http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - حقيقة الرؤيا....

الموضوع: حقيقة الرؤيا....
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-10-2008, 01:57
الصورة الرمزية أبوشادن
أبوشادن أبوشادن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 17-01-2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,735
معدل تقييم المستوى: 56780
أبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوتأبوشادن متميز دائماً أكثر من مليون صوت
قلب حقيقة الرؤيا....

[
]بسم الله الحمن الرحيم



إن تفسير الرؤى علم دائر بين الاكتساب والهبة الربانية للمفسر ، فالمفسر يجب أن يكون عالماً بالقرآن الكريم والسنة النبوية وبظاهر الأسماء ودلالات المعاني وأوصافها والأمثلة المتواترة وهيئة السائل صلاحاً وضلالاً .

وهي كذلك هبة ربانية قال تعالى ( وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث). فلا ينفع الإنسان الإطلاع على الكتب والقياس عليها ما لم يؤتى ملكة هذا الفن .

والرؤيا هي اعتقاد بالقلب كما ذكره القاضي أبو يعلى ، ومذهب أهل السنة والجماعة في حقيقة الرؤيا أن الله يخلق في قلب النائم اعتقادات كما يخلقها في قلب اليقظان , وهو سبحانه يفعل ما يشاء لا يمنعه نوم ولا يقظة فإذا خلق هذه الاعتقادات فكأنه جعلها علما على أمور أخر تلحقها في ثاني الحال أو كان قد خلقها .

وأما حقيقة الرؤيا عند علماء النفس فقال المنهاج الفرويدي يفترض أن رمزية الحلم لا تمت بصلة إلا إلى الذاكرة والماضي. بيد أن الواقع التجريبي يبيِن أن الحلم مسرح لأفكار ومشاعر لم تكن واعية في يوم من الأيام قط، ويتفتق فيه الإنسان عن قدرة مذهلة على إبداع رموز متنوعة إبداعاً فطرياً عفوي.

إن الحلم بنظر فرويد "بوح بعبارات في غير محلها"، كما يقول – وإن يكن تعبيراً عن الخصوصية التي يتصف بها الحالم.
يقابل يونغ منهاج فرويد الممعن في السببية الحتمية بمفهوم الظرفية ( الظروف المعينة تتمخض عن أحلام من نوعها ) بوصفه الإطار العام الذي يسمح بفهم الأحلام، إذ أن المغزى من ثيمة محددة في حلم ما لا يصح استنباطه بالاشتراط السببي وحده ، إنما كذلك بقيمة موقعه في سياق الحلم إجمالا ً وخطورة هذا الموقع " فالحلم يترجم حال اللاشعور في لحظة معينة " ، ويؤدي في الحالة السوية وظيفة تكاملية بالنسبة للشعور بما يستهدف حل النزاعات النفسية إن وجدت الأمر الذي يضفي عليه قيمته الإستباقية المنذرة .

وبعد أن عرفنا حقيقة الرؤيا سأبين بإذن الله في القريب العاجل أنواع الرؤيا وآداب تفسير الرؤيا وطرق تفسير الرؤيا ومدة تحقق الرؤيا وأشهر المفسرين وقصص بعض المفسرين في تفاسيرهم .

هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد......

بقلم / عبدالرحمن بن سليمان اليوسف
دراسات الأنظمة
[/B]
__________________

اللهم إغفر وارحم إبني علي واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم




التعديل الأخير تم بواسطة أبوشادن ; 29-10-2008 الساعة 02:03
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386