http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سلوكيات مرفوضة ..........بدع الموالد

عرض مشاركة واحدة
  #8 (permalink)  
قديم 27-02-2009, 19:19
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50434
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: سلوكيات مرفوضة ..........بدع الموالد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الحقيقة اننى لا أرى وجها كبيرا للخلاف فى الموضوع المثار فى مقاصده النهائية .. و فى اطاره العام ..
فقد عنون الأستاذ يوسف مقاله بعنوان محدد يشرح ما يريد قوله ..( سلوكيات مرفوضة )
و قد رأى أنه _ و قد أصبح تقليدا _ أن يتم الاحتفال سنويا بمولده الشريف صلى الله عليه و سلم .. فيجب ان يتخذ هذا التقليد سماته الشرعية من قراءة للقرآن و تدارس للسيرة العطرة و اطعام للفقراء و المساكين .. و هاجم المظاهر الأخرى البعيدة عن الدين.. و قد رأيت ان هذا هو الهدف الأساسى من مقاله.
و قد أحسنت الأخت الشروق حين نبهت على ضرورة أن يكون هذا التواصل طيلة العام ..........
و قد حرص الرسول صلى الله عليه و سلم _ و الصحابة من بعده _ على الابتعاد عن كل ما يمكن أن يثير لبسا عند الناس لقرب عهد بالجاهلية.. حتى أنه صلى الله عليه و سلم نهى عن كتابة الأحاديث .. و كذلك فعل عمر .. و كان يضرب أبا هريرة اذا سمعه يقول بذلك .. لكن الأحاديث النبوية جمعت و كتبت بعد ذلك حين زال الخوف من التداخل مع الآيات القرآنية .
كما أن عمر رضى الله عنه و بعد أن استقرت العقيدة فى قلوب المؤمنين لم يرى غضاضة أن يجتهد و طبقا لظروف ارتأها بعقله النافذ فاجتهد فى أشياء هى مستقرة استقرارا كاملا..كما فعل فى عدد ركعات صلاة قيام رمضان ( عشرون ركعة ) بينما روى الجماعة عن عائشة ان النبى صلى الله عليه و سلم ما كان يزيد فى رمضان و لا فى غيره على احدى عشرة ركعة ..و قال " الثورى " : " هكذا أدركت الناس بمكة يصلون عشرين ركعة " .. و رأى بعض العلماء أن المسنون احدى عشرة ركعة بالوتر ( و الباقى مستحب ).. و انما فعل عمر هذا لما رآه من بعض التكاسل عند بعض الناس وقتها .
كما أن عمر لما رأى الناس يتهاونون فى اطلاق لفظ الطلاق ثلاثا ( دفعة واحدة ).. أقرها زجرا و تنبيها لهم ..
كما انه أيضا اأوقف أحقية الزكاة للمؤلفة قلوبهم لما رأى أن استقرار الاسلام و انتشاره لا ضرورة معه لاشتراكهم فى أنصبة الزكاه .
اذن كان يتحرك عمر رضى الله عنه _ و فى الأطر السديدة المتمشية مع الدين _ طبقا لظروف معينة يرى معها وجوب استحداث شىء مع عدم مخالفته للأساس العام للدين .
فى عصرنا الحالى .... عصر كرة القدم .. و التليفزيون .. و القنوات الفضائية .. و الانشغال التام بالدراسة و العمل ليل نهار.. و التجارة .. و غيرها .يكون من المستحسن انتهاز الفرص ( للتذكير ) ..
و التنبيه.. و طرق جميع السبل للحث على قراءة القرآن و الصوم و تدارس السنة النبوية .. الى آخره ..خاصة فى عصر نرى فيه أن الفساد قد عم و امتلأت به الأرجاء .. و أن الملتزمون _ للأسف الشديد _ قليلون
ليس فى الاسلام أعياد الا عيدين ( الفطر و الأضحى ).. و ما قاله شيخ الاسلام ابن تيميه يقصد به هذا ( أى أن يتخذ الناس يوم مولده صلى الله عليه و سلم عيدا ) لكنه ذكر فى نفس كلامه أن الله سبحانه و تعالى يثيب الناس على محبة الرسول و تعظيمه .. و يثيبهم على الاجتهاد مفرقا بين هذا و بين البدع التى تتمثل فى اعتبار اليوم عيدا .
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 27-02-2009 الساعة 19:34
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386