http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - فضائل الصدقة

الموضوع: فضائل الصدقة
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 27-09-2008, 16:41
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 فضائل الصدقة

للصدقة شأن عظيم في الاسلام‏,‏ فهي من أوضح الدلالات وأصدق العلامات علي صدق إيمان المتصدق‏,‏ وذلك لما جبلت عليه النفوس من حب المال والسعي إلي كنزه‏,‏ فمن أنفق ماله وخالف ما جبل عليه‏,‏ كان ذلك برهان إيمانه وصحة يقينه‏,‏ وفي ذلك قال النبي صلي الله عليه وسلم‏‏ والصدقة برهان‏)‏ أي برهان علي صحة إيمان العبد‏,‏ هذا إذا نوي بها وجه الله ولم يقصد بها رياء ولاسمعة‏.‏

لأجل هذا جاءت النصوص الكثيرة التي تبين فضائل الصدقة والإنفاق سبيل الله‏,‏ وتحث المسلم علي البذل والعطاء ابتغاء الأجر من الله عز وجل‏.‏

فقد جعل الله الإنفاق علي السائل والمحروم من أخص صفات عباد الله المحسنين‏,‏ فقال عنهم‏:{‏ إنهم كانوا قبل ذلك محسنين‏,‏ كانوا قليلا من الليل مايهجعون‏,‏ وبالأسحار هم يستغفرون‏,‏ وفي أموالهم حق للسائل والمحروم‏}(‏ الذاريات‏16‏ ـ‏19),‏ ووعد سبحانه ـ وهو الجواد الكريم الذي لايخلف الميعاد ـ بالاخلاف علي من أنفق في سبيله‏,‏ فقال سبحانه‏:{‏ وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين‏}(‏سبأ‏39),‏ ووعد بمضاعفة العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافا كثيرة‏,‏ فقال سبحانه‏:{‏ من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فضاعفه له أضعافا كثيرة‏}(‏ البقرة‏245)‏

والصدقة بالأموال من أنواع الجهاد المتعددة‏,‏ بل إن الجهاد بالمال مقدم علي الجهاد بالنفس في جميع الآيات التي ورد فيها ذكر الجهاد إلا في موضع واحد‏,‏ وقد قال صلي الله وسلم‏‏ جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم‏)‏ رواه أبو داود‏.‏

وفي السنة الأحاديث المرغبة في الصدقة‏,‏ والمبينة لثوابها وأجرها‏,‏ ما تقر به أهين المؤمنين‏,‏ وتهنأ به نفوس المتصدقين‏,‏ ومن ذلك أنها من الله عنهما‏,‏ أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال‏‏ وإن أحب الأعمال إلي الله سرور تدخله علي مؤمن‏,‏ تكشف عنه كربا‏,‏ أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعا‏)‏ رواه البهيقي‏,‏ وحسنة الألباني‏.‏

والصدقة ترفع صاحبها‏,‏ حتي توصله أعلي المنازل‏,‏ قال صلي الله عليه وسلم‏‏ إنما الدنيا الأربعة نفر‏:‏ عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه‏,‏ ويصل فيه رحمه‏,‏ ويعلم الله فيه حقا فهذا بأفضل المنازل‏..)‏ رواه الترمذي

وهي تدفع عن صاحبها المصائب والبلايا‏,‏ وتنجيه من الكروب والشدائد‏,‏ قال صلي الله عليه وسلم‏‏ صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات‏,‏ وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الأخرة‏)‏ رواه الحاكم وصححه الألباني‏.‏

وجاء في السنة عظم أجر الصدقة‏,‏ ومضاعفة ثوابها‏,‏ قال صلي الله عليه وسلم‏‏ ما تصدق أحد بصدقة من طيب ـ ولايقبل الله إلا الطيب ـ إلا أخذها الرحمن بيمينه وإن كان تمرة‏,‏ فتربو في كف الرحمن حتي تكون أعظم من الجبل‏,‏ كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله‏)‏ رواه مسلم‏.‏

والصدقة تطفئ الخطايا‏,‏ وتكفر الذنوب والسيئات‏,‏ قال صلي الله عليه وسلم لمعاذ‏‏ والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفئ الماء النار‏)‏ رواه الترمذي‏.‏

وهي من أعظم أسباب بركة المال‏,‏ وزيادة الرزق‏,‏ وإخلاف الله علي صاحبها بما هو أحسن‏,‏ قال الله جل وعلا في الحديث القدسي‏‏ يا ابن أدم أنفق أنفق عليك‏)‏ رواه مسلم‏.‏

كما أنها وقاية من عذاب الله‏,‏ قال صلي الله عليه وسلم‏‏ اتقوا النار ولو بشق تمرة‏)‏ رواه البخاري‏.‏

وهي دليل علي صدق الإيمان‏,‏ وقوة اليقين‏,‏ وحسن الظن برب العالمين‏,‏ إلي غير ذلك من الفضائل الكثيرة‏,‏ التي تجعل المؤمن يتطلع إلي الأجر والثواب من الله‏,‏ ويستعلي علي نزع الشيطان الذي يخوفه الفقر‏,‏ ويزين له الشح والبخل‏,‏ وصدق الله إذ يقول‏:{‏ الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم‏}(‏ البقرة‏268)‏

نسأل الله عز وجل أن يجعلنا من المنفقين في سبيله وألا يجعلنا من الأشحاء والبخلاء في طاعته‏,‏ إنه علي كل شيء قدير‏,‏ وبالإجابة جدير‏,‏ والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386