http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - مات وهو يسمع صوت الحور العين تناديه

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 04-02-2009, 13:11
الصورة الرمزية جريحة الصمت
جريحة الصمت جريحة الصمت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 15-03-2008
المشاركات: 5,507
معدل تقييم المستوى: 71000
جريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوتجريحة الصمت متميز دائماً أكثر من مليون صوت
حيران مات وهو يسمع صوت الحور العين تناديه


كان هناك ثلاثة من الشبان يتعاونون على الإثم والمعاصي...فكتب الله الهداية لأحد هؤلاء الثلاثة


فقرر أن يدعو زميليه ويعظهم لعل هدايتهم تكون على يديه


وفعلا استطاع ان يؤثر عليهم والحمد لله أصبحوا شباباً صالحين..


واتفقوا على ان يقوموا بدعوة الشباب الغارقين في بحر المعاصي ليكفروا عن ماضيهم


ومرة من المرات اتفقوا على ان يجتمعوا في المكان الفلاني قبل الفجر بساعة للذهاب الى


المسجد بغية التهجد والعبادة...فتأخر واحد منهم فانتظروه..فلما جاء اليهم..كان لم يبق على آذان الفجر الا نصف ساعة..


وبينما هم في طريقهم الى المسجد إذ بسيارة تكاد تنفجر من صوت الغناء والموسيقى


الصاخبة..فاتفقوا على ان يقوموا بدعوة ذلك الشاب لعل الله يجعل هدايته على ايديهم


فأخذوا يؤشرون له بأيديهم لكي يقف..فظن ذلك الشاب انهم يريدون مسابقته


فاسرع بسيارته..لكي يسبقهم


فأشاروا اليه مرةً أخرى..


فظن ذلك الشاب انهم يريدون المقاتلة!!


فأوقف سيارته ونزل منها


فإذ بجثة ضخمة ومنكبين عريضين وقوة وضخامة في العضلات!!..وقال لهم بصوت غضب:من يريد منكم المقاتلة؟؟


فقالوا: السلام عليك


فقال الشاب في نفسه


(الذي يريد المقاتلة لا يمكن أن يبدأ بالسلام!!)


فأعاد عليهم السؤال:من منكم يريد المقاتلة؟


فأعادوا: السلام عليك


فقال: وعليكم السلام..ماذا تريدون؟؟


فقالوا له: ألا تعلم في أي ساعةٍ أنت؟..انها ساعة النزول الإلهي نزولاً يليق به تعالى الى السماء


الدنيا فيقول هل من تائب فأغفر له؟..هل من سائل فأعطيه؟؟..ياأخينا اتق الله...ألا تخاف من الله؟!


ألا تخاف من عقابه؟! ألا تخاف من سوء الخاتمة؟!


فقال لهم: ألا تدرون من أنا؟؟


قالوا: من أنت؟


قال: أنا حسان الذي لم تخلق النار إلا له


فقالوا: استغفر الله..كيف تيأس وتقنط من روح الله؟؟ ألا تعرف انه يغفر الذنوب جميعا؟...ألم يقل ربك


(ان الله لايغفر ان يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء)


وأخذوا يذكرونه بالله وبواسع رحمته..وبالجنه والثواب العظيم


فبكى حسان بكاءً شديداً..وقال:ولكن أنا لم أترك معصية من المعاصي الا وفعلتها..وأنا الآن


سكران!!!!...فهل يقبل الله توبتي؟؟


فقالوا: نعم بل ويبدلك بها حسنات..فما رأيك ان نأخذك معنا الى المسجد لنصلي الفجر؟


فوافق حسان وبالفعل أخذوه معهم


وفي أثناء الصلاة شاء الله أن يتلوا الإمام قوله تعالى:


(قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله,
إن الله يغفر الذنوب جميعاً)


فانفجر حسان بالبكاء..ولما انتهت الصلاة قال: لم أشعر بلذة الصلاة منذ سنين


وأخذ كل من في المسجد يهنئونه بتوبته


ولما خرج الأربعة من المسجد قالوا له: أين أبوك؟


قال حسان: إن أبي يصلي في المسجد الفلاني.وهو عادةً يجلس في المسجد الى شروق


الشمس لذكر الله وقراءة القرآن


فلما ذهبوا الى ذلك المسجد وكانت الشمس قد أشرقت..أشار حسان إلى والده..وقد كان شيخاأ


كبيراً ضعيفاً محتاج إلى قوة حسان وشبابه


فذهبوا هؤلاء الشباب اليه وقالوا ياشيخ إن معنا ابنك حسان


فقال الشيخ: حسان!!!..آآآه الله يحرق وجهك بالنار ياحسان


فقالوا له: معاذ الله ياشيخ لماذا تقول هذا؟؟ إن ابنك قد تاب وأناب الى ربه.


وارتمى حسان على قدم والده وأخذ يقبلها..فبكى والد حسان وضمه الى صدره


وذهب حسان إلى أمه وقبل يدها وقدمها وقال لها سامحيني ياأمي..سامحيني


فبكت العجوز فرحاً بعودة حسان


وفي يوم من الأيام قال حسان في نفسه


(لايكفر ذنوبي إلا أن أجعل كل قطرة دم من دمي في سبيل الله)


وقرر الذهاب الى الجهاد مع زملاؤه الصالحين


فذهب الى والده وقال ياأبي أريد ان أذهب الى الجهاد


فقال أبوه: ياحسان نحن فرحنا بعودتك..وأنت تريد أن تحرمنا منك مرة أخرى؟


فقال حسان: أرجوك ياأبي لاتحرمني شرف الجهاد والشهادة


فوافق أبوه على ذلك


وذهب الى أمه وقبل قدمها: وقال ياأماه..أريد ان اذهب الى ساحات القتال


قالت ياحسان فرحنا بعودتك وانت تريد ان تذهب الى الجهاد؟


قال ياأمي ان كنتم تحبونني فدعوني أجاهد في سبيل الله


فقالت أنا موافقة ولكن بشرط أن تشفع لنا يوم القيامة


وبالفعل تدرب حسان على الجهاد واستعمال السلاح وأتقن في شهور معدودة أساليب القتال!


ولما جاءت اللحظة الحاسمة..


ونزل حسان الى ساحات القتال


ومعه زملاؤه الصالحين


وكان حسان في كهف من الكهوف..وإذ بقذيفة من طائرات العدو تسقط على قمة الجبل وتصيب حسان


فسقط حسان من أعلى الجبل...ووقع صريعا على الأرض


وقد تكسرت عظامه وهو يسبح في بركه من الدماء.. فاقترب منه أصحابه..وقالوا: حسان.. ياحسان


فإذ بحسان يقول: اسكتوا..فوالله إني لأسمع صوت الحور العين ينادينني من وراء الجبل...


ثم لفظ الشهادتين ومات


هذا حسان الذي كان يقول ان النار لم تخلق إلا له...وها هن الحور العين يرقصن فرحا وشوقا للقاء حسان


سبحان الله...\"



((منقول للعبرة والعظة وهي قصة واقعية))



أسأل الله أن يختم لنـــــــا بخــــير
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386