http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - » نقص في عدد أطباء أبوظبي «

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-09-2008, 17:44
الصورة الرمزية ساقي الشوق
ساقي الشوق ساقي الشوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 02-05-2008
الدولة: الإمارات - ظبياني
المشاركات: 4,778
معدل تقييم المستوى: 55061
ساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتساقي الشوق متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
» نقص في عدد أطباء أبوظبي «



قال مسؤولون صحيون إن هناك نقصاً في أعداد الأطباء والكوادر الفنية في أبوظبي تتراوح نسبته في بعض المنشآت بين 30 و40%.
وعزوا ذلك إلى تأخر هيئة الصحة في أبوظبي إصدار تراخيص مزاولة المهنة، محذرين من إمكان أن يتسبب «الروتين» و«بطء الإجراءات» في مضاعفة المشكلات الناجمة عن نقص الكوادر الطبية «خصوصاً أن أعداد المرضى الذين يتجهون الى العلاج خارج الدولة، بحثاً عن الشفاء السريع، في تزايد مستمر».
وحاولت «الإمارات اليوم» أكثر من مرة الاتصال بهيئة الصحة في أبوظبي لمعرفة ردها على هذه الآراء. ولكن محاولاتها باءت بالفشل.
وتفصيلاً، ألقى رئيس لجنة الخدمات الطبية في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أحمد المزروعي باللائمة على هيئة الصحة في أبوظبي، لتأخرها في إصدار تراخيص مزاولة المهنة للأطباء والممرضات والأطقم الفنية «لأن الأطباء لن ينتظروا أربعة أشهر لاستخراج تراخيص مزاولة مهنة».
وقال إنه تحدث باسم المستشفيات الخاصة وبصفته رئيساً للجنة مع هيئة الصحة لوضع معايير وضوابط مرنة، تخول الهيئة إصدار التراخيص لمن يستحقها، وتقضي في الوقت نفسه على قائمة الانتظار التى تمتد شهورا قبل حصول الطبيب أو الفني على الترخيص اللازم.
كوادر مؤهلة
وأكد أن اللجنة طرحت بدائل وحلولاً عدة لتحقيق المساواة بين القطاعين الحكومي والخاص، تتضمن تشكيل لجان للبت السريع في الطلبات، وتوفير كوادر وظيفية خبيرة لوضع رؤية لآلية العمل. متابعاً أن «هذه البدائل خاضعة للدراسة حالياً من قبل الهيئة، ونحن في انتظار ردها عليها».
واستدرك: «في الوقت الذي نطالب الهيئة فيه بمعايير تقلل فترة انتظار الطبيب (التي تمتد الى أربعة أشهر) للحصول على الترخيص، نحث القطاع الطبي الخاص على تقديم كوادر طبية مؤهلة، خصوصاً أن الجهات المعنية تسعى للارتقاء بالخدمات الطبية على مستوى الإمارة».
وطالب المزروعي باعتبار هيئة الصحة المرجعية الوحيدة لإصدار تصاريح مزاولة مهنه للأطباء «لأن عمليات التقييم التي تنفذها حالياً تندرج تحت إطار الإجراءات الروتينية غير الفعالة».
ورأى أن القوانين والنظم القديمة المعمول بها حالياً، تتعارض مع خطط التحسين والتطوير التي يسعى العاملون في الهيئة الى تنفيذها.
وأفاد المزروعي بأن الهيئة تتبع بعض الإجراءات لتخفيف الآثار الناجمة عن نقص عدد الأطباء، مثل منح الطبيب تصريحاً مؤقتاً، يسمح له بمزاولة المهنة كممارس عام، لحين استكمال إجراءات استخراج التصريح النهائي. ولكنه اعتبر أن هذا الإجراء غير كافٍ، ولا يسد العجز في عدد الأطباء، خصوصـاً أن التصريح المؤقت يشترط على الطبيب عدم إجراء عمليات.
ولم يستغرب تزايد أعداد المرضى الذين يتجهون للعلاج خارج الدولة «لأن المرض لن ينتظر الى حين صدور تصريح مزاولة المهنة».
خطط توسعية
من جانبه قال مدير عام مستشفى النور الدكتور قاسم العوم، إن اكتمال العمل بنظام التأمين الصحي بمختلف بطاقاته، بما فيها بطاقة «ثقة» الخاصة بالمواطنين، زاد أعداد المرضى على نحو يتجاوز الطاقة الاستيعابية للقطاع الطبي الخاص بمقوماته وإمكاناته الحالية، موضحاً أن المؤسسسات الطبية الخاصة اكتشفت حاجتها الى خطط توسعية عاجلة لاستيعاب أعداد المرضى المتدفقة عليها.
