http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الاستعفاف يا شباب

عرض مشاركة واحدة
  #7 (permalink)  
قديم 17-02-2009, 09:45
الصورة الرمزية عجايب
عجايب عجايب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31278
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: الاستعفاف يا شباب


جزاك الله خير (حقيقة لاخيال) على هذه المشاركة القيمة
العفة خلق إسلامي عظيم وهو خلق الأنبياء والمرسلين والصالحين, والعفة ضبط الإنسان نفسه عن الانسياق والجري وراء الشهوات المحرمة والترفع عن الوقوع في المحرمات, وقد حث الإسلام على العفة والتعفف في مواطن عديدة من الكتاب الكريم والسنة المطهرة ففي سورة النور "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها" آية 30 ويقول الرسول (ص) "ومن يستعفف يعفه الله".

وتكون العفة بالابتعاد عن الوقوع في الفواحش وكل ما يؤدي إليها كالنظر إلى العورات ومظاهر الفتنة والإغراء والتبرج ومواطن الشبهات لذا يخبرنا تعالى في سورة النور بل يأمرنا بالابتعاد عن الفواحش وكل ما يؤدي إليها "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم..." آية 31 والابتعاد عن الفواحش ليس مقصورا على الشباب من الرجال ومن النساء بل يشمل كبار السن, ففي سورة النور" والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم "سورة النور .60

ومن نماذج العفة في القرآن الكريم سيدنا يوسف عليه السلام وهو نموذج رائع يتحدث فيه الله عن ذلك النبي الشَّاب الذي امتلأ شبابًا وفتوة, هذا الشاب غلقت الأبواب دونه وجاءت امرأة جميلة ذات منصب تغريه وتطلب منه أن يقع في الفاحشة, هذا النموذج مُسطّر في سورة يوسف, يقول الله عز وجل: وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك) قالت هئت لك أي تهيأت لك - "قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون, ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين" "يوسف: 23-24".
هذا النموذج الرائع يضربه الله تعالى لنا حتى نتعظ ونعتبر وحتى يعلم الناس أجمعين أن العفة لا تكون هكذا بمجرد الخاطرة وإنما لا بد لها من همة وإرادة.

ويتربى المسلم على العفة اذا ربي نفسه تربية إيمانية, وقويت صلته بالله رب العالمين, وأن يعلم أن الله تعالى يراه في السر وفي العلن, يقول تعالى: "وهو الله في السموات وفي الأرض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون" الأنعام: ,3 ويقول تعالى: يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور" غافر: ,19 قال ابن عباس في قوله تعالى: يعلم خائنة الأعين قال: هو الرجل يكون بين الرجال فتمر المرأة فيتظاهر بأنه يغض بصره, فإذا وجد فرصة نظر إلى المرأة والله إنه ليحب أن ينظر إلى عورتها, والصيام احدى الوسائل التي تقوي الإيمان والتي تحد من الشهوة.
قال صلى الله عليه وسلم: فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء.
وأن يحول معتقده الإسلامي في ذات الله وأسمائه وصفاته وكذلك في وجود الجنة والنار إلى معان محسوسة في نفسه, أن يعلم أن معنى السميع أن الله تعالى يسمع كلماته, أن يعلم أن البصير هو أن الله عز وجل يُبصر حركاته, أن يعلم أن الله شديد العقاب بأنه يعاقب على المعصية, فهذه الأسماء والصفات لكي تتربى بها. يقول الربيع بين خثيم وهو من التابعين: "إذا تكلمت فاذكر سمع الله لك, وإذا هممت فاذكر علم الله بك, وإذا نظرت فاذكر نظره إليك, وإذا تفكرت فانظر إطلاعه عليك, فإن الله يقول: " إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولاً "الإسراء: 36".

والإكثار من ذكر الله, ليحصل لك الوجل من الله قال تعالى: "إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم" الأنفال ويحصل لك الاطمئنان, قال تعالى: "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" الرعد: .28

أما التربية الأخلاقية: يقول صلى الله عليه وسلم: (أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم أخلاقًا, وخياركم خياركم لنسائكم) أخرجه الترمذي بإسناد صحيح.

أسأل الله تعالى أن ينفعنا بما سمعنا وأن يغفر لنا ذنوبنا إنه هو الغفور الرحيم.
كما أسأل الله تعالى أن يقينا الزلات وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, أقول هذا القول وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

وختاما أخي المسلم وأختي المسلمة فإن أهل العفة أحباب الله سبحانه وتعالى لأنهم تحكموا بأنفسهم واحترموا أدميتهم وإنسانيتهم فلم يطلقوا العنان لشهواتهم وإن المجتمع الذي يتمتع أبناؤه بالعفة مجتمع مصان من مظاهر الانحلال والفساد مما يجعله طاهرا ونقيا وصافيا وبالعفة تتقوى الروابط الاجتماعية ويسود أفراده المحبة والتعاون والحرص على أعراض ودماء وأموال الناس.

من مقال فاروق ابو طعيمة

عجايب
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386