http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - اداب وسنن العيد

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 30-09-2008, 00:56
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
اداب وسنن العيد

لقد تميزت أعياد المسلمين عن غيرها من أعياد الجاهلية بأنها قربة وطاعة لله وفيها تعظيم لله وذكره بالتكبير في صلاة العيد وحضور الصلاة في جماعة واخراج زكاة الفطر مع إظهار الفرح والسرور علي نعمة اتمام الصيام‏.‏

ويشارك الناس جميعا في استشعار المعاني الجميلة وآثارها المباركة ومعايشة احداث العيد‏,‏ فالعيد في الاسلام ليس ذكريات مضت أو مواقف خاصة لكبراء وزعماء‏,‏ بل كل مسلم له بالعيد صلة وواقع متجدد علي مدي الحياة‏.‏

وفي العيد ـ كما يقول علماء الإسلام ـ يتجلي الكثير من معاني الاسلام الاجتماعية والانسانية‏,‏ ففي العيد تتقارب القلوب علي الود‏,‏ ويجتمع الناس بعد افتراق‏,‏ ويتصافون بعد كدر‏.‏ وفي العيد تذكير بحق الضعفاء في المجتمع الاسلامي حتي تشمل الفرحة بالعيد كل بيت‏,‏ وتعم النعمة كل أسرة‏,‏ وهذا هو الهدف من تشريع زكاة الفطر

أما المعني الانساني في العيد‏,‏ فهو أن تشترك أعداد كبيرة من المسلمين بالفرح والسرور في وقت واحد فاذا بالأمة تلتقي علي الشعور المشترك‏,‏ وفي ذلك تقوية للروابط الفكرية والروحية والاجتماعية‏.‏

وقد رخص رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم للمسلمين في هذا اليوم اظهار السرور وتأكيده‏,‏ بالغناء والضرب بالدف واللعب واللهو المباح‏,‏ بل ان من الأحاديث مايفيد ان اظهار هذا السرور في الأعياد شعيرة من شعائر هذا الدين‏,‏ ولهذا فقد روي عن عياض الأشعري انه شهد عيدا بالأنبار فقال‏:‏ مالي أراكم لاتقلسون‏,‏ أي لاتضربون بالدف وتغنون فقد كانوا في زمان رسول الله يفعلون ذلك‏.‏

وروي عن عائشة قالت‏:‏ إن أبا بكر دخل عليها والنبي عليه الصلاة والسلام عندها في يوم فطر أو أضحي‏,‏ وعندها جاريتان تغنيان بما تقاولت به الأنصار في يوم حرب بعاث‏,‏ فقال أبوبكر‏:‏ أمزمار الشيطان عند رسول الله‏!‏ فقال النبي‏:‏ دعهما ياأبا بكر‏,‏ فان لكل قوم عيدا‏,‏ وإن عيدنا هذا اليوم

وروي عن أنس قال‏:‏ قدم النبي المدينة ولأهلها يومان يلعبون فيهما‏,‏ فقال‏:‏ قد أبدلكم الله بهما خيرا منهما‏,‏ يوم الفطر ويوم الأضحي‏.‏

ومن آداب وسنن العيد كما يقول العلماء التكبير
فالتكبير في العيد سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم وقد ذكر القرآن في آيات الصيام‏:‏

ولتكملوا العدة ولتكبروا الله علي ماهداكم البقرة‏:185‏

والتكبير في عيد الفطر يبدأ من وقت الخروج الي الصلاة الي وقت بدء الخطبة سواء كان ذلك في المساجد أو المنازل والأسواق‏.‏ وصيغته‏:‏ الله أكبر‏,‏ الله أكبر الله أكبر‏,‏ لاإله الا الله‏,‏ الله اكبر‏,‏ الله أكبر ولله الحمد‏.‏

الغسل
والغسل للعيد سنة مؤكدة في حق الجميع الكبير‏,‏ والصغير الرجل‏,‏ والمرأة علي السواء ويجوز الغسل للعيد قبل الفجر في الأصح علي خلاف غسل الجمعة

جاء في كتاب المغني لابن قدامة الحنبلي‏:‏ يستحب ان يتطهر بالغسل للعيد‏,‏ وكان ابن عمر يغتسل يوم الفطر‏,‏ روي ابن عباس‏,‏ أن رسول الله كان يغتسل يومي الفطر والأضحي

وروي أيضا أن النبي قال في جمعة من الجمع‏:‏ ان هذا يوم جعله الله عيدا للمسلمين‏,‏ فاغتسلوا‏,‏ ومن كان عنده طيب فلا يضره أن يمس منه‏,‏ وعليكم بالسواك رواه ابن ماجه‏,‏ ويستحب أن يتنظف‏,‏ ويلبس أحسن مايجد‏,‏ ويتطيب‏,‏ ويتسوك‏.‏ والافطار قبل الصلاة

كذلك فان من السنة أن يبادر المسلم إلي الافطار قبل الخروج إلي الصلاة علي تمرات يأكلهن وترا فعن أنس ـ قال كان النبي لايغدو يوم الفطر حتي يأكل تمرات ويأكلهن وترا رواه البخاري وأحمد
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51