http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - شركات مقاولات تنسحب من مشاريع عقارية في الإمارات تجنبًا للخسائر

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-08-2008, 14:25
الصورة الرمزية ظبيانية
ظبيانية ظبيانية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39457
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
موضوع لابأس به شركات مقاولات تنسحب من مشاريع عقارية في الإمارات تجنبًا للخسائر

بعد رفض مطالبها بالحصول على "فروق أسعار" لمواد البناء
شركات مقاولات تنسحب من مشاريع عقارية في الإمارات تجنبًا للخسائر



نقلت صحيفة "الخليج" الإماراتية في عددها الصادر اليوم الإثنين 11-8-2008 عمن وصفتها بـ"مصادر عاملة في قطاع المقاولات" من دون أن تسميها، قولها إن هناك "عمليات تنازل من بعض الشركات عن مشاريع بدأت العمل فيها بالفعل بعد مرور مرحلة ومرحلتين من عمر المشروع تجنبًا لخسائر كبيرة قياسًا على التقديرات الحسابية لتكلفة مشروع يستغرق إنشاؤه عامين أو ثلاثة.

وقالت المصادر- بحسب تقريرٍ للصحفي حمدي سعد- إن شركات مقاولات عدة أوقفت العمل فعليًا في مشاريع بعد مطالبتها بفروق أسعار لم يقبل الملاك تسديدها.

وأضافت أن ارتفاع سعر حديد التسليح إلى مستوى 6200 درهم (الدولار= 3.67 دراهم) بالإضافة إلى زيادة أسعار الخرسانة الجاهزة والطابوق (الطوب) جعلها تطرح فكرة التنازل عن المشاريع والاستعداد لقبول حل وسط بعيدًا عن اللجوء لقنوات التقاضي؛ تجنبًا لتعطل أعمالها وزيادة خسائرها.

ولفتت المصادر بحسب الجريدة- إلى أن هذا التوجه أصبح مطروحًا لدى عددٍ لا بأس به من شركات المقاولات لوضع الملاك أو المطورين في صورة الارتفاعات المتكررة في أسعار مواد البناء والنقل، وأوضحت قيام بعض الشركات خاصةً المتوسطة بتقديم أسعارها للمشاريع الجديدة لمدة 3 أو 10 أيام على أقصى تقدير بعد الطلب من موردي المواد بإعطاء أوامر شراء بصفة يومية تحسبًا لزيادات الأسعار، فضلاً عن رفع العديد من شركات المقاولات لسقف قيم المشاريع التي تنوي الدخول بمناقصات فيها بين 30 و50 مليون درهم، بالإضافة إلى سمعة الجهة من حيث تفهم وضع سوق المواد وتسديد الدفعات في مواعيدها.

وقالت المصادر إن شركات مقاولات صغرى توقفت فعليًا عن العمل بسبب ارتفاع أسعار المواد، إضافةً إلى ارتفاع أجور العمالة الماهرة التي استحوذت عليها الشركات الكبرى وخروج جزء منها إلى دول أخرى أو العودة إلى بلادهم بعد خروج العمالة غير الشرعية من الدولة.
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51