http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - كونوا أو لا تكونوا!!..........

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-01-2009, 23:57
النهام النهام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 30-10-2007
المشاركات: 1,573
معدل تقييم المستوى: 17578
النهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزينالنهام مرحبا  بك في صفوف المتميزين
كونوا أو لا تكونوا!!..........


مضي عام و اتي عام جديد رحل عنا عام و رحلت معه ايام و لحظات و لن ترجع هذه الايام و لا اللحظات رحلت و حملت معها كل فعل فعلناه و كل خير قدمناه و كل شر ارتكبناه و النتيجة النهائية لهذا العام ماثلة امامنا الأن و الكل منكم يعرف نتيجته كلنا معرض للخطأ لكننا لدينا الحرية كي نصحح أخطائنا قد نجرح الاخريين لكننا قادرين على ان نعتذر لهم و نتعامل مع غضبهم قد يجرحون الاخرون لكننا نشعر بدرجة من القوة الداخلية كفيلة بأن تجعلنا قادرين على الحب مرة اخرى


لنفعل ما نراه مناسب من اليوم لنبدئ حياتنا من جديد لنعبر عن ذواتنا لنعثر علي حياتنا و نعشها بطريقتنا ( ان الله لا يغير بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم ) و التغيير قد يكون ايجابيا للافضل ....
اذا كان عليكم ان تنطلقوا فانطلقوا من هنا لا تقفوا كثيرا امام ماضيكم لانه سيحيل حاضركم جحيما و مستقبلكم حطاما يكفيكم منه وقفة اعتبار تعطيكم دفعة جديدة في طريق الحق و الصواب كثيرا منكم سلبت منه معاني السعادة احيانا و هنا ادعوا الي وقفة ثبات
( ان في النفس لدرر اذا استطاعم ان تكتشفوها و تصقلوها لتغيرت حياتكم نحو الافضل الشئ الكثير )



اذا لم تستطعوا ان تنظروا امامكم لان مستقبلكم مظلم و لم تستطعوا ان تنظروا خلفكم لان ماضيكم مؤلم فأنظرو الي امامكم تجدون ان هناك من يحبكم يعتني بكم ينصركم يسمعكم و يراكم انه ( الله ) سبحانه وتعالى ما اخذ منكم الا ليعطيكم و ما ابكاكم الا ليضحككم و ما حرمكم الا ليتفضل عليكم و ما ابتلاكم الا لانه يحبكم

يؤثر تقديركم لذواتكم في اسلوب حياتكم و طريقة تفكيركم و في عملكم و في مشاعركم نحو الأخريين و في نجاحكم و انجاز اهدافكم في الحياة فمع احترامكم و تقديركم لذواتكم تزداد الفاعلية و الانتاجية فلا تجعل اخفاقات الماضي تؤثر عليكم فتقودكم الي الوراء او تقيدكم عن السير قدما لذالك فنحن ندعوكم في هذه السنة لنسيان عثرات الماضي و لنجعل ماضينا سراج يمدنا بالتجارب و الخبرة في كيفية التعامل مع القضايا والاحداث اذا يعتمد مستوى تقديرك لذاتك علي تجاربك الفردية .


و من المهم ان نعرف اننا نستطيع ان نختار الطريق الذي نشعر معه بالثقة و نستطيع من خلاله ان نعبر عن ذاتنا لكي ننجح في حياتنا
لكل من يريد ان يحسن صورته الذاتية ان يكون مدرك لوضعه الحالي و علاقته بنفسه و رؤيته لنفسه فأجعلو لكم عادة و هي الملاحظة المنتظمة مع انفسكم و انظروا دائما كيف تنظرون اليها من وقت لاخر...



