http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - دعوة ومنهج للحياة الرشيدة

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 20-10-2008, 14:51
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 دعوة ومنهج للحياة الرشيدة

رسالات السماء وختامها الإسلام وقد اوحي الله بها لرسله وانبيائه وخاتمهم محمد ـ صلي الله عليه وسلم ـ هذه الرسالات في جوهرها بمثابة الهدي والنور للناس جميعا تهديهم الي الله وتنير لهم طريق الحق والاستقامة وترشدهم الي طريق الامن والعدل والسلام والرضا والاطمئنان وتوجههم الي الحياة الطيبة التي توصلهم بأمان الي شاطئ النجاة والعبور الي دار الخلود والنعيم المقيم‏.‏وصدق الله العظيم الذي قال في محكم كتابه العزيز قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين‏.‏ يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الي النور بإذنه ويهديهم الي صراط مستقيم‏.‏

والإسلام كدين موجه للبشرية كلها عبر الازمنة والامكنة يقدس التوحيد الله احد وينزه الله سبحانه عن التعدد والشريك والولد الله الصمد‏.‏ لم يلد ولم يولد‏.‏ ولم يكن له كفوا احد ليس كمثله شيء لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار وهو اللطيف الخبير‏.‏ ولهذا نري الإسلام يدعو الي عبادة الله وحده‏,‏ وعبادة الله تعني الاعتراف بقوة في الحياة المدركة وغير المدركة المحسوسة والمعنوية‏..‏هذه القوة تعلو فوق قوة البشر جميعا وتمنح الناس الخير وترسم لهم مجالات الحياة الفاضلة والقيم النبيلة من الحب والمودة والاخاء والتضامن والتكافل والتعاون والمشاركة الوجدانية مما يعني في المحصلة النهائية ان دعوة الإسلام ترتكز علي جانبين مهمين اساسيين هما الجانب المادي الذي يقوم علي رعاية الجسم والعناية به

وتوفير احتياجاته الضرورية من الطعام والشراب والملبس والمسكن والامن والطمأنينة والترفيه المعتدل‏..‏ وفي مقابل المادي هناك الجانب المعنوي الذي يقوم علي رعاية الروح وتهذيبها وتوجيهها نحو السلوك السوي الذي يجعل صاحبها انسانا فاضلا‏..‏ وهنا نلاحظ ان الجانب المادي الصرف‏,‏ او الجانب المعنوي الصرف‏..‏ كل منهما بمفرده لا يقيم الحياة السوية الرشيدة‏..‏

وانما الذي يقيم مثل هذه الحياة الفاضلة هو تزاوج الجانبين معا وانصهارهما في بوتقة واحدة بحيث تقوم الحياة بهما معا‏..‏وبهما معا تكون حقيقة الانسان ورسالته في الحياة وهي في البداية والنهاية رسالة الإسلام ودعوة الله للبشر جميعا‏.‏

وصدق الله العظيم الذي قال في قرآنه الكريم يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد‏,‏ وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ان الله لا يحب المسرفين‏.‏ وقل من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق‏.‏ وابتغ فيما اتاك الله الدار الآخرة ولا تنسي نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الارض ان الله لا يحب المفسدين‏.‏

من هنا فإننا نلاحظ ان تعاليم الإسلام تدخلت في العناية بجسم الانسان في جانبه المادي‏..‏ فالوضوء علي سبيل المثال مقدمة واجبة لاداء الصلوات المكتوبة‏,‏ والوضوء غسل اعضاء معينة يترتب عليها نظافة الجسم ونقاؤه‏,‏ والنظافة من الايمان‏,‏ واشترط لصحة الصلاة ان يكون المصلي طاهر الجسد‏,‏ طاهر الثياب‏,‏ طاهر المكان وجعل الصلاة تعويدا له علي النظام وروح الجماعة‏..‏ فالصفوف فيها منتظمة وهذا التنظيم الدقيق الذي يمارسه المؤمن مرات عديدة كل يوم يعوده دقة النظام وحسن التصرف في اوقات الازمات والشدائد‏..‏ وحين تتوحد الصفوف مع توحيد الاهداف يكون الانسان المسلم قادرا علي ردع الاعداء وقادرا علي العمل من أجل عقيدته وحمايتها وتنمية مجتمعه والارتفاع بأمته الي مصاف الدول الاكثر تقدما ورقيا‏..‏

واذا كان ذلك في الجانب المادي فإن الجانب الروحي لايقل اهمية فهو يبني الانسان ذلك الفارس النبيل الذي يتمتع بالاخلاق الكريمة والرضا النفسي وبث روح البر والخير في حنايا مجتمعه واركان امته‏..‏ بحيث يغدو الانسان بجسده وروحه مثالا للقدوة ونموذجا للشخصية المتكاملة التي يريدها الله لعباده الصالحين والتي تتحقق بها وعن طريقها اختيار الله لرسالة الإسلام لتك
ون ختام رسالات السماء ولتكون كما قال الله عز وجل اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ولتكون امة الإسلام كما قال عنها الله تعالي وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء علي الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا

وفي ظل الإسلام وامته الرشيدة التي تعيش منهجا وسلوكا ودعوة للناس جميعا‏..‏ يجد الانسان علي امتداد رقعة العالم امنه وسلامته وحريته‏..‏ بعيدا عن اي تعصب او هيمنة‏..!‏
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386