http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الاستعفاف يا شباب

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 16-02-2009, 19:45
حقيقة لا خيال حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15601
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
الاستعفاف يا شباب

الاســـتــعــفـــاف
الاســـــتـــعـــفـــاف
يـا شـبـاب


(وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ)(النور:33) .

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (يا معشرَ الشبابِ من استطاع منكُم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصَن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصومِ فإنه له وجاء) رواه البخاري ومسلم .


وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما تركتُ بعدي فتنة أضَر على الرجالِ من النساءِ) رواه البخاري ومسلم .
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الدنيا حلوة خَضِرة وان الله مستخلفكم فيها فينظر ماذا تفعلون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني اسرائيل كانت في النساء) رواه مسلم .


وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (من وَقاهُ الله شرَ ما بينَ لحيَيه وشر ما بين رجليهِ دخلَ الجنة) رواه الترمذي صحيح.



*قصة عجيبة وثبات كالجبال*


واليك هذه القصة لتأخذ منها العبرة والعضة :-
عن احمد بن سعيد العابد عن أبيه
قال: كان عندنا بالكوفة شاب متعبد لازم المسجد الجامع لا يكاد يفارقه وكان حسن الوجه وحسن القامة وحسن السمت فنظرت إليه امراءة ذات جمال وعقل فشغفت به وطال عليها ذلك..
فقالت له: يا فتى اسمع مني كلمات أكلمك بها ثم اعمل ما شئت فمضى ولم يكلمها ثم وقفت له بعد ذلك على طريقه وهو يرد منزله ..
فقالت له: يا فتى اسمع مني كلمات أكلمك بها فاطرق ملياً ..
وقال لها: هذا موقف تهمه وأنا اكره ان أكون للتهمة موضعاً..
فقالت له: والله ما وقفت موقفي هذا جهالة مني بأمرك ولكن معاذ الله ان يتشوف العباد إلى مثل هذا مني والذي حملني على ان لقيتك في مثل هذا الأمر بنفسي لمعرفتي ان القليل من هذا عند الناس كثير وانتم معاشر العباد على مثال القوارير أدنى شي يعيبها وجملة ما أقول لك ان جوارحي كلها مشغولة بك فالله الله في أمري وأمرك..
قال: فمضى الشاب إلى منزله وأراد ان يصلي فلم يعقل كيف يصلي فأخذ قرطاسا وكتب كتابا ثم خرج من منزله وإذا بالمراءة واقفة في موضعها فألقى الكتاب إليها ورجع إلى منزله وكان فيه :-



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


اعلمي أيتها المراءة: ان الله عز وجل إذا عصاه العبد حلم فإذا عاد إلى المعصية مرة أخرى ستره فإذا لبس لها ملابسها غضب الله تعالى لنفسه غضبة تضيق منها السماوات والأرض والجبال والشجر والدواب فمن ذا يطيق غضبه؟
فان كان ما ذكرت باطلا فاني أذكرك يوما تكون السماء كالمهل وتصير الجبال كالعهن وتجثو الأمم لصولة الجبار العظيم .

واني والله قد ضعفت عن إصلاح نفسي فكيف بإصلاح غيري وان كان ما ذكرت حقاً فاني أدلك على طبيب هدى، يداوي الكلوم الممرضة والأوجاع المرمضة ذلك الله رب العالمين .
فاقصديه بصدق المسألة فاني مشغول عنك بقوله تعالى:- (وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ * يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ)(غافر:18-19) .
فأين المهرب من هذه الآية، ثم جاءت بعد ذلك بأيام فوقفت له الطريق فلما رآها من بعيد أراد الرجوع إلى منزله كي لا يراها فقالت له يا فتى لا ترجع فلا كان الملتقى بعد هذا اليوم أبدا إلا غدا بين يدي الله تعالى ثم بكت بكاء شديدا، وقالت أسأل الله الذي بيده مفاتيح قلبك أن يسهل ما قد عسر من أمرك .

ثم إنها تبعته، وقالت امنن عليَّ بموعظة احملها عنك، وأوصني بوصية أعمل عليها..
فقال لها: أوصيك بحفظ نفسك من نفسك وأذكرك قوله تعالى:-
(وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمّىً ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (الأنعام:60) .
قال: فأطرقت وبكت بكاء شديدا اشد من بكاءها الأول ثم أنها أفاقت ولزمت بيتها وأخذت في العبادة فلم تزل على ذلك حتى ماتت كمداً فكان الفتى يذكرها بعد موتها ثم يبكي
فيقال له: مما بكاؤك وأنت قد أيأستها من نفسك؟
فيقول: أني قد ذبحت طمعها في أول أمرها وجعلت قطيعتها ذخيرة لي عند الله تعالى فأنا استحي منه ان أسترد ذخيرة ادخرتها عنده تعالى........( أ ـ هـ)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386