http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - من هو "المتطرف"؟

عرض مشاركة واحدة
  #2 (permalink)  
قديم 18-02-2009, 05:10
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50433
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: من هو "المتطرف"؟

التطرف من أصعب المصطلحات تعريفا من الناحية السياسية ..و هو وان كان يقصد به اجتماعيا الانحراف ( احصائيا و سواء سلبا أم ايجابا ) عن النزعة المركزية و وسطها الحسابى الذى تتجمع فيه الأغلبية .. و يكون مفهوما حينئذ .. و متفق عليه .
الا أنه من الناحية السياسية تتناقض تعريفاته تناقضا تاما كما هو معروف ..حيث يطلق ( وياللغرابة ) على كل مقاوم للاحتلال .. أو المستعمر .. او للرافض لأى شكل من أشكال الظلم السياسى الواقع ..و كأن الطبيعى هو الرضوخ و الخضوع و الاستسلام .. و لهذا فكل دولة _ طبقا لوضعها _ تضع تعريفا يتفق و سياستها و مصالحها .. أو أطماعها .. و يكون مضحكا ان يطلق مصطلح الارهاب ( و هو المصطلح المرادف للمصطلح الأول ) على فلسطينى مثلا يقاوم اسرائيليا اغتصب أرضه .. أو أفغانيا يقتل مستعمرا أمريكيا ... و يحق لنا أن نسأل : لو حدث العكس _ جدلا _ فهل سيطلق لفظ الارهابى المتطرف على الاسرائيلى و الأمريكى اللذان سيقاومان حينئذ الفلسطينى هذا و الأفغانى ؟؟
لكن المشكلة تكمن فى الاستخدام الذكى لوسائل الاعلام الغربية التى استطاعت تسويق المصطلح من وجهة النظر السياسية لهذه الدول ..و بذلت الجهود الهائلة و التى تنبنى على الأسس العلمية الخاصة بالتأثير و الاقناع و تقنياته و توجيه رأى عام شامل .. و تشكيل الأتجاهات .. فيما فشل فى السير على منواله العرب و المسلمون للأسف الشديد .
و استطاع هؤلاء أيضا قصر النظر الى الموضوع على الأشخاص و الجماعات فقط .. دون تطبيق نفس المصطلح على الدول نفسها ..تلك الدول التى هى _ فى باطنها و ظاهرها أيضا _ تمارس أقصى أنواع التطرف و أقصى درجات الأرهاب .. ليس ضد أفراد .. بل ضد شعوب بأكملها .
يفهم التطرف حين تقوم جماعة او مجتمع معين بتبنى عقيدة ليس لها أى أساس عقلى الا العنصرية و التحيز اللامبرر كما حدث فى النازية مثلا .. و تحاول فرض أوهامها تلك بالقوة على المجتمعات الأخرى المسالمة .
و ضمن أشكال التطرف ايضا استهداف الآراء المعينة المسالمة التى لا تدعو الى العنف و محاربتها و اجهاضها و قتلها .. .. فهو حينئذ تطرف ( حقيقى ) ضد تطرف ( مزعوم ).
أما عن وجود تناقض بين المسلم و المواطن ( الصالح ) فى العالم الغربى .. فيدعو الى التساؤل عن المقابلة الغريبة بين لفظى ( مسلم ) و مواطن ( صالح ) .. و كأن بينهما تعارضا .. و ما هو تعريف ( الصلاح ) عند هؤلاء .
ان هذا يؤكد رسوخ الصورة الذهنية التى استقرت فى العالم الغربى فيما يتصل بتعارض اللفظين .
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386