http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - رجال لو أقسمو على الله لأبرهم

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 24-12-2008, 13:44
الحاجة الحاجة غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 22-04-2008
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 755
الحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحاجة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رجال لو أقسمو على الله لأبرهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سافر الإمام أحمد بن حنبل إلى بلاد ما لأجل الدعوة إلى الله

وكان لا يعرف أحدا في هذه البلدة وليس له مالا لينفقه في سفره

فتوجه إلى بيت من بيوت الله ليقضي ليلته في آمان

وبعد صلاة العشاء أقبل عليه قيم المسجد أي القائم عليه

وطرده وهو لا يعلم مكانة هذا الرجل ولا من هو

ولتواضعه ابى ان يخبره من هو

جلس الإمام أحمد على عتبة المسجد وهو يعلم

أن الله لا يضيعه وهو ساعي في سبيله.

فأقبل هذا القيم ومنعه من الجلوس على باب المسجد

فلما أبى الإمام أن يترك هذا المكان جره القيم من رجاه

حتى وضعه أمام الفرن(المخبزة) المقابل للمسجد

إستقبله هذا الخباز بصدر شرح وبوجه بشوش وكلام مرح

وأواه داخل مخبزته ليقضي ليلته وأعد له فراشا مريحا قدر ماستطاع

وبدأ الخباز عمله وهو يتقلب في ذكر الله شاكرا نعم الله عز وجل

ولم ينقطع على التسبيح حتى آذان الفجر ليوقظ ضيفه للصلاة

قال له الإمام بن حنبل '' أستحلفك بالله أن تخبرني منذ متى وأنت على هذا الحال''

فأجابه الخباز''والله ما أحصيت نفسي عملت عملا ولا خطوت خطوة إلا وأنا ذاكرا أو شاكرا

قال الإمام ''فبما أبرك الله على هذا''

قال الخباز '' والله ما سألت الله مسألة ولا دعوت دعاءا إلا استجاب الله لي إلا مسألة واحدة

فمازلت أنتظر إجابتها وأنا مشتاق إليها و واثق من الإجابة ''

فألح الإمام على معرفة هذه المسألة التي طلما اشتاق إليها هذا الرجل المؤمن.

قال''دعوت الله أن ييسر الأمور لأسافر إلى الإمام أحمد بن حنبل لأتمتع برأيته وكلامه

قال الإمام أحمد'' ياسبحان الله صدق رسوال الله عليه الصلاة والسلام حين قال :رجال لو أقسمو على الله لأبرهم

ها هو ابن حنبل يجر إليك من رجله''.


رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386