http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عالمية الاسلام

الموضوع: عالمية الاسلام
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-10-2008, 22:42
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 عالمية الاسلام

عن‮ ‬جابر رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال‮: (‬أعطيت‮ ‬خمسا‮ ‬لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي‮: ‬نصرت بالرعب مسيرة شهر،‮ ‬وجعلت لي الارض‮ ‬مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي‮ ‬أدركته الصلاة فليصل،‮ ‬وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي،‮ ‬وأعطيت‮ ‬الشفاعة،‮ ‬وكان النبي يبعث الي قومه خاصة‮ ‬وبعثت الي الناس عامة‮) ‬رواه البخاري ومسلم والنسائي‮. ‬لقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم هذا الحديث‮ ‬في‮ ‬غزوة تبوك وهي آخر‮ ‬غزواته‮. ‬وخصائصه صلي الله عليه وسلم‮ ‬لا تنحصر في هذه الامور وحدها بل تزيد علي ثلاثمائة كما بين ذلك الأئمة‮ ‬،‮ ‬والتخصيص‮ ‬بالعدد لا ينفي‮ ‬الزيادة،‮ ‬ولا مانع من كونه اطلع علي‮ ‬البعض‮ ‬أولا ثم علي الباقي‮ ‬بعد ذلك‮.. ‬وفي اختصاص أمته بذلك‮ ‬احتمالات،‮ ‬رجح بعضهم منها أنهم قد رزقوا منه حظا وافرا،‮ ‬لكن ذكر ابن جماعة‮: ‬أنه جاء في رواية‮ ‬انهم مثله‮. ‬وأخرج الامام مسلم في صحيحه بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال‮: »‬فضلت علي الأنبياء بست‮: ‬أوتيت جوامع الكلم،‮ ‬ونصرت بالرعب،‮ ‬وأحلت لي‮ ‬الغنائم،‮ ‬وجعلت لي الارض مسجدا وطهورا،‮ ‬وأرسلت الي الخلق كافة،‮ ‬وختم بي النبيون وبينما أنا نائم أتيت بمفاتيح‮ ‬خزائن الارض فتجلٌت في يدي‮« ‬أي ألقيت في يدي‮. ‬رواه مسلم‮.‬
وقد أيد الله تعالي رسوله صلي الله عليه وسلم في سائر حروبه فكان يلقي الرعب‮ ‬في قلوب أعدائه من مسيرة شهر،‮ ‬قال الله تعالي‮:‬
‮ اذ يوحي ربك الى الملائكة اني معكم فثبتوا الذين امنوا سالقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان
<٢١>‬‮« ‬
سورة الانفال‮ (٢١).‬
وجعل الله تعالي الارض مسجدا وطهورا،‮ ‬أما كونها مسجدا‮ ‬فهي صالحة‮ ‬للصلاة‮ ‬فيها وليست الصلاة ممنوعة‮ ‬في أي مكان من الارض،‮ ‬أما‮ ‬غير‮ ‬الرسول صلي الله عليه وسلم فكان لا يصلي إلا في البيع أو الكنائس أما هو وأمته فقد جعلت الارض‮ ‬مسجدا فأيما رجل‮ ‬أدركته الصلاة في أي مكان فإنه يصح أن يصلي‮ ‬في المكان الذي هو فيه،‮ ‬كما جعلت الارض طهورا يمكن لمن فقد‮ ‬الماء أن يتيمم بالتراب الطهور‮.‬
