http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الــــســـــاحــــر

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-10-2008, 07:05
فايزة فايزة غير متواجد حالياً
نشيط الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-10-2008
المشاركات: 61
معدل تقييم المستوى: 1954
فايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزينفايزة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الــــســـــاحــــر

قال الشيخ الدكتور / عبدالمحسن الأحمد وفقه الله :

كنت في دبي في رمضان العام الماضي

وكان لي لقاء مع احد السحرة

قلت له في معرض كلامي : أنا لا أعرف السحر ، ولم أكن بين السحرة ، لكني أعلم من كلام الله جل جلاله أنكم ضعفاء ،

وأنكم تريدون مالا تدركون من الله سبحانه ، فلن تضروا إلا من أذن الله سبحانه ...

قال : نعم ...

فقلت له : الله سبحانه وتعالى يقول: 'وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ' .

فقلت له : هل تذكر شيء من هذا حصل معك ؟.

قال : كنت في يوم من الأيام أمام الناس ، واستعرض ، ومعي خناجر ، واحد في اليمين ، وواحد في اليسار

أستعرض بأن اغرز تلك الخناجر في بطني ، وفي جنبي ؛ فلا أؤذى ..

والناس منبهرة ، ومنشدة ...

كيف أن هذا يستطيع أن يطعن نفسه ، وما يحصل له شيء !!.

قال : بينما كانت الشياطين كالدرع في صدري ، فكنت أضرب ، ولا أؤذى
( وسحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم (
يقول : بينما كنت في نشوة الفرح بين الناس ، أغرس هذه السكاكين أمام هؤلاء الضعفاء الذين قد قلّ الإيمان في صدورهم ..

بينما أنا كذلك فإذا أنا بشاب في العشرين من عمره

قد وضع السواك في فمه

عليه سيما النبي صلى الله عليه وسلم

ثوبه ، لحيته ، سكينته ، سمته ..

يقول : دخل فرميت بصري ، ومازلت أواصل ، والسكاكين في طريقها إلى بطني

إذا بذاك ينزع السواك من فمه ثم يحرك تلك الشفاه ثم قال :

( الله لا إله إلا هو الحي القيوم (
يقول : ما إن نطق بتلك الآية - إذ والله - وأنا في طريقي حتى أغرز تلك السكاكين أمام الناس

تناثرت الشياطين

فما استقرت السكاكين إلا في جنبي وعلى أثرها ( 3) أشهر في المستشفى

وآلآم ، وعمليات ..

يقول : فجاءني الشياطين في أول يوم ، فكان مني العتاب :

كيف تتركوني ؟؟.

قالوا : والله لو رأيت يوم أن دخل ذلك الشاب ، ونطق بآية الكرسي طُردنا من المدينة كلها :

( وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا (
يقول : فعلى إثرها جلست أنا والشياطين نهدد ، ونتوعد ، ونزمجر :

كيف نؤذي ذاك الشاب ؟.

فكان مما قلت للشياطين:

أنا لا أريد من اليوم أعمال تعملونها لي ، ولا أريد سحر ما أريد من هذه الدنيا إلا هذا الشاب ......

فاخذوا يتوعدن

فذاك شيطان يقول : والله لأخرج عينيه أمام والديه .

والثاني يقول : سوف أفجر الدماء في عروقه ..

والثالث : يهدد ...

والرابع : يهدد ..

يقول : فطمأنوني ، فاستكنت ، واطمأننت أنهم سينتقمون لي ..

وفي كل يوم يذهبون ثم يرجعون

و يذهبون ثم يرجعون ...

بشروا مالخبر ؟.

قالوا : ماقدرنا ..

كل يوم على هذا الحال ...

والله ، وأنا أنظر لعينيه تلمعان بالدمع ، وهو يتكلم يقول :

يرجعون لي كل يوم وأكلمهم كيف ؟.

ويقولون : أبشر ..

يقول : فذللت للشيطان ، وفعلت أفعال لم أكن أفعلها ......

أريد مدد من الشياطين حتى يؤذون ذالك الشاب .

وصل الأمر بي ........... حتى أخذت شيء من ملابسه ............ حتى أتمكن منه ..

يقول : وفوجئت أن الشياطين تأتي وتقول :

خلاص لن نعدك بعد اليوم ............ ما نقدر عليه..........

) إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا (

ثم طلعت من المستشفى ، وقعدت ( 3 ) سنوات ..

وأنا في كل يوم أرسل له شياطين ، ويرجعون صفر الأيدي لايمكنهم الله عز وجل منه .

مالذي كان يعمل ذلك الشاب ؟ ..

قال : الشياطين كانت تقول :

هذا الرجل

لايفوت صلاته

والله قالها بلسانه ..........قال :

الصلاة نجاة ..

قلت لنفسي : نعم ............ والله ............ . نجاة ....

قالها محمد صلى الله عليه وسلم قبلك أيها الساحر قد قالها :

(من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله ((إنه ليس له سلطان على الذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون (
شياطين الدنيا كلها ............ ......ما تقدر ..

فسبحان الله حينما قال :

الصلاة نجاه ..

أخذتها من قلبه ، نعم والله الصلاة نجاة ..

لكن :

أي صلاة التي تنجيك من السحرة والمشعوذين ومن شياطين الدنيا كلها :

((ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون* الذين امنوا وكانوا يتقون ((.
أنشــرها فلعلها تشفع لك يوم القيامة



قبل أن تؤدي الصلاة



هل فكرت يوماً


وأنت تسمع الآذان

بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة


وأنت تتوضأ


بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك



وأنت تتجه إلى المسجد



بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد


وأنت تكبر تكبيرة الإحرام


بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم


وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة


بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين


وأنت تؤدي حركات الصلاة

بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أطَّت السماء بهم
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386