http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الصدقة الخفية

الموضوع: الصدقة الخفية
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 25-09-2008, 00:28
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
5br3aj123 الصدقة الخفية

اعلموا ـ أيها القراء الكرام ـ أن الصدقة باب للرزق فلا تغلقوه‏,‏ وطريق للخير فلا تهجروه اطلبوا الرزق الواسع بها‏,‏ فبها يبارك الله لكم في رزقكم القليل ويفتح عليكم أبوابا لا تضطرون فيها إلي الدين والسؤال بسبب مرض أو مصيبة‏,‏ والرسول الكريم يوجهنا إلي ذلك فيقول‏(‏ داووا مرضاكم بالصدقة‏)‏ فبالصدقة يصرف الله عنك البلاء‏,‏ ويفتح عليك أبواب الخير والسعادة‏,‏ فأنت بصدقتك أدخلت السرور والفرح علي أهل بيت ضاقت بهم السبل واشتد عليهم الكرب‏,‏ فجاءت صدقتك نورا وأملا يبدد ظلامهم الدامس ويأسهم القاتل‏,‏ فالله سبحانه حقيق أن يبدد من حولك الظلمات‏,‏ ويدخل علي قلبك السعادة والأمل‏.

‏ فمن يعط باليد القصيرة يعط باليد المبسوطة‏,‏ ويدك بالتأكيد هي اليد القصيرة‏,‏ ويد مولاك سبحانه هي المبسوطة العظيمة‏.‏ فتصدقوا بالقليل الذي تملكون‏,‏ فإن الله يعطف الرزق عليكم بالصدقة‏,‏ فكأنكم عاملتم الله بالتجارة‏,‏ وإنها لتجارة رابحة‏,‏ فأين المتاجرون بالصدقات ؟ أين المتاجرون بدفع الزكوات ؟‏!‏ وهل يخسر تاجر يتاجر في تجارة مع الواسع العليم ؟‏!‏ مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم‏.‏

وللصدقة فضائل وفوائد‏:‏ أولا‏:‏ أنها تطفيء غضب الله سبحانه وتعالي ـ كما في قوله إن صدقة السر تطفيء غضب الرب تبارك وتعالي‏.‏ ثانيا‏:‏ أنها تمحو الخطيئة وتذهب نارها‏,‏ كما في قوله صلي الله عليه وسلم والصدقة تطفيء الخطيئة كما تطفيء الماء النار ثالثا‏:‏ إنها وقاية من النار‏,‏ كما في قوله صلي الله عليه وسلم‏‏ فاتقوا النار ولو بشق تمرة‏).‏ رابعا‏:‏ أن المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة‏,‏ كما في حديث عقبة بن عامر قال‏:‏ سمعت رسول الله يقول‏:‏ كل امريء في ظل صدقته حتي يقضي بين الناس‏.‏ وقد ذكر النبي الكريم أن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله‏:‏ رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتي لا تعلم شماله ما تنفق يمينه خامسا‏:‏ أن في الصدقة دواء للأمراض البدنية‏,‏ قال رسول الله‏:‏ داووا مرضاكم بالصدقة يقول ابن شقيق‏:‏ سمعت ابن المبارك وسأله رجل عن قرحة خرجت في ركبته منذ سبع سنين‏,‏ وقد عالجها بأنواع العلاج‏,‏
وسأل الأطباء فلم ينتفع به‏,‏ فقال‏:‏ اذهب فاحفر بئرا في مكان حاجة إلي الماء‏,‏ فإني أرجو أن ينبع هناك عين ويمسك عنك الدم‏,‏ ففعل الرجل فبرأ‏.‏ سادسا‏:‏ إن فيها دواء للأمراض القلبية‏,‏ كما في قول رسول الله لمن شكا إليه قسوة قلبه‏:‏ إذا أردت تليين قلبك فأطعم المسكين وامسح علي رأس اليتيم‏.‏ سابعا‏:‏ أن المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك‏,‏ وفي ذلك يقول رسول الله‏:‏ ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان‏,‏ فيقول أحدهما‏:‏ اللهم أعط منفقا خلفا‏,‏ ويقول الآخر‏:‏ اللهم أعط ممسكا تلفا أخرجاه في الصحيحين‏.‏ ثامنا‏:‏ أن صاحب الصدقة يبارك له في ماله‏,‏ كما أخبر النبي عن ذلك قوله‏‏ ما نقصت صدقة من مال تاسعا‏:‏ أنه لا يبقي لصاحب المال من ماله إلا ما تصدق به‏,

‏ كما في قوله تعالي‏:‏ وما تنفقوا من خير فلأنفسكم‏(‏ البقرة‏:272)‏ ولما سأل النبي عائشة رضي الله عنها عن الشاة التي ذبحوها‏‏ ما بقي منها ؟‏)‏ قالت‏:‏ ما بقي منها إلا كتفها‏,‏ قال‏:‏ بقي كلها غير كتفها عاشرا‏:‏ أن الله يضاعف للمتصدق أجره‏,‏ كما في قوله عز وجل‏:‏ إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم‏(‏ الحديث‏:18),‏ الحادي عشر‏:‏ أن صاحبها يدعي من باب خاص من أبواب الجمة‏,‏ يقال له‏:‏ باب الصدقة‏,‏ كما في حديث أبي هريرة أن رسول الله قال‏:‏ من أنفق زوجين في سبيل الله نودي في الجنة‏:‏ ياعبدالله هذا خير‏,‏ فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة‏,‏

ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان قال أبوبكر‏:‏ يارسول الله‏,‏ ما علي من دعي من تلك الأبواب من ضرورة‏,‏ فهل يدعي أحد من تلك الأبواب كلها ؟ قال‏:‏ نعم وأرجو أن تكون منهم الثاني عشر‏:‏ أن فيها انشراح الصدر وراحة القلب وطمأنينته‏,‏ الثالث عشر‏:‏ أن النبي جعل الغني مع الإنفاق بمنزلة القرآن مع القيام به وذلك في قوله‏‏ لا حسد إلا في اثنين‏:‏ رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار‏,‏ ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل والنهار‏.‏ الرابع عشر‏:‏ أن الصدقة مطهرة للمال‏,‏ تخلصه من الدخن الذي يصيبه من جراء اللغو والحلف والكذب فقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يوصي التجار بقوله‏‏ يا معشر التجار‏,‏ إن هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة‏.‏

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386