وأحل الله تعالي لرسوله صلي الله عليه وسلم الغنائم،‮ ‬وهي التي كان يغنمها المسلمون من أعدائهم في الحرب،‮ ‬وفي شأنها قال‮ ‬الله‮ ‬تعالي‮: »واعلموا انما غنمتم من شيء فان لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل ان كنتم امنتم بالله وما انزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير
ِ‮«‬‮ ‬سورة الانفال(‮١٤)‬
ومن الخصائص التي اختص الله تعالي بها رسوله صلي الله عليه وسلم أن الله اعطاه الشفاعة العظمي في‮ ‬يوم القيامة حيث يتمني الناس الانصراف من هول الموقف‮ ‬ويذهبون طالبين الشفاعة‮ ‬من الرسل واحدا بعد الاخر فلا يشفع لهم الا الرسول صلي الله عليه وسلم‮..‬
وهذه الشفاعة‮ ‬هي الشفاعة العظمي‮ ‬لجميع الخلائق‮ ‬في الانصراف من الموقف يوم الهول‮ ‬والفزع الأكبر،‮ ‬يوم أن يتمني‮ ‬الناس الانصراف‮ ‬،‮ ‬وهذا‮ ‬هو المقام المحمود الذي‮ ‬يحمده فيه الخلائق‮ ‬جميعا،‮ ‬وهو الذي‮ ‬ندعو به‮ ‬بعد كل أذان في مواقيت الصلاة حيث نقول مثل مايقول المؤذن كما جاء في الحديث‮:‬
‮»‬إذا سمعتم الاذان فقولوا مثل ما يقول المؤذن‮ ‬ثم سلوا الله لي الوسيلة،‮ ‬فهي منزلة‮ ‬في الجنة لا تنبغي‮ ‬إلا لعبد‮ ‬من عباد الله‮ ‬فأرجو أن أكون أناهو فمن سأل الله لي الوسيلة‮ ‬وجبت له شفاعتي‮« ‬وكما ورد أيضا‮ ‬الدعاء بعد الاذان‮: »‬اللهم رب هذه الدعوة التامة،والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة،‮ ‬وابعثه‮ ‬مقاما محمودا‮ ‬الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد‮«.‬
قال الامام النووي رحمه الله تعالي‮:‬
للرسول‮ ‬صلي الله عليه وسلم خمس شفاعات‮: ‬الشفاعة‮ ‬العظمي للفصل،‮ ‬وفي جماعة يدخلون الجنة بغير حساب،‮ ‬وفي ناس استحقوا النار فلا يدخلونها،‮ ‬وفي ناس دخلوا النار فيخرجون منها،وفي رفع درجات ناس في الجنة والمختص به من ذلك الاولي والثانية ويجوز‮ ‬الثالثة والخامسة‮.‬
‮< ‬ونص حديث الشفاعة كما‮ ‬اخرجه الامام مسلم في صحيحه ‮ ‬بسنده عن أبي هريرة‮ ‬رضي الله عنه قال‮: ‬أتي‮ ‬النبي‮ ‬صلي الله عليه وسلم يوما بلحم فرفع إليه الذراع،‮ ‬وكانت تعجبه فنهش منها نهشة وقال‮: »‬أنا سيد‮ ‬الناس يوم القيامة هل تدرون لم ذلك؟ يجمع‮ ‬الله الاولين والآخرين في صعيد واحد فينظرهم الناظر،‮ ‬ويسمعهم الداعي،‮ ‬وتدنو منهم الشمس‮ ‬فيبلغ‮ ‬الناس من الغم والكرب مالا يطيقون ومالا يحتملون،‮ ‬فيقول الناس‮: ‬ألا‮ ‬ترون إلي ما أنتم فيه إلي ما بلغكم؟ ألا تنظرون من يشفع لكم إلي ربكم؟
