http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أنثر خلفك زهوراً .. واصبر قليلا ترى نوراً

عرض مشاركة واحدة
  #6 (permalink)  
قديم 20-12-2008, 15:19
الصورة الرمزية عجايب
عجايب عجايب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31278
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: أنثر خلفك زهوراً .. واصبر قليلا ترى نوراً


جزاك الله خير أختي الشروق على نقلك هذا الموضوع الرائع والذي نحتاج لمثله بين وقت وآخر

تصرخ وتئن , فأنت مازلت حي !!!
وفي ظني أن حياة المرء منا ما هي إلا عبارة عن مجموعة من الصور , تمثل كل صورة جزء من حياتنا وتلك الصور تحتاج من يكسبها اللون المناسب , لكي يستطيع أن يتسمتع بحياته

لوّن حياتك
بتصحيح أوضاعك , وترتيب أوراقك , فتصحيح الوضع يجعلك في راحة عجيبة , ويكسبك ألفة غالية تجدها في نفسك وقلبك
أعرف شخصًا إرتبط بفتاة في الظل , كان كل مرة يتحدث معها يشعر بوخز في صدره وقلبه , وهي نفس الشئ أيضًا مجرد أنه صارحها برغبته في الإقتران بها رسميًا , أزالت من نفسه كثير من الرواسب والغشاوة والهم

لوّن حياتك
وكُن أنت , ولا آخر غير أنت , كثير منا يقع في خطأ التقليد الأعمي , تجده يود أن يكون نسخة مُكربنة من الدكتور فلان أو العالم الفلاني , أو الشيخ هذا , التطلع للصالحين والناجحين أمر محمود وطيب , ولكن التقليد هو الكارثة يقلده في تصرفاته , وفي أفكاره , وفي هيئته , حتى تشعر أنه مجنون هذا الشخص
كُن أنت , وأنظر للمشاهيرمن أهل العلم ولمن غيروا من حياة البشرية , هل كانوا يقلدون أسلافهم ويسيرون على نفس المنهج بنفس الأفكار ؟
أم كانوا يأخذون منهم العلم , ثم يضفوا عليهم بصمتهم الشخصية , حتى ظهروا للوجود من يتبع الأخرين دون بصمته الشخصية , فقد وضع نهاية طموحه بيده

لوّن حياتك
ولا تتعجل كادرات حياتك , خطأ شائع , وهو محاولة تلوين صورة غدفنعمل على إتعاب عقولنا ونفوسنا بمشاكل غد ليس عيبًا أن نستعد لغد , لكن كل الخطأ أن تُتعب فكرك وذهنك في شئ لم يأتي بعد , وتترك صورة اليوم الذي أنت فيه دون أن تحاول تلوينه فيضيع يومك , ويؤثر سلبًا على يومك القادم

لوّن حياتك
ولا تجعل أعمالك تشغلك عن نفسك , تذكر أنك إنسان فما قيمة أن تكون ناجح وشهير , لكن قلبك وحيد , ونفسك مضطربة , ولا تستمتع بأي شئ
كثير ممن يطلق عليهم مشاهير ونجوم , حياتهم الخاصة في قمة التدني , لأنه أهمل نفسه فضاعت منه
العمل , مطلوب , لكن لا تجعله يُنسيك نفسك , وأهلك وأقاربك وأحبابك
كثيرون ينشغلون بالحاسوب والإنترنت عن أسرهم وعوائلهم وأصدقائهم في الواقع
تذكر أنك قد تفقد أي عزيز عليك في لحظة , فتندم على كونك قد أهملت صحبته , وفضلت العزلة عن البقاء معه

لوّن حياتك
وشارك الآخرين أفراحهم وأتراحهم , فأجمل سعادة , هي تلك التي تجنيها عندما تساعد محتاج
لأننا بشر , ومن فطرة البشر أن يساعدوا بعضهم البعض , لاتخدعك مظاهر الأنانية والذاتية التي طغت على حياتنا فالأصل هو الإنسانية , فعندما تساعد محتاج , تشعر براحة عجيبة وهدوء نفسي ممتع , ويطئمن قلبكومساعدة الناس تجعل قلبك في أنس , والعكس صحيح فالمنطوي , أو الأناني , أو العاصي , أو الذي لا يهمه إلا نفسه , تجد قلبه في وحشة دائمة تجده وحيدًا , ولو كان وسط كل أهله ومعارفه فالوحدة هي وحدة القلب , ولو كنت بين ملايين البشر

لوّن حياتك
ولا تنس نصيبك من الدنيا , فالله جل في علاه أمرنا بذلك , عليك أن تستمتع بنصيبك من الدنيا
وأعلم أن هذا النصيب لابد أن يكون حلالاً لتشعر باللذة , فالحرام لذته وقتية , ووحشته باقية
تقتل قلبك , وتؤرق نومك , وتدمي نفسك
وأرض بنصيبك من الدنيا , تكن أسعد الناس
فأيهما سيأكل بنهم أكثر , وسيتللذذ بالطعام أكثر ؟؟؟
غني عنده مائدة عامرة وفاخرة لكن قلبه يدمي ووحيد
أم فقير لديه طعام بسيط , لكنه سعيد ؟؟؟
وأعلم أن نصيبك من الدنيا معلوم ومحدد المقدار , فلا تتطاحن من أجل مال أكثر ولا تتشاحن من أجل رزق أوفر فمهما فعلت , فلن تتجاوز ذلك النصيب

لوّن حياتك
بالتقرب من الله , وتلك الفكرة جامعة لما سبقها ولغيرها فمن يتقرب من ربه , لا يشغله أي شئ , لا دنيا ولا أولاد ولا رزق ولا غيرهم فكل وجُل اللذة في القرب من ربك فحاول أن توثق العلاقة , فالله خلق الشمس بكن فيكون , والسموات والأرض بكن فيكون وغيرهم وغيرهم
أما أنت , فلقد خلقك الله سبحانه وتعالى بيده , ونفخ فيك من روحه أبعد هذا التكريم تكريم ؟؟
تعصاه فيرزقك
تذنب فيمهلك
تجاهر بالمعصية فيسترك
إن عدت إليه يقبلك
إن بكيت من عذابه يرحمك
هل بعد هذه الرحمة رحمة ؟؟؟

أخي الحبيب / أختي المُكرمة
ثقوا بأنكم مميزين , لأن خالقكم هو الله سبحانه وتعالى , وداخل كل فرد منكم طاقة رهيبة , وإرادة صلدة , ومفاتح للخير لكن السعيد من يعثر عليها , والأسعد من يستعملها في الخير
جهزوا الألوان واشرعوا في تلوين حياتكم , قبل أن يمر الشريط بسرعة , وتنطمس المعالم





منقول للفائدة

عجايب
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386