http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قصائد غرائبية لستيفن كرين

عرض مشاركة واحدة
  #21 (permalink)  
قديم 13-02-2009, 23:36
الصورة الرمزية عكس البوصله
عكس البوصله عكس البوصله غير متواجد حالياً
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 24-09-2008
الدولة: المملكة العربية السعودية / جده
المشاركات: 89
معدل تقييم المستوى: 1209
عكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزينعكس البوصله مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: قصائد غرائبية لستيفن كرين

بسم الله الرحمن الرحيم

اخي واستاذي العزيز 0000 احمد طنطاوي 0000

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة 0000

عندما نتكم عن الحداثة ورموزها فأن لكل رمز له معنى واضح يقبع بين طيات كل قصيدة حداثيه ادرجها كاتبها بنية القصد للتحري والنبش في رحمها عن المولود الغائب 0

ولكن كنت احب من اخواني الكتاب الذين اضافوا الردود ان يفكوا رموز هذه القصيدة التي في بطنها الكثير والكثير من المعاني المخفية التي هي اشبة بغابة تدخلها وانت تتوجس منها خيفة 00

في الحقيقة يا عزيزي سوف ادخل في معمة هذه القصيدة الحداثية وفي كل قصيده ادرجتها على حدة في حلقات متواتره ان سنحت لي الفرصة ان شاء الله تعالى 0000

وفيما يبدو ان هذه السطور تحمل في بطنها التؤام السيامي الذي يعجز فصلهما عن بعض وذلك لترابط الكاتب بما كتب وذلك بواقعة الذي يعيشة 0

0000 الــــمــــرحـــــلــــــه الاولـــــــــى 0000


فوق مكان مرتفع جلست
ناظرا اسفل منى ثلة من الابالسة
فى غمرة جريهم و تقافزهم
و انهماكهم فى الخطايا
رمقنى احدهم .. و قال
مبستما فى حبور
" رفيق انت .. و اخ "


عندما تسبح الفكره في داخل قفص الرأس وما بين حنايا الخلايا التي تسبح في غمرة الارتقاء او الانحطاط الفكري بمن حولة من الامم 0 فستكون هنالك مجسات لابد من اقباعها تحت الميكريكسوب المجهري ( بمعنى ) ، ( ان الشاعر اراد ان يخبر القراء عن ولادة رموز فأين الهمم ) ،
علماً انني اول مره في حياتي اقراء قصيدة حداثية لهذا الكاتب 0

من المعروف انه لايوجد في الكون الا ابليس واحد فقط وهو زعيم الجن والجان والشياطين ، ولكن هنالك من الابالسه البشرية لاحد لهم ولا حصر لهم فهم يعيشون معنا في ارض الواقع بكل اشكالهم وتغيراتهم فيتنفسون معنا من نفس الاوكسجين ويأكلون من نفس الخيرات ،
فندما جلس الكاتب يفكر بمن حوله شد انتباهه ونظرة إلى اسفل مطائطاً برأسة الى ما بين قدمية وهو في مكانه متكئاً على اريكتة او كرسية او من على سفح جبل شاهق او اي شيئ جلس او اتكأ علية ، المهم انه وجد من النظرة التحتية اشياء واشياء غريبة ولا احتاج الى توضيح اكثر فنحن نعرف الشياطيين والابالسة من البشر ماذا يفعولون وكيف هي تصرفاتهم المسيئة للواقع البشري وكل ذلك من ايعاز شيطاني وسواسي ،
وما ذلك الا بما يعشة في واقعة ، وعلى ارض الواقع يبدوا ان كاتبنا عاش تحت قهر مجتمعي ذو نفوذ وصل حتى السلطة والتملك والتسيد في الرأي والحرية ، فعاشت المرتزقة تعيث الفسق والفساد والانحلال في المجتمع بحجة التحرر من الدكتاتورية الفكرية التي يعيشونها 0

فمن هنا اوعز له فكره هل ينخرط في ذلك المجتمع بسؤاله لنفسة عن الاخوه او الصداقة عن طريق شيطانة الباطني او انه يسظل على ماهو علية في الرقي والعلو وهم والمجتمع تحت الدونية لفكره وهو بذلك يخبر العامة والقراء عبر الاجيال كيف سيكون وكيف كان 0

وكأن حقيقتة الازدواجية في حيره وبأيهما يعيش !

وفي النهاية اشكرك اخي واستاذي العزيز على ماطرح قلمك وعلى حسن اختيارك لموضوعك راجياً من الله العلي القدير ان اكون قد وفقت على فك رموز واحجية الكلمات المبعثره واوصلتها بترابط وتسلسل إلى ارض الواقع وإلى امل اللقاء في المرحلة الثانية من القصيدة بأذنة تعالى 0

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة 0000

اخـــــوكـــــــم
عـــــكـــــس الــــبــــوصــــــلـــــه
__________________
(( " أنا أفكر إذاً انا موجود " ))
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51