فيقول بعض‮ ‬الناس لبعض‮: ‬أبوكم آدم فيأتونه فيقولون‮: ‬ياآدم‮ ‬أنت أبو البشر خلقك الله بيده،‮ ‬ونفخ فيك‮ ‬من روحه،‮ ‬وأمر الملائكة فسجدوا لك،وأسكنك الجنة ألا تشفع لنا إلي ربك؟ ألاتري إلي‮ ‬مانحن فيه وما بلغنا؟‮ ‬فقال‮: ‬إن ربي‮ ‬غضب‮ ‬غضبا لم يغضب قبله مثله،‮ ‬ولن يغضب بعده مثله،‮ ‬وإنه نهاني عن الشجرة فعصيت،‮ ‬نفسي نفسي أذهبوا إلي‮ ‬غيري،‮ ‬اذهبوا الي نوح فيأتون نوحا،‮ ‬فيقولون‮: ‬يانوح‮ ‬أنت أول‮ ‬الرسل إلي الارض‮ ‬وقد سماك الله عبدا شكورا ألا تري إلي مانحن‮ ‬فيه؟ ألا تري‮ ‬إلي مابلغنا؟ ألا تشفع‮ ‬لنا إلي ربك؟ فيقول‮: ‬إن ربي‮ ‬غضب اليوم‮ ‬غضبا‮ ‬لم يغضب‮ ‬قبله مثله ولن يغضب بعده مثله وأنه قد كان لي دعوة دعوت بها علي قومي،‮ ‬نفسي نفسي نفسي‮ ‬اذهبوا الي‮ ‬غيري‮ ‬اذهبوا الي ابراهيم فيأتون ابراهيم فيقولون ياإبراهيم أنت نبي‮ ‬الله وخليله من أهل الارض‮ ‬اشفع لنا إلي ربك،‮ ‬ألا تري‮ ‬إلي ما نحن فيه؟ فيقول‮: ‬إن ربي‮ ‬غضب اليوم‮ ‬غضبا‮ ‬لم يغضب‮ ‬قبله مثله،‮ ‬ولن يغضب بعده مثله،‮ ‬وإني كنت كذبت‮ ‬ثلاث كذبات،‮ ‬نفسي نفسي نفسي اذهبوا الي‮ ‬غيري اذهبوا الي موسي فيأتون موسي فيقولون ياموسي أنت رسول الله فضلك الله برسالته وبكلامه علي الناس،‮ ‬اشفع‮ ‬لنا إلي ربك أما تري الي مانحن‮ ‬فيه؟ فيقول‮: ‬إن ربي قد‮ ‬غضب اليوم‮ ‬غضبا‮ ‬لمظ يغضب قبله‮ ‬مثله‮ ‬ولن يغضب بعده مثله وإني قتلت نفسا لم أومر بقتلها،‮ ‬نفسي نفسي نفسي إذهبوا الي‮ ‬غيري اذهبوا الي عيسي،‮ ‬فيأتون عيسي فيقولون ياعيسي‮ ‬أنت رسول الله وكلمته ألقاها الي مريم وروح منه وكلمت‮ ‬الناس في المهد اشفع لنا إلي ربك ألا تري‮ ‬إلي مانحن فيه؟ فيقول عيسي‮: ‬إن ربي قد‮ ‬غضب اليوم‮ ‬غضبا لم يغضب‮ ‬قبله مثله ولن يغضب‮ ‬بعده مثله ولم يذكر ذنبا،‮ ‬نفسي نفسي نفسي اذهبوا الي‮ ‬غيري اذهبوا الي محمد‮ ‬فيأتون محمدا صلي الله عليه وسلم فيقولون‮:‬
‮ ‬يامحمد أنت رسول الله‮ ‬وخاتم الأنبياء وقد‮ ‬غفرلك ما تقدم من ذنبك وما تأخر اشفع لنا إلي ربك‮ ‬ألا تري‮ ‬الي مانحن فيه؟ فأنطلق فآتي‮ ‬تحت العرش‮ ‬فأقع ساجدا لربي،‮ ‬ثم يفتح الله عليٌ‮ ‬من محامده وحجسن‮ ‬الثناء عليه شيئا لم يفتحه علي أحد قبلي ثم يقال‮: ‬يامحمد ارفع‮ ‬رأسك واسأل تعط‮ ‬واشفع تشفع،‮ ‬فأرفع رأسي فأقول‮: ‬أمتي يارب،‮ ‬فيقال‮: ‬يامحمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الايمن‮ ‬من أبواب‮ ‬الجنة وهم شركاء الناس‮ ‬فيما سوي ذلك من الأبواب،‮ ‬ثم قال‮: ‬والذي نفسي بيده إن مابين‮ ‬المصراعين من مصاريع‮ ‬الجنة كما بين مكة وهجر أوكما بين مكة وبصري‮« ‬رواه مسلم‮.‬
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386