http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - البسوس

الموضوع: البسوس
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-11-2008, 12:37
عمر عويس
Guest
 
المشاركات: n/a
12 البسوس

أعطي الله لرجل من بني إسرائيل ثلاث دعوات يستجيب له فيها وكانت له امرأة اسمها البسوس وله منها أولاد وكانت له محبة‏..‏ فقالت‏:‏ اجعل لي منها دعوة واحدة‏..‏ فقال لها‏:‏ لك واحدة فماذا تأمرين؟

قالت‏:‏ ادع الله ان يجعلني اجمل امرأة في بني اسرائيل‏.‏

لما أصبحت اجمل امرأة شعرت بجفوة تجاهه و عدم رغبة فيه وارادت حياة أخري‏,‏ فدعا الله عليها بأن يجعلها كلبة نباحة فضاع بسببها دعوتان‏!!‏

هرول إليه ابناؤه وقالوا له لا نحتمل هذا وقد صارت أمنا كلبة نباحة يعيرنا بها الناس فادع الله أن يردها إلي الحالة التي كانت عليها فدعا الله فعادت كما كانت‏..‏ وضاعت الدعوات الثلاث بسبب بطر البسوس علي نعمة الله عليها وعدم رضاها علي حالها وضرب بها الناس المثل في الشؤم فقالوا‏..‏ أشأم من البسوس كما كانوا يضربون المثل في الكرم بحاتم الطائي بقولهم أكرم من حاتم أو كرم حاتمي‏.‏
قال بن عباس‏:‏ ان هذا الرجل هو المقصود في قول الله تعالي لنبيه‏:‏
واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها‏.‏
صدق الله العظيم
‏*‏ وقال بعض الصحابة ان هذه الآية‏..‏ نزلت في رجل اسمه بلعم بن باعورا من كنعان فلسطين أرض الجبارين التي اراد سيدنا موسي عليه السلام ومعه بنو إسرائيل ان يفتحوها لنشر كلمة التوحيد‏..‏ وفي طريقهم إليها هرع اهل كنعان إلي بلعم بن باعورا وكان يعرف اسم الله الاعظم وقالوا له ان موسي رجل شديد ومعه جنود كثيرة وانه جاء يخرجنا من بلادنا ويذبحنا ويستولي عليها بنو إسرائيل وأنت رجل مستجاب الدعوة لانك تعرف اسم الله الاعظم فاخرج اليهم وادع عليهم‏..‏ فقال لهم بلعم كيف ادعو علي نبي الله ومعه الملائكة والمؤمنون‏..‏ إن فعلت هذا ذهبت دنياي وآخرتي‏..‏

فألحوا عليه‏..‏ فاستخار الله ونام فقيل له لا تدع عليهم‏..‏ فذكر لهم الرؤيا فألحوا عليه وأعطوه هدية فقبلها وقال حتي استخير وعندما استيقظ قال لهم لم يوح الي بشئ فقالوا له لو كره ربك ان تدعو عليهم لنهاك كما نهاك اول مرة وتضرعوا اليه وفتنوه‏..‏ فركب حمارته وهم خلفه واتجه الي جبل حسبان حيث يري جنود بني إسرائيل وسيدنا موسي عليه السلام‏.‏

بعد ان سار بلعم مسافة رقدت حمارته علي الأرض فضربها حتي قامت وسارت وتكرر ذلك ثلاث مرات‏..‏ فأذن الله عز وجل لها في الكلام حجة عليه فقالت ويحك يا بلعم اتدري اين تذهب اما تري الملائكة امامي يردوني اتذهب الي نبي الله والمؤمنين فتدعو عليهم‏..‏ فلم يرتدع وعندما وصل الي جبل حسبان اخذ يدعو عليهم‏..‏ فلم يدع بشر الا صرف الله به لسانه علي قومه ولا يدعو لقومه بخير الا صرف الله به لسانه الي بني اسرائيل‏..‏ فقال له قومه اتدري ما تصنع تدعو لهم وتدعو علينا‏..‏ فقال لهم قد غلبني الله علي هذا وتدلي لسانه علي صدره‏!!.‏

*‏ قال بلعم لقومه قد ذهبت مني الدنيا والآخرة ولم يبق لي الا المكر والحيلة وقال لهم جملوا النساء وزينوهن واعطوهن السلع ثم ارسلوهن إلي معسكر بني إسرائيل وأمروهن ألا تمنع أمرأة نفسها عن رجل ارادها فإنه ان زني رجل منهم كفاكم الله شرهم‏.‏

نفذوا المؤامرة وذهبت امرأة جميلة اسمها كستي بنت صور الي رجل من عظماء بني إسرائيل اسمه زمري بن شلوم‏..‏ فقام الي المرأة واخذها حتي وقف بها امام سيدنا موسي عليه السلام وقال اظنك تقول هذه حرام عليك؟‏..‏ فقال سيدنا موسي اجل هي حرام عليك لا تقربها ولكنه لم يطعه ودخل بها الي خيمته وجاء احد القادة من مهمته واسمه فنحاص بن العيزار فقتلهما بحربته معا وخرج بهما الي الجنود‏..‏ فأرسل الله الطاعون علي بني اسرائيل وحصد منهم سبعين الفا‏..‏ وتاهوا اربعين سنة في سيناء ولم يدخلوا كنعان ارض الجبارين خوفا ورعبا بعد ان قالوا لسيدنا موسي ان فيها قوما جبارين

فاذهب انت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون كما ذكر الله تعالي في كتابه الكريم‏.‏

*‏ وكان هذا تذكرة وتحذيرا بأمية بن ابي الصلت الثقفي الذي قرأ الكتب المقدسة القديمة وعلم ان الله سبحانه مرسل رسولا فتمني ان يكون هو ذلك الرسول فلما بعث سيدنا محمد ـ صلي الله عليه وسلم ـ حسده وكذبه حتي مات رغم انه إلي جانب علمه بالحقيقة شاعر فحل وصاحب حكمة ومواعظ‏..‏ وقال عنه الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ آمن شعره وكفر قلبه‏.‏ وانزل الله تعالي‏:‏

واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين‏.‏ ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلي الأ رض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إ ن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث
صدق الله العظيم
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386