http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ... شكرا لك فرعون ...

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-11-2008, 14:47
الصورة الرمزية مون
مون مون غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112678
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
... شكرا لك فرعون ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





تعمدت أحط العنوان بالمذكور أعلاه لانه سوف يتضح لكم من خلال هذه القصه كيف تم إسلام أحد

العلماء الفرنسيين وإن السبب المباشر كان (( جثة فرعون )) ...


أنا لا أقدم لك شكري أيها الطاغيه فرعون فخرا بك ،، ولا تباهيا بك ... ولكن لأنك كنت سببا في

تعريف هذه العالِم بالإسلام وكنت سببا في اعتناقه الإسلام ...


فشـــــكرا لك مجددا أيها العدو ...




نجي الحين للقصه المذهله ... شعرت بالفخر كل الفخر بعد ما أنتهيت من قراءتها واعتقد انكم حتى انتوا بتشعرون بالفخر وبتقولون (( الحمد لك ربي حمدا يليق بجلالك وعظمتك لامتنانك علينا اذ جعلتنا مسلمين من غير حول منا ولا قوه )) ...




قال تعالى ،،،

... (( اليوم ننجيك ببدنك .. لتكون لمن خلفك آية )) ... يونس – 92 .



قصة جثة فرعون .. وإسلام العالم الفرنسي ( موريس بوكاي ) بسببها ..

عندما تسلم الرئيس الفرنسي الراحل (( فرانسوا ميتران )) زمام الحكم في فرنسا عام 1981 :

طلبت فرنسا من مصر في نهاية الثمانينات استضافة مومياء الفرعون لإجراءاختبارات وفحوصات أثرية

عليه وترميمه ... فتم نقل جثمان أشهر طاغوت عرفته الأرض ..

وهناك وعند سلم الطائرة اصطف الرئيس الفرنسي منحنياً هو ووزراؤه وكبار المسؤولين الفرنسيين

ليستقبلوا الفرعون وعندما انتهت مراسم الإستقبال الملكي لفرعون على أرض فرنسا ..

حُملت مومياء الطاغوت بموكب لا يقل حفاوة عن استقباله .. وتم نقله إلى جناح خاص في

مركز الآثار الفرنسي _ (( دلعوه زياده عن اللزوم )) _ ليبدأ بعدها أكبر علماء الآثار في فرنسا وأطباء

الجراحة والتشريح دراسة تلك المومياء واكتشاف أسرارها ..


~~~ صورة للفرعون رمسيس الثاني .. وقد تم فيها ضم يديه إلى صدره ~~~






وكان رئيس الجراحين والمسؤول الأول عن دراسة هذه المومياء هو البروفيسور

((موريس بوكاي )) ...

كان المعالجون مهتمين بترميم المومياء .. بينما كان اهتمام موريس هو محاولة أن يكتشف : كيف

مات هذا الملك الفرعوني !!!..

فجثة رمسيس الثاني ليست كباقي جثث الفراعنه التي تم تحنيطها من قبل ..

فوضعية ( الموت ) عنده غريبة جدا .. وقد فوجيء المكتشفون ( عندما قاموا بفك أربطةالتحنيط )

بيده اليسرى تقفز فجأة للأمام !!!!!.. أي أن من قاموا بتحنيطه ( أجبروا ) يديه على الإنضمام لصدره

كباقي الفراعنه الذين ماتوا من قبل !!!!!... فما السر يا ترى ؟؟..




~~~صوره ثانيه للفرعون ~~~







وفي ساعة متأخرة من الليل .. ظهرت النتائج النهائية للبروفيسور (( موريس )) ...

لقد كانت بقايا الملح العالق في جسد الفرعون مع صورة عظامه المكسورة بدون تمزق الجلد ..

والتي أظهرتها أشعة إكس ..

كان ذلك أكبر دلائل على أن الفرعون مات غريقا ... و أنه قد تكسرت عظامه دون اللحم

بسبب قوة انضغاط الماء ... وأن جثته استخرجت من البحر بعد غرقه فورا ..

ثم اسرعوا بتحنيط جثته لينجو بدنه .. والغريب أنهم استطاعوا أيضا تفسير الوضعية الغريبة ليده

اليسرى .. وذلك أنه كان يمسك لجام فرسه أو السيف بيده اليمنى .. ودرعه باليد اليسرى .. وأنه

في وقت الغرق .. ونتيجة لشدة المفاجأة وبلوغ حالاته العصبية لذروتها ساعة الموت ودفعه الماء

بدرعه ..فقد تشنجت يده اليسرى وتيبست على هذا الوضع .. فاستحالت عودتها بعد ذلك

لمكانها مرة أخرى كما هو معروف طبيا .. (( أي أن ذلك يشابه تماما ما يعرفه الطبيب الشرعي من

حالة تيبس يد الضحية وإمساكها بشيء من القاتل .. كملابسه مثلا )) ...


