http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - النبى صلى اللة علية وسلم ودورة فى العملية التعليمية

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 14-09-2008, 00:58
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
B16 النبى صلى اللة علية وسلم ودورة فى العملية التعليمية

كتب ماراتش فيما نقله صاحب كتاب‏(‏ الاسلام في تصورات الغرب‏)‏ بأسلوب لايعرفه منهج العلماء ولاخلقهم قال‏‏ إن المؤلفين العرب يأتون بالكثير من الأكاذيب لإعلاء شأن نبيهم الزائف‏)‏ ثم يستمر في إلصاق التهم بأسلوب هابط يوجهه إلي النبي وأمته‏.‏

جـ ـ إننا سنحاول أن نترفع عن هذا الأسلوب المستعمل في تصوير علاقة المسلمين بنبيهم من قبل المستشرقين وسوف نكون موضوعيين فيما نذكره إلي أبعد مدي‏:‏

‏1‏ ـ إن الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين قد جاءوا لأممهم يعلمونهم ما أمرهم الله أن يعلموهم إياه‏,‏ ثم يجعلون أممهم تنظر إليهم وهم يطبقونه علي أنفسهم‏,‏ ثم يأخذون في تدريب الجيل الأول‏,‏ وهو جيل الصحابة والحواريين حتي يظهروا في تاريخ أممهم أنهم جيل الصفوة بلا منازع‏,‏ وقد فعلوا‏.‏

‏2‏ ـ ووظائف الأنبياء علي هذا النحو بشعبها الثلاث تمثل أمرا ضروريا في منظومة التعليم لا يفارقها في أي عصر من العصور‏.‏

‏3‏ ـ وتحتاج منظومة التعليم فضلا عما ذكرناه نوعا من العلاقة بين المعلم والمتعلم ترتفع علي أعمدة الهيبة إلي أقصي مدي تطيقه البشرية‏,‏ وهي هيبة يستشعرها المتعلم تجاه معلميه‏,‏ وهي هيبة يوازيها نوع من الرحمة المستلزمة للحرص والرعاية يقوم بها المعلم تجاه تلاميذه وطلبته‏.‏

والهيبة من جهة المتعلم والرحمة من جهة المعلم أمور تفقد المنظومة التعليمية حيويتها بقدر غياب هذه الأشياء أو الانتقاص منها‏.‏

‏4‏ ـ ولقد علم أصحاب الديانات السابقة علي الاسلام هذه الأمور وأهميتها‏,‏ لكن سلوكهم قد خالف الاعتدال في ممارستها‏,‏ فاليهود ضربوا الهيبة بينهم وبين الأنبياء في مقتل‏,‏ حين وصفوا أنبياءهم بصفات تشين العاديين من الناس شينا يزعج مكانتهم في المجتمع‏,‏ وكانت هذه مقدمات لايذاء أنبيائهم‏,‏ بل وقتل بعضهم علي نحو ما امتلأ به تاريخه‏,‏ أما النصاري فقد خالفوا الاعتدال في الهيبة‏,‏ ولكن علي الطرف المقابل‏,‏ فألهوا عيسي عليه السلام‏,‏ ولفقوا له الأكاذيب التي سيتبرأ منها يوم القيامة في يوم يخزي الله فيه قومه‏.‏

‏5‏ ـ ولقد تبجح من لايدينون بالاسلام فاتهموا المسلمين في علاقتهم ببنبيهم‏,‏ بما هم غارقون فيه من سوء الفكر وسوء السلوك في علاقاتهم بأنبيائهم‏,‏ وكنا نود لو تجرأ الواحد منهم وتوجه لليهود باللوم علي إيذائهم لأنبيائهم وقتلهم رسل الله بغير حق‏.‏

‏6‏ ـ أما نبي المسلمين صلوات الله عليه‏,‏ وأما علاقة المسلمين بنبيهم‏,‏ فإنهم لم يخلقوها من العدم‏,‏ وإنما رسمها الله لهم حفاظا علي منظومة التعليم كما علمنا‏,‏ وعلي أساس الأخلاق الذي قدرة الله عز وجل جزءا لايتجزأ من شريعة الاسلام‏,‏ فهم لا يجوز لهم أن ينادي أحدهم النبي بما ينادي به أخاه أو قرينه‏,‏ وهم لايجوز للواحد منهم أن ينسل من مسجد النبي خارجا دون أن يأذن النبي له‏,‏ وهم لايجوز لهم أن يرفعوا أصواتهم فوق صوت النبي‏,‏ وهم لايجوز لهم أن يجهروا له بالقول‏,‏ وهم لايجوز لهم أن يهتفوا به من وراء الحجرات يطلبون خروجه من غير لياقة تناسب مرتبة النبوة‏,‏ وهم في أول أمرهم ما كان يجوز لهم أن يخاطبوا النبي من غير أن يقدموا بين يدي نجواهم صدقات‏,‏ وأنها أمور قد رسمها الاسلام في علاقة النبي بالمسلمين وعلاقة المسلمين به حفاظا علي منظومة التعليم وأسس الأخلاق‏.‏

‏7‏ ـ وما كان لنا أن نفارق هذا المقام قبل أن نقول‏:‏ إن الله عز وجل قد نبه المسلمين إلي أن من خالف هذه التعاليم في علاقته بنبيه ربما يحبط عمله وهو لا يدري‏,‏ ويكون مثواه الجحيم‏.‏
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386