واعتبر أن النقص في كوادر القطاع الطبي في الإمارات، يمثل تحدياً للإجراءات الروتينية المتبعة حاليا. مطالباً الجهات المعنية بتقديم مزيد من التسهيلات للراغبين في الاستثمار الطبي.
وفي ما يتعلق بنقص الكوادر الطبية في مستشفى النور قال العوم، إن التوسعات الحالية في بعض أقسام المستشفى تستدعي زيادة عدد الأطباء والممرضين والفنيين، لأننا نواجه عجزاً في التخصصات الطبية كافة، تتجاوز نسبته 30%.
وأفاد بقلة خطط التوسعات في الأوساط الطبية الخاصة ونقص الكوادر وتزايد الأعداد خلف قوائم انتظار لمرضى يبحثون عن سبل علاج عاجلة وذات كفاءة.
رواتب الأطباء
وقال العوم إن مستشفى النور لا يحول مرضاه إلى الخارج، بل يسعى جاهداً لتوفير الكوادر اللازمة، أو لدعوة أطباء زائرين. مضيفاً أن بعض الأقسام تلبي حاجة مرضاها خلال يوم أو يومين، وقد تطول المدة في أقسام أخرى مثل العظام، والمسالك البولية، والأسنان.
ويرى العوم أن استخراج تراخيص مزاولة المهنة أصبح أسرع من السابق، لكنه لا يزال لا يلبي متطلبات الوتيرة المتسارعة للاحتياجات الطبية. مضيفاً أنه لابد من توفير سبل العلاج كافة للحد من أعداد المرضى الباحثين عن العلاج فى أماكن أخرى.
وفي ما يتعلق برفض أطباء العمل في الإمارات بسبب تدني الرواتب، أفاد العوم بأن «رواتب الأطباء في القطاع الخاص زادت أخيراً بما يعادل الضعف، وتساوت مع رواتب الأطباء في القطاع الحكومي».
ونظراً «لسهولة وحرية حركة انتقال الأطباء بين المؤسسات الطبية من دون معارضة من وزارة العمل أصبح الخيار متاحا لاختيار الأفضل. وهذه المعادلة خلقت توازناً في العرض والطلب بين المؤسسات الصحية والأطباء، وأسهمت في تقديم تسعيرة عادلة لرواتب الأطباء».
تكاليف المعيشة
وأكد المدير المسؤول لمركز الهنداوي الطبي الاستشاري الدكتور علي هنداوي، صعوبة الحصول على طبيب مؤهل في ظل التضخم الاقتصادي المؤثر والمتسبب في غلاء القيم الإيجارية وارتفاع تكاليف المعيشة. مؤكداً وجود نقص في عدد الأطباء والكوادر الفنية على مستوى المستشفيات الخاصة.
ورأى هنداوي أن إمارة أبوظبي تحتاج الى خمسة أضعاف العدد الموجود فيها حاليا من المؤسسات الطبية الخاصة، لتلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة.وقال إن هناك خططاً لإنشاء خمسة مستشفيات خاصة جديدة في الإمارة.
وحول تزايد أعداد المرضى الذين يتجهون الى بلدان آسيوية، مثل تايلاند، قال إن وجهة المريض يحددها نوع المرض وتكلفته ومستوى الخطورة. مضيفاً «لا أمانع في لجوء المريض الى إمارات أو دول أخرى للعلاج السريع، لكن التخوف من أن يصبح البحث عن بدائل علاجية خارج أبوظبي ظاهرة تنم عن عدم الثقة بالعلاج محلياً. وطالب هنداوي هيئة الصحة بمد فترة التصاريح المؤقتة للأطباء من ثلاثة إلى ستة أشهر «لمنحهم فرصة دخول امتحانات التقييم أكثر من مرة قبل منحهم الترخيص النهائي».
وتابع: «لدينا خطط توسعية، لكن ارتفاع أسعار الإيجارت ومستلزمات البناء يحولان دون تنفيذها»، مطالباً بتسهيلات بنكية وحكومية «لأن الاستثمار في المجال الطبي طويل المدى، وغالبية المستثمرين يفضلون استعادة رأس المال سريعاً».
وكانت «الإمارات اليوم» حاولت الحصول على أرقام محددة حول نسبة النقص في عدد الأطباء، ولكن عدم وجود قاعدة بيانات للعاملين في القطاع الصحي في الدولة حال دون ذلك.
__________________


الدنيا مدرسه وفيها امتحان .... بس المشكله ان مافيها دور ثاني
....oooO..............
.....(....)...Oooo...
...../..(.....(....)....
.....(_)......)..\.....
...............(_).......
... I WAS ............
.......... HERE .......
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386