http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الاصدام مع ثقب اسود

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 07-10-2008, 17:04
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 الاصدام مع ثقب اسود

إذا كانت الثقوب السوداء تبدو ثابتة ساكنة عندما تكون بعيدة جدا عنا فإنها سرعان ما تنبذ جمودها عند اقترابنا منها ونجد انها تلتهم كل شيء يدنو منها حقا ان الثقوب السوداء رفات نجوم مكدسة منهارة ولكنها أصبحت حتي بعد الموت مصيدة في الفضاء لرفات نجوم أخري ان الثقب الاسود الهائل الذي في مركز مجرتنا "الطريق اللبني" يقيم وليمة يلتهم فيها النجوم التي تتكاتف في قلب المجرة.
وحش.. في الفضاء
ان احتمال تعرض الشمس وحتي كوكب الأرض لمصير الالتهام بواسطة ثقب اسود هو احتمال بالغ الضآلة ذلك ان تعرضنا لمثل هذا المصير بالوقوف مباشرة في طريق ثقب اسود في الكون هو كاحتمال صدامنا مع نجم صغير متجول بالقرب من مجرتنا ومع هذا يري بعض علماء الفلك ان فرصة صدامنا مع أحد الثقوب السوداء قد تحدث وعندها لابد من حدوث بعض الظواهر العنيفة كدلائل مثل الزلازل المدمرة والانفجارات المروعة وتصدع الأرض وهذه هي التي تنذرنا بقرب هذا الخطر الكوني الداهم.
وقد تكون حولنا في مجرتنا "الطريق اللبني" ثقوب سوداء أكثر مما ندرك ان البشرية لم تحفل بهذا الخطر من قبل ولكن يجب علينا الآن أن ندرس بإمعان إمكان حدوث اصطدام مع ثقب اسود كما حدث في عام 1908م في "تانجوسكا" بسيبريا "روسيا" حيث يري بعض علماء الفلك انه في ذلك التاريخ اخترق ثقب اسود دقيق جدا الكرة الأرضية في ذلك الموضع محدثا انفجارا مروعا ثم عاد إلي الفضاء مرة أخري. فما الذي حدث في "تانجوسكا"؟
ان العلماء حتي الآن مازالوا حائرين أمام ما حدث في "تانجوسكا" Tunguska بالمستنقعات المنعزلة في شمال سيبريا الساعة السابعة والنصف من صباح يوم 30 يونيو عام 1908 ففي هذا اليوم سمع الأهالي في نطاق مساحة يبلغ قطرها حوالي 1280 كيلو مترا صوت انفجار مروع اقتلع الأشجار وحولها إلي فحم وأزال الغابات من مناطق شاسعة وقضي حيوانات الأيائل في تلك المساحة وقد قدرت قوة هذا الانفجار الجبار بحوالي عشرين قنبلة هيدروجينية!
وقال الأهالي بأنهم شاهدوا شيئا لامعا أزرق اللون يتحرك فوق رءوسهم من الجنوب الشرقي وكان يتساقط منه الشرر ويخلف وراءه ذيلا من الدخان.
وعرف الجميع ان حادثا ما قد وقع في الشمال ولكن أحدا من الناس لم يستطع اختراق المستنقعات الوعرة ليعرف حقيقة ما حدث وبعد تسعة عشر عاما ذهبت أول بعثة علمية لمحاولة التعرف علي أسباب هذا الانفجار الذي روع المنطقة كلها وقد تعجب علماء البعثة عندما لم يجدوا فوهة كبيرة مكان الانفجار إذن فسبب التدمير لم يكن نيزكا Meteorite كما كان يعتقد من قبل!
وقد وجدت هذه البعثة عددا كبيرا من الحفر الصغيرة الملأي بالماء في منطقة الانفجار كلها ولكن الدراسة الممعنة في الدقة دلت علي انها لم تكن فوهات نيزكية وانما تشكيلات طبيعية نشأت عن تحركات الجليد الدائم تحت السطح ولا أثر لأية بقايا من النيزك وثارت المناقشات طويلا بين علماء الفلك حول ما حدث في "تانجوسكا" وكان هناك رأي يقول إن السبب يرجع إلي اصطدام نيرك هائل بالأرض أحدث كل هذا الدمار وسبب الانفجار.
ثقب أسود.. يخترق كوكب الأرض
ان آخر نظرية تحاول تفسير ما حدث في "تانجوسكا" هو ما كتبه العالمان الفلكيان الأمريكيان "جاكسون" و"ريان" من جامعة تكساس بالولايات المتحدة في مقال بمجلة "نيتشر" في شهر سبتمبر عام 1973.
