http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الجزاء من جنس العمل >>شوفوه من خلال هذة القصة

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 26-10-2008, 18:27
الصورة الرمزية جريحة الصمت
جريحة الصمت جريحة الصمت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 15-03-2008
المشاركات: 5,507
معدل تقييم المستوى: 71000
جريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوت
B10 الجزاء من جنس العمل >>شوفوه من خلال هذة القصة

كانت هناك إمرأة مطلقة

رزقها الله بفتاة وصبي وكانت هذة المرأة تعيش مع أمها

وكان لها أخ فاسق فقد كان يضرب أبنائها بغير ذنب يضربهم

في الدخول والخروج حتى أنا أبنها وأبنتها يأتونها يبكون

وعليهم آثار الضرب وكانت هذة المرأة صالحة (أحسبها كذلك ولاأزكي على الله أحداً)

فقد كانت مع كل هذا العذاب لولديها من أخيها بارة بأمها

فقد كانت تعمل على راحتها وترعاها ايما رعاية

ولكن مع مرور الوقت لم تعد تطيق مايحصل لأبنائها من هذا

العذاب من خالهم فقررت ان تأخذ بيتاً بجوار بيت أمها

حتى تزورها وترعاها فهي لم تقطعها وإنما قللت في رعايتها

وفي يوم من الأيام رأت هذة المرأه رؤيا أنها كانت واقفة

على نهر جاري عذب وفجأة جائت صخرتان على هذا النهر

فاصبح شعباً صغيراً فلما أفاقت من النوم أيقنت أن هاتان

الصخرتان هما إبنها وإبنتها وقد حرماها من هذا الخير وهو بر امها

فقررت العودة الى بيت أمها وتحمّل مايفعل بهما أخيها

وكانت ترجو من الله سبحانة وتعالى أن يصلح لها في ذريتها

كي تقر عينها , وبعد فترة كبرت من خلالها الفتاة فجاء

أباهايطلبها وهو الذي لم يعلم عنها شيء فبكت الأم كثيراً

وتعذبت لكنها لم تستطع أن تفعل شياءً وأحتسبت الأجر عند الله

فأصبحت هذة الأم ترجو من ولدها الخير ولكن للأسف اصبح هذا

الابن فاسق عاصي لله عز وجل فكان لايرجع للبيت الا على

وجة الفجر وهو سكران فيدخل على أمة فيجدها تصلي فيقبّل

رأسها ويذهب الى فراشة بالرغم من فسوقة وعصيانة الا انة

كان باراً بأمة فكانت تضربة بالسوط لعلة يفيق فلم يكن يقول

شياءً ابداً الا ان شاء الله ياأمي حاضر ياامي فلم يكن

يرفع صوتة عليها ولا يضربها

(سبحان الله نعم ان الجزاء من جنس العمل فقد كانت الام بارة بأمها فبرها ولدها )

ودخل عليها مرة وهو

سكران فاخذت تبكي وتقول له لاأريد أن اراك بهذا المنظر ان كنت

تأتي للبيت بهذة الحالة لاأريد أن اراك وأخذت الأم تصلي وتدعو

الله سبحانة وتعالى أن يهدي إبنها ويرجع اليها إبنتها فلذت كبدها ,

وبعد مرور فترة من الزمن طرق عليها الباب فدخلت عليها ابنتها

وهي بصحة وعافية وقد تنازل الأب عنها وبعد مرور الأيام دخل

عليها أبنها بعد ان انقطع عنها سنوات فرأتة فقالت من بالباب

فقال لها أنا أبنك يحق لها أن لم تعرفة فقد أصبح يقصر ثوبة

وأصبح يطلق لحيتة فقد كانت علية أثار الصلاح وقد جائها بعد أن

تخرج من كلية الشريعة وبعد أن أصبح امام للمسجد فأخذت

تعانقة وهي تبكي وتحمد الله على هذة النعمه فقد أرجع الله

لها أبنها وأبنتها في نفس الوقت تقريباً

وقد حج بها أبنها وهذة المرأة كانت معنا في نفس الحملة

وهي التي روت لي شخصياً هذة القصة


منقوووول
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386