كونوا انتم و لا تكونوا غيركم فليس هناك شخصين متشابهين في كل شئ ارفعوا رؤسكم و افتخروا بذواتكم فليس هناك احد لديه كل ما لديكم من صفات و معاني عيشوا حياتكم باحترام و تقدير فانتم تملكون شخصية فريدة انظروا الي انفسكم بصورة ايجابية تأملوا لصفات الايجابية التي تمتلكوها فعندما يكون هذا السلوك دائما في حياتكم تكونون ذو شخصية مميزة كونوا شجعانا مع انفسكم فليس هناك احد مسؤل عن خطئكم و اخفقاتكم فلا تلومون لاخريين بانهم لا يحملونكم المسؤلية فالمسؤلية تأخذ و لا تطلب لذلك : ( فان النظرة الذاتية هي مفتاح شخصية الانسان و سلوكه فاذا قمتم بتغير النظرة الذاتية فانكم ستغيرون الشخصية و السلوك )



فانتم قادرين علي النجاح اذا فكرتكم في النجاح النجاح يكمن في الارادة و الاعتقاد بامكانية تحقيق النجاح فالنجاح بمعني تحقيق عدة اشياء ايجابية تسعدنا و تشعرنا بالارتياح و الاطمئنان
دعوا لانفسكم الحرية في الاختبار و الحركة و النمو و النجاح
حلقوا في خيالكم و لنمضي من خلال خيالنا نحو عزيمة تملكنا
لا بد لنا من اليوم بل اقصد من الان ان نتخذ خطوة جادة من خلالها نكتشف ذواتنا


النجاح الذي نحصل عليه ينطلق من خلال فكرة نصنعها نحن و نمضي نحن في تحقيقها

كلام رائع كلام جميل اعرف ما يدور في اذهانكم . اين الفرصة ؟ اين الظروف المواتية ؟ انتي تتكلمين عن ظروف مهيأة وقفة مع الذات نحن امامنا الكثير من العقابات لا نستطيع امامنا الكثير من الحواجز و انتي تتحدثين عن وقفة بها فكرة و طموح و عزيمة و اهداف حديثنا اولا عن المشاكل التي تحيط بنا
أليس كذالك اليس هذا ما تقولونه في انفسكم ؟ ربما تدور هذه العبارات في اذهان البعض منكم عند قرئته هذا المقال


و سؤال يطرح نفسه اليس حديثي هو المشكلة الاساسية في هذا الزمن ؟

اذا كنتم مهملين لذواتكم فكيف لي ان احدثكم عن مشاكل اخري
لماذا لا نسعي للعمل و تحقيق ذواتنا و نري باعيننا الطموح و الهدف الذي نسعي اليه



تمتلكون ارادة تمتلكون عزيمة تستطعون استخدامهم في عمل الكثير تستطعون ان تكونون اكثر من عاديين في خدماتكم فلذالك اذا نظرنا الي النقطة المظلمة فلن نشاهد المساحة البيضاء من حولنا و اذا نضرنا الي نقطة الضعف فلن ننظر الي مزايانا التي نجدها و نحصل عليها من بمجرد ان نراها


كلكم تريدون الان ان تتعرفوا علي مميزاتكم تريدون ان تعرفون الاشياء التي يمكن من خلالها ان تحققوا نجاحاتكم و لكن الاهم من ان نعرف مميزاتنا هو ان نفكر كيف يمكننا ان نحولها الي نجاح لنثبت به ذاتنا و ان نحولها الي خطوات نصل بها الي ما نريد

قولوا افكاركم بعد عملها في اذهانكم تحدثوا بها ثم اكتبوها ثم خططوا لتنفيذها ثم انطلقوا بعزيمة ستحققون ذواتكم ستصلون الي ما تريدون و ستكونون كما تريدون و ذالك ما تريدون و ذلك ما اريد


اسال الله سبحانه و تعالي ان يجعلنا كما نطمح و كما نأمل و كما نريد ان نكون .......................


و في الاخير اريد ان اقول :


الحياة تجربة وصناعة الذات فكرة تخلق الامل لا بد ان يحذوه العمل و بذلك نستطيع ان نكون و نستطيع ان نحقق ذواتنا ......
...
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386