http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - خادمة ترضع طفلَ مواطنٍ من بولها !!!!!!!!!!!!!!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 02-07-2008, 09:32
الصورة الرمزية ظبيانية
ظبيانية ظبيانية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39434
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
M خادمة ترضع طفلَ مواطنٍ من بولها !!!!!!!!!!!!!!

تعرضت حياة رضيع مواطـن للخـطر، وعاش أشهراً طويلة في معاناة مع مرض غامض، حتى اكتشف والده أن خادمته الآسيوية الجنسية حولت بولها إلى رضعة لطفله لمدة سبعة أشهر، هذا ملخص مأساة المواطن «ب.ع» مع خادمته التي اعترفت بأنها مزجت بولها برضعة الطفل من أجل السيطرة عليه والاحتفاظ بعملها إلى الأبد.

المأساة كما يرويها المواطن «ب.ع» الأب لثلاثة أولاد قائلا «بدأت معاناتي مع الرضيع قبل سبعة أشهر، عندما بدأ الطفل الذي يبلغ من العمر 18 شهرا في المرض، وانتشرت في أنحاء جسمه كافة حبوب كبيرة، وأصيب بحالة من الكسل والخمول الشديد».


وتابع الأب «عرضت ابني على مستشفيات حكومية وعيادات خاصة عدة، وجميعها عالجه بالمضادات الحيوية التي كانت تشفيه لمدة شهر على الأكثر ثم تعود بعدها الحبوب للظهور مرة أخرى»، مشيرا إلى أنه «في فبراير الماضي كانت حالة الطفل مستقرة تماما ولا توجد به أية حبوب في جسمه، لذا قررت الذهاب لأداء العمرة واصطحبت معي زوجتي ووالدتي وطفلتيَّ، وتركت طفلي «ع» وخادمته ووالدة زوجتي في المنزل، وعند عودتنا عاودت الحبوب الظهور مرة أخرى، لذا فكرت في السفر به إلى الخارج لعلاجه».



وقال الأب إن المصادفة كشفت سر مرض الطفل، موضحاً «خلال هذه الفترة تسببت خادمة والدة زوجتي في مشكلات عدة، لذا قررنا إعادتها إلى دولتها، وتوسلت إلينا دون جدوى، وعندما وجدتنا متمسكين بموقفنا أخبرتنا بأن خادمتي هي التي يجب طردها بدلاً منها، الأمر الذي أثار الشك فيها، خصوصا اتجاه الرضيع الذي لا يزول مرضه أبداً».



وتابع «ع.ب» قائلاً «فتشت غرفة الخادمة وعثرت فيها على سماعة هاتف محمول، في الوقت الذي نعرف فيه جيدا أنها لا تملك هاتفا، ومن خلال متابعتها بعد ذلك عثرت على الهاتف واتضح لي أنها على اتصال برجال آسيويين كثيرين، واجهتها بالأمر فاعترفت بأنها كانت تخفي الهاتف في حقيبة طفلي، ثم سألتها عن سبب مرض طفلي، وأوهمتها بأني تسلمت نتائج تحاليل أجريتها للطفل في الخارج، تؤكد أنه يتناول شيئاً ملوثاً».



وأضاف الأب أن الخادمة اعترفت بعد مراوغات عدة بأنها اعتادت مزج بولها بحليب الطفل منذ سبعة أشهر، معللة سلوكها الغريب بأن هذه عادات وتقاليد لديهم للسيطرة على الطفل وزيادة تمسكه بها، حتى تضمن الاستمرار في العمل، وتشمل هذه العادات أيضا البصق في طعام الطفل».



وقال «بعد سماع اعترافات الخادمة اسرعت إلى مستشفى راشد حاملا طفلي معي، وشرحت لهم ما حدث له فطلبوا مني الذهاب إلى مستشفى «توام» في العين لأنه يملك الجهاز الذي يمكن علاج ابني من خلاله، وبالفعل خضع الطفل لبرنامج علاج مكثف وعادت إليه صحته وعافيته، وأخبرني الطبيب المعالج له بأننا إذا لم نكتشف الأمر وفكرت الخادمة في زيادة نسب البول التي تعطيها للطفل لتُوفي خلال الفترة المقبلة».



وأضاف «تقدمت ببلاغ ضد الخادمة وسلمتها إلى مركز الشرطة الذي رفع الأمر إلى النيابة العامة ومن جانبها اعترفت أمام النيابة الخادمة بجريمتها، وحولت الدعوى إلى محاكم دبي التي حكمت بسجن الخادمة ستة أشهر والإبعاد عن الدولة بتهمة تعريض حياة الآخرين للخطر»، موضحا أن «الحكم يكون قانونياً مُرضياً، إلا أنني أنوي أن أقيم دعوى أخرى ضدها بتهمة الشروع في قتل طفلي، مستندا إلى التقارير الطبية التي تؤكد أن ابني كان عرضة لتدمير وظائف الكبد لديه والوفاة».


منقول من الامارات اليوم
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386