لكن أمراً غريباً مازال يحير البروفيسور وهو

(( كيف بقيت هذه الجثة أكثر سلامة من غيرها رغم أنها استُخرجت من البحر )) ..



~~~ صوره لجثة فرعون مصر رمسيس الثاني ~~~







كان (( موريس بوكاي )) يعد تقريراً نهائيا عما كان يعتقده ( اكتشافاً جديداً ) .. في انتشال

جثة فرعون (( من البحر )) .. وكان يحلم بسبق صحفي كبير نتيجة هذا الاكتشاف ..

حتى همس أحدهم في أذنه قائلا : لا تتعجل (( مسيو موريس )) .... فإن المسلمين

يعرفون بالفعل (( غرق هذه المومياء )) ... فقرآنهم منذ 14 قرنا يخبرهم بذلك ..

فتعجب البروفيسور من هذا الكلام .. واستنكر بشدة هذا الخبر واستغربه ...

فمثل هذا الإكتشاف لا يمكن معرفته إلا بتطور العلم الحديث وعبر أجهزة حاسوبية حديثة بالغة

الدقة .. ثم ( وهو الأهم ) أن المومياء تم اكتشافها أصلا عام 1898 ..



~~~ صورة للبروفيسور الفرنسي موريس بوكاي ~~~







فازداد البروفيسور ذهولا وأخذ يتساءل : كيف يستقيم في العقل هذا الكلام ? والبشرية جمعاء

وليس العرب فقط لم يكونوا يعلمون شيئا عن قيام قدماء المصريين بتحنيط جثث الفراعنة أصلا

إلا قبل عقود قليلة فقط من الزمان ...

جلس ((موريس بوكاي )) ليلته محدقا بجثمان فرعون .. وهو يسترجع في ذهنه ما قاله له صاحبه

من أن قرآن المسلمين (يتحدث عن نجاة هذه الجثة بعد الغرق ) !..

بينما كتابهم المقدس ( يتحدث فقط عن غرق فرعون أثناء مطاردته لسيدنا موسى عليه السلام

دون أن يتعرض لمصير جثمانه ) ،،

وأخذ يقول في نفسه :

هل يُعقل أن يكون هذا المحنط أمامي هو فرعون الذي كان يطارد موسى بالفعل ؟!..

وهل يُعقل أن يعرف محمدهم هذه الحقيقة قبل أكثر من ألف عام ؟؟!!..

لم يستطع (( موريس )) أن ينام ليلتها .. وطلب أن يأتوا له بالتوراة ( العهد القديم ) ..

فأخذ يقرأ في التوراة قوله :

(( فرجع الماء وغطى مركبات وفرسان جميع جيش فرعون الذي دخل وراءهم في البحر ولم يبق

منهم ولا أحد )) ...


وبقي (( موريس بوكاي )) حائراً .. فــــ حتى الإنجيل لم يتحدث عن نجاة هذه الجثة وبقائها

سليمة .. لا التوراة ولا الإنجيل ذكر مصير جثة فرعون !..

بعد أن تمت معالجة جثمان فرعون وترميمه أعادت فرنسا لمصر المومياء ..

ولكن (( موريس )) لم يهنأ له قرار ولم يهدأ له بال منذ أن هزه الخبر الذي يتناقله المسلمون

عن سلامة هذه الجثة .. فحزم أمتعته وقرر السفر لبلاد المسلمين لمقابلة عدد من علماء

التشريح المسلمين .. وهناك كان أول حديث تحدثه معهم عما اكشتفه من نجاة جثة فرعون

بعد الغرق !... فقام أحدهم وفتح له المصحف وقرأ له قوله تعالى :



(( فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية .. وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون )) ..

سورة يونس - آية 92



كان وقع الآية عليه شديدا .. ورجت له نفسه رجة جعلته يقف أمام الحضور ويصرخ


بأعلى صوته : ** لقد دخلت الإسلام وآمنت بهذا القرآن **


ثم رجع (( موريس بوكاي )) إلى فرنسا بغير الوجه الذى ذهب به ،، وهناك مكث عشر سنوات

ليس لديه شغل يشغله سوى دراسة :

مدى تطابق الحقائق العلمية والمكتشفة حديثا مع القرآن الكريم !!!!...

بل واجتهد في البحث عن تناقض علمي واحد مما يتحدث به القرآن فلم يجد ....


فخرج بعدها بنتيجة قوله تعالى :



(( لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. تنزيل من حكيم حميد )) ..




فكانت ثمرة هذه السنوات التي قضاها الفرنسي موريس : أن خرج بتأليف كتاب عن القرآن الكريم

هز الدول الغربية كافة .. ورج علماءها رجا !!!!.. و عنوان هذا الكتاب :


... (( القرآن والتوراة والإنجيل والعلم )) ...

دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف الحديثة ..

ولقد نفدت جميع نسخ الكتاب من أول صدور لها ومن أول طبعة ،، وما زال الطلب عليه كبيرا في

أوروبا وأمريكا حتى وقتنا هذا ...



.
.
.
.
.
.
منقــــــــــول .............
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386