http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - العواطف المسمومة تقتل الانسان

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 02-11-2008, 22:01
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 العواطف المسمومة تقتل الانسان

وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور‏)[‏ آل عمران‏:119]‏

هذه الآية جاءت في سياق حديث القرآن عن اليهود والمنافقين وبيان موقفهم من المؤمنين وقد نهي الله تعالي عن اتخاذ هؤلاء بطانة من دون المؤمنين لما يتسمون به من العداوة والبغضاء والإحن الشديد علي المؤمنين‏,‏ حيث لا يألون جهدا في إدخال الفساد في الصف الإسلامي وإيقاع الأذي بالمؤمنين قد بدت البغضاء من أفوههم وما تخفي صدورهم أكبر‏[‏ آل عمران‏:118]‏

وموطن الشاهد من الآية هو قوله تعالي‏‏ وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم‏)‏

ويمكن استنباط بعض الدلالات النفسية من الآية كالآتي‏:‏
‏1‏ ــ الغيظ درجة أعلي من درجة الغضب‏.‏

‏2‏ــ أثر كتم الغيظ علي الإنسان أخذ من قوله تعالي‏‏ عضوا عليكم الأنامل من الغيظ‏).‏

‏3‏ ــ استمرار الانفعالات السلبية المكبوتة يسبب الموت والهلاك‏,‏ أخذ من قوله تعالي‏‏ قل موتوا بغيظكم‏).‏

وقد أكدت الدراسات النفسية العلاقة الوثيقة بين الانفعالات السلبية المتطرفة المستمرة وبين إصابة الإنسان بالأمراض الفتاكة‏,‏ كأمراض القلب والسكر والسرطان وضغط الدم وغيرها‏,‏ كما أكدت هذه الدراسات أن الغضب قد يؤدي إلي الوفاة المفاجئة‏.‏

والتوتر والانفعالات السلبية تضعف خلايا المناعة المختلفة وأن الشواهد اخذت تتزايد بثبات دلالة علي الأهمية الإكلينيكية للعواطف والانفعالات ولقد برهنت الدراسات النفسية والطبية علي ان من يعانون من قلق مزمن وفترات طويلة من الحزن والتشاؤم وتوتر دائم‏,‏ او عداوة لا تفتر أو طباع حادة وشكوك‏,‏ هؤلاء يتعرضون لضعف ما يتعرض له غيرهم لخطر الإصابة بالأمراض‏.‏ ومن المؤكد ان هذا يمثل ارتباطا احصائيا واسع النطاق يوضح ان كل من يعيش هذه المشاعر المزمنة سيقع فريسة الأمراض بسهولة أكثر‏.‏

وللانفعالات الرئيسية خاصة الثلاثة الكبار‏:‏ الغضب‏,‏ والقلق‏,‏ والاكتئاب أهمية طبية علي الرغم من أن الآليات البيولوجية التي تتأثر بها هذه الانفعالات لم تفهم بعد تمام الفهم‏.‏

كما أكدت الدراسات الطبية والنفسية أثر الغضب ومشاعر العداء والكراهية خصوصا علي صحة الإنسان‏,‏ وخاصة علي عمل القلب‏,‏ فللغضب اثر هائل في هبوط كفاءة ضخ الدم من القلب وهذا يشير إلي نقص كمية الدم الواصلة إلي عضلة القلب‏,‏ وذلك مستوي خطير في نقص تدفق الدم إلي القلب في رأي اخصائيي أمراض القلب‏,‏ وكان هذه النتيجة الطبية النفسية من أكبر الشواهد البحثية التي تشير إلي قوة تأثير الغضب في تدمير القلب‏,‏ ومن هنا نشأت فكرة جديدة وهي‏:‏ إن المشاعر العدائية تعرض الناس لخطر الأمراض‏.‏

ووجد العلماء‏:‏ أن الأطباء الذين حصلوا علي أعلي الدرجات في اختبار‏(‏ العداوة‏)‏ عندما كانوا طلبة في كلية الطب‏,‏ كان احتمال وفاتهم في سن الخمسين يزيد سبع مرات علي زملائهم الذين حصلوا علي درجات منخفضة في اختبار‏(‏ العداوة‏)‏ وقد اتضح ان ميلهم للغضب كان مؤشرا قويا علي وفاتهم في سن أصغر‏,‏ وليس نتيجة لعوامل الخطر الأخري‏,‏ كما بينت نتائج العلماء أن مرضي القلب الذين تجري لهم عمليات تصوير شرايين القلب‏,‏ لقياس حجم ما حدث بها من تدمير بينت النتائج ارتباط درجات اختبار‏(‏ العداوة‏)‏ بمدي خطورة أمراض الشريان التاجي‏.‏

ومن هنا فإن معني قوله تعالي‏‏ قل موتوا بغيظكم‏)‏ يمكن حمله علي المعني الحقيقي‏,‏ وهو ان هؤلاء سيموتون فعلا بسبب حقدهم وغيظهم وعداوتهم للمؤمنين‏,‏ وسيؤدي بهم هذا إلي الهلاك والموت المحقق‏,‏ لأن الله سيعز المؤمنين ابدا ودائما‏,‏ ما داموا علي الحق‏,‏ وحينئذ لن يؤذي المؤمنين حسد هؤلاء اليهود وهؤلاء المنافقين وبغضهم وحقدهم ولن يفلحوا في تدمير المؤمنين مما يؤدي إلي تضاعف حقدهم ونمو غيظهم وتأجج نار العداوة في قلوبهم‏,‏ ثم تحترق قلوبهم بذلك كله ثم ينسحقون بلهيب غيظهم عندما تفتك بهم هذه الانفعالات فيموتون بسببها حسرة وكمدا حيث لا يجدون متنفسا او مخرجا لغيظهم إلا أنفسهم وأجسادهم‏,‏ كما قال تعالي‏‏ قل موتوا بغيظكم‏).‏

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386