http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - >>> غير توجهك مع تغيير منظورك <<<

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-03-2009, 13:00
الصورة الرمزية مون
مون مون غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112677
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
>>> غير توجهك مع تغيير منظورك <<<

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




^
^
^





الموضوع عبارة عن قصة

والصراحه أحب النوع هذا من الطرح لأنه في اعتقادي يكون تأثيره أقوى

على النفس من مجرد طرح موضوع مقالي بشكل مباشر وغير كذا اعتقد أن الفكره والفائده ترسخ

بالعقل أكثر ولفترة أطول ...





^
^
^






يقول مؤلف الكتاب :

" أخبرني صديق أنه يستشيط غضبا حينما يقود سيارته عائدا إلى المنزل بعد يوم عصيب من

القيادة في ساعات الذروة ثم يجد الطريق المؤدي الى مرآب السيارة مسدودا بدراجات أولاده

واللعب . فيظطر يوميا أن يخلي الطريق أمام سيارته ، ويبدأ في محاضرة أبنائه عن ضرورة الإحتفاظ

باللعب في مكان بعيد عن طريق مرآب السيارة ولكن بدون جدوى . ووصل الأمر الى أنه هددهم بأنه

سيدهس اللعب بالسيارة . يستجيب الأولاد ليوم أو اثنين ثم يعودون لسابق عهدهم . ويصيبه

ضيق شديد، لأنه يعجز عن صف سيارته في المرآب بعد يوم طويل من العمل والقيادة .


ذات مساء عاد صديقي لمنزله ليجد الطريق المؤدي للمرآب مفروشا باللعب والدمى والدراجات .

ترك سيارته وبدأ في إزاحة اللعب بغضب متزايد مع كل دمية يلتقطها من الأرض .

في البداية لم يلحظ أن جاره كان يساعده في إخلاء الطريق المؤدي للمرآب . كانت الإبنه الصغرى

لهذا الجار قد تزوجت منذ أسابيع قليلة وانتقلت لتعيش في ولاية أخرى .

ولم يتحادثا معا منذ الزفاف . وحينما لاحظ صديقي أن جاره يساعده في هذه المهمة قال له : لقد

سئمت من جمع اللعب خلف الأولاد .

قال الجار : آمل ألا تزعجك مساعدتي . انني اشتاق حقا لفعل هذا . فها هي ابنتي كبرت وتزوجت .

ينبغي أن تستمتع بهذا لطالما ظل الأولاد يفعلونه . سوف يتركك الأولاد سريعا حينما يكبرون .

سنوات تمر في غمضة عين .

ودون أن يكون واعيا _ أو لعله كان على وعي بفحوى الرساله _ أعطى هذا الجار درسا مهما

لصديقي . بعد ذلك لم يغضب صديقي أبدا حينما يجد اللعب في طريق مرآب السيارة . في الواقع

لقد قال إنه ابتداء من ذلك اليوم عندما كان يعود الى المنزل ويجد الدراجات والدمى منتشرة هنا

وهناك كان يشعر بالإمتنان للأولاد . فهو الآن يقول :مازال أطفالي أطفالا ، ولدي وقت طويل

لأستمتع معهم .


مازال الطريق يعج باللعب والدمى وكأنه متجر للعب ، وأطفاله لايحملونها بعيدا ،

ولم يتغير سوى منظوره هو للأمر . وتغير أيضا توجهه بشكل كبير . لقد تعلم صديقي ببساطة ان

يعيد تشكيل الموقف إذ أنه يشعر بامتنان بدلا من الغضب وتحول توجهه الى الأفضل " .....




^
^
^


من قراءاتي



^
^
^
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386