فقد أوضح العالمان ان سبب الانفجار المروع هو اصطدام الأرض بثقب اسود غاية في الصغر قدرا نصف قطره بحوالي واحد من مليون من السنتيمتر وله قوة جاذبية هائلة التأثير وعندما اقترب من الكرة الأرضية بسرعة أكبر من سرعة الإفلات منها Escape Velocity "أي السرعة اللازمة للافلات من جاذبية الأرض" اصطدم بها ثم اخترقها واختفي مرة أخري في الفضاء.
وقد تسبب مرور هذا الثقب الاسود الدقيق في جو كوكب الأرض إلي حدوث هذا الانفجار وظهور اللون الأزرق المتألق أثناء اندفاعه من الفضاء إلي الأرض وعاد العالمان ليؤكدا بأن الثقب الأسود قد عاد مرة أخري منطلقا من أسفل شمال المحيط الأطلنطي عند خط عرض 40 50 شمالا وخط طول 30 40 غربا وفي هذه المنطقة لابد انه قد حدثت هزات أرضية واضطرابات شديدة في المحيط.
وعلي الرغم من أن احتمال اصطدام كوكب الأرض بثقب اسود هو احتمال يكاد أن يكون مستحيلا إلا ان تفسير حادث "تانجوسكا" بتأثير ثقب اسود صغير جدا يبدو أمرا مثيرا ولنفرض جدلا ان هذا هو ما حدث فعلا فما الذي كان يمكن أن يحدث لو كان الثقب الاسود قد اندفع إلي الأرض بسرعة أقل من سرعة الافلات؟ تسألني فأجيبك حدوث كارثة مروعة فبعد اصطدام الثقب الاسود بسطح الكرة الأرضية لن يخترقها إلي الفضاء مرة أخري بل سوف يستقر في باطنها ويأخذ في التهام المواد من حوله مستخدما جاذبيته الجبارة علي الرغم من ضآلة حجمه.
وسيتم التهام كوكب الأرض في وقت طويل وذلك لصغر حجم الثقب الاسود ولكن قوته في الابتلاع ستزداد كلما كبر حجمه أي انه إذا استقر ثقب اسود في مركز كرتنا الأرضية فاختفاء كوكبنا أمر لا يمكن تلافيه مهما حدث من تقدم علمي وتكنولوجي في المستقبل.
تحول مجرة.. إلي ثقب أسود
يقول بعض علماء الفلك بأنه لو لم تكن مجرتنا "الطريق اللبني" تدور لتحولت منذ زمن بعيد إلي ثقب اسود هائل ولم ينقذنا من هذا المصير إلا مدارات النجوم في المجرة مما يوازن قوة الجاذبية مع مركزها ولكن احتمال تكون ثقوب سوداء من مجرات كاملة منهارة هو احتمال وارد ومن ناحية أخري تنبأ عالم شهير "ستيفن هوكنج" من جامعة كمبردج بإمكان وجود ثقب اسود صغير جدا وأوضح أيضا بأن كلاً من الكثافة وتيارات الجاذبية تزداد مع صغر حجم الثقب الاسود.
وناقش العلماء أيضا الرأي القائل بأن هناك ثقبا اسود هائلا في مركز مجرتنا تبلغ كتلته بين عشرة آلاف ومائة مليون مثل كتلة الشمس إذ اتضح وجود مصدر للطاقة في هذه المنطقة علي شكل نبضات راديوية وأشعة تحت الحمراء Infrared Radiation.
ان علماء الفلك يعتمدون علي النبضات الراديوية والاشعة تحت الحمراء لاعطائهم فكرة عما يوجد في مركز مجرتنا وقد قال بعض العلماء بأن الموجات تحت الحمراء "الموجات الحرارية" تصدر من سحابة هائلة من الغبار الكوني ولكن هذا لا يفسر مصدرا للطاقة إذ لابد من عامل يرفع درجة الحرارة في هذا الغبار الكوني حتي يكون قادرا علي إصدار الموجات تحت الحمراء ويرجح العلماء بأن هناك ثقبا أسود هائلا في مركز مجرتنا.
وقد يبدو انهيار مجرات بأكملها داخل ثقوب سوداء مجرد خيال جامح. ولكن هناك دلائل علي وجود مواد بكميات هائلة غير مرئية في عناقيد المجرات Clusters of Galaxies "حشود المجرات" ويتخلل هذه المجرات مادة خفية تكون معظم الكون مكونة من غازات وغبار كوني ومواد أخري مجهولة وهي التي يطلق عليها المادة المظلمة "Dark Matter" وهناك احتمال أن تكون هذه المادة المظلمة مكونة من ثقوب سوداء كبيرة وصغيرة ومنها تتشكل النسبة الكبري في هذا الكون.
ان البحث عن الثقوب السوداء ليس كاملا بأي حال من الأحوال بل هناك حاجة ماسة إلي أبحاث فلكية كثيرة تقوم علي المشاهدات والرصد والأبحاث الرياضية والفيزيائية الكونية النظرية لكي تتضح معالم هذا اللغز الكوني الغامض.¼
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386