصمة الإماراتية، حيث يقول التقرير إن مستخدمي سيارات الأجرة يعانون بمختلف فئاتهم في مدينة أبوظبي من طول فترة الانتظار في الشارع، للحصول على سيارة أجرة خاصة في ساعات الذروة، وأوقات الذهاب إلى العمل أو بعد انتهاء الدوام.
ويعمل في أبوظبي حاليا نوعان من سيارات الأجرة، هما سيارات الأجرة القديمة التي ترجع ملكيتها لأفراد مواطنين، وسيارات الأجرة الحديثة التابعة لشركات الأجرة التي دخلت القطاع بموجب القانون رقم 19 لسنة 2006 الذي يقضي بإنشاء مركز يسمى مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة.
مصدر مسؤول في مركز النقل بسيارات الأجرة، التابع للحكومة المحلية، رد على استفسارات «الشرق الأوسط»، بالقول إن ندرة سيارات الأجرة يعود إلى الطفرة العمرانية وزيادة عدد السكان خلال فترة قصيرة، وبنسبة فاقت التوقعات «مما أدى إلى زيادة الطلب على سيارات الأجرة بالذات في ظل غياب وسائل النقل الأخرى. حيث إن العمل جار في دائرة النقل لتوفير حافلات للنقل الجماعي نهاية شهر يونيو (حزيران) 2008». ويقول المصدر إن المركز لا يزال في المرحلة الانتقالية لاستبدال سيارات الأجرة القديمة بأخرى جديدة، «حالياً يتم طرح نحو 240 سيارة أجرة جديدة بشكل شهري، حيث بلغ عدد سيارات الأجرة الجديدة ما يقارب 1800 سيارة، وبالتالي فإن إجمالي سيارات الأجرة الجديدة والقديمة العاملة في إمارة أبوظبي يصل إلى 9 آلاف سيارة، وجميعها تعمل على نقل ما يقارب مليون راكب يومياً، أي 30 مليون راكب شهرياً، وكإحصائية فإن 8 افراد من كل 10 أفراد، يستخدمون سيارات الأجرة في إمارة أبوظبي، وبالمقارنة مع المعمول بها عالمياً، فإن النسبة تصل إلى فرد واحد من بين 10 أفراد».
ويقول تقرير حكومي، إن البحث عن سيارات الأجرة في العديد من مناطق العاصمة «يتحول إلى معاناة يومية حقيقية خاصة أثناء ساعات الذروة، حيث يرفض بعض السائقين التوجه إلى المناطق ذات الازدحام، وقد أصبح من المألوف مشاهدة طوابير من الناس في انتظار سيارات أجرة».
ويمكن القول إن سائقي الأجرة في أبوظبي هم الأكثر طلبا في جميع أنحاء الإمارة، مقارنة بأي وظيفة أخرى. ويقول إقبال حسين، وهو سائق أجرة من الجنسية الباكستانية «صحيح الطلب علينا كبير، وزبائننا متوفرون في كل شارع ومعظم الأوقات، لكننا في الوقت نفسه، نشتكي من رخص تكلفة التنقل، مقارنة بارتفاع تكاليف المعيشة في أبوظبي.. الزبائن يشتكون من عدم توجهنا لوجهات معينة، ولنا حق في لك، فليس مجديا التوجه لمناطق مزدحمة في ظل هذه التعرفة الرخيصة».
ويشير السائق إقبال إلى أن السائقين في أبوظبي يفضلون العمل على الطرق الخارجية، ويقول «أسعار الوقود تتضاعف والتعرفة لا تتغير، لذا فإن استخدام الطرق الخارجية والبعيدة عن الازدحام، تقلل من استهلاك الوقود».
وتبلغ تعرفة فتح العداد في سيارات الأجرة القديمة درهمين (حوالي نصف دولار أميركي) في أي وقت كان صباحا أو مساء، بينما تصل هذه التعرفة في سيارات الأجرة الجديدة العادية 2.6 درهم، والخاصة 3 دراهم في النهار، مقابل 3.12 درهم للعادي و3.6 للخاص في الليل.
فإذا كنت من زوار أبوظبي، فانتبه قبل البحث عن تاكسي في ضواحي العاصمة، فسيضيع وقتك وتتصبب عرقا، أما إذا وجدت مبتغاك، حينها تأكد أنك محظوظ، لأنك تركب تاكسي.. في أبوظبي.
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386