http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - شعبان شهر البر والاحسان

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 06-08-2008, 23:16
الصورة الرمزية ظبيانية
ظبيانية ظبيانية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39435
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
015 شعبان شهر البر والاحسان


هاهو شهر شعبان قد شارف على الدخول وشعبان اسم للشعب, وسمي بذلك :
لأن العرب كانوا يتشعبون فيه لطلب المياه,
وقيل:لللغارات,
وقيل :شعبان من شعب يعني ظهر لأنه ظهر بين شهري رمضان ورجب



وهو ليس من الاشهر الحرم لكن فضله عظيم لأنه يكفي في فضله أن الاعمال ترفع فيه إلى الله ولأن النبي
عليه السلام كان يكثر من صيامه حتى قالت عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يصوم حتى نقول لايفطر ويفطر حتى نقول لايصوم فما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان
وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان ]متفق عليه
.



وصيام شعبان أفضل من صيام الأشهر الحرم فهو مع
أنه ليس من الاشهر الحرم لكن صيامه كما قال الحافظ ابن رجب أفضل من صيام الاشهر الحرم والدليل
فعل النبي عليه السلام كما أن أفضل التطوع ما كان قريبا من رمضان قبله وبعده فتكون منزلة صيام شعبان
با النسبة لرمضان بمنزلة السنة الراتبة للصلاة هذه السنة القبلية والسنة البعدية هي صيام الست من شوال
فكما أن السنن الرواتب أفضل من التطوع المطلق فكذلك صيام ما قبل رمضان وبعده أفضل من صيام ما
بعد عنه وهنا سؤال طرحه أحد الصحابة على النبي عليه السلام وهو أسامة بن زيد قال :قلت :يارسول الله
لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصومه من شعبان فقال عليه السلام ]ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِى وَأَنَا صَائِمٌ]حسنه الالباني


.إذن :عندنا سببان لاكثار النبي من صيامه :1-لاجل غفلة الناس عنه 2_أنه شهر ترفع فيه
الاعمال إلى الله .فالناس لانشغالهم بحرمة رجب بالصالحات وكذا في رمضان غفلوا عن شعبان والعبادة
في أوقات الغفلة لها ميزة عظيمة وعمارتها بالطاعات محبوب عند الله ومن هذا الباب كان السلف يحييون
مابين العشاءين بالصلاة لأنها ساعة غفلةوكذلك كان النبي يؤخر العشاء أحيانا إلى نصف الليل وترك ذلك خشية المشقة على الناس (لماذا)؟
قال لَيْسَ أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ الأَرْضِ اللَّيْلَةَ يَنْتَظِرُ الصَّلاَةَ غَيْرُكُمْ)فا التفرد بذكر الله أو عبادته في وقت من الاوقات لايوجد فيه لله كثير من الذاكرين أوالعابدين هذا عند الله بمكان
وهذا هو سبب عظمة مكانة ذكر الله في السوق وكذلك فإن بعض السلف كانوا إذا نزلوا منزلا بعد رحلة
في سفر وغيره كثير من الناس سينامون فيقومون هم يصلون وقد ورد في ذلك حديث حسن عن سلمان انه
قال: ورجل اغتنم غفلة الناس وظلمة الليل ، فركب رأسه وقام يصلي ، فذاك له ولا عليه.ومن هذا الباب
أيضا كانت العبادة في أوقات الفتنة كالهجرة إلى النبي عليه السلام لان الناس ينشغلون با الفتنة فلا ينتبهون
للعبادات.فلنغتنم هذا الشهر المبارك ياإخوتي بأن نكون من الذاكرين الله كثيرا ولا نكون من الغافلين وقد قيل :



مضى رجب وما أحسنت فيه
وهذا شهر شعبان المبـارك
فيامن ضيع الاوقات جهـلا
بحرمتها افق واحذر بـوارك
فسوف تفارق اللـذات قهـرا
ويخلي المـوت منـك دارك
تدارك مااستطعت من الخطايا
فخير ذوي الجرائم من تدارك

منقوووووووول
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386