http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - حوار مع متزوج!!!

الموضوع: حوار مع متزوج!!!
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-03-2009, 23:11
الصورة الرمزية مليكة
مليكة مليكة غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-12-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,317
معدل تقييم المستوى: 14835
مليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
Okm حوار مع متزوج!!!

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

,:
حوار مع متزوج:

حوار جميل مع متزوووج للكاتب محمد رشيد العويد وهي


محاورة رائعة الجمال


يقوول فييها


جائني مكفهر الوجة , ضائق الصدر ,ينفخ وكأن نارا في صدره يريدها ان تخرج ...


قلت له : خير ان شاء الله ؟


قال : ليتني لم اتزوج ...كنت هانئ البال مرتاح الخاطر ...


قلت : وما يتعبك في الزواج ؟


قال : وهل غيرها !


قلت : تعني زوجتك ؟


قال : اجل


قلت : وما تشتكي فيها ؟



قال : قل ماذا لا اشتكي فيها !


قلت : تعني ان ما لا يرضيك فيها اكثر مما يرضيك؟


هز براسة هزات متتالية ... مؤيدا ...موافقا .


قلت له : لعلك تشتكي عدم انقيادها لك ؟


نظر في عيني وقال : فعلا ...


قلت : وكثرة دموعها حين تناقشها وتحتد في جدالها ؟


ظهرت الدهشة عليه وهو يقول ......نعم .........نعم


تابعت : وكثرة عنادها ....؟


زادت دهشتة : كانك تعيش معنا !


قلت : وتراجع اهتمامها بك بعد مضي اشهر الزواج الاولى ؟


قال : كانما حدثك عنها غيري !


واصلت كلامي : وزاد تراجع اهتمامها بك بعد ان رزقتما بالاطفال ؟


قال : انت تعرف كل شيء اذن !؟


قلت : هون عليك يا اخي ..واسمع مني


هدات مشاعر الغضب والحنق التي بدت عليه ,وحلت عليه مكانها رغبة حقيقية واضحة في الاستماع , وقال : تفضل .


قلت : حين تشتري اي جهاز كهربائي ....كيف تستعمله ؟


قال : حسب التعليمات التي يشرحها صانعو هذا الجهاز .


قلت : حسنا . واين تجد هذه التعليمات ؟


قال : في كتيب التعليمات المرفق بالجهاز .


قلت : هذا جميل . لو افترضنا ان شخصا اشترى جهازا كهربائيا , وورد في كتيب التعليمات المرفق به انه يعمل على الطاقة الطهربائية المحددة بمائة وعشرين فولتا فقط .......ومع هذا قام مشتري الجهاز بوصلة بالطاقة الكهربائية ذات المائتي واربعين فولتا ..........


قاطعني : يحترق الجهاز على الفور ....!


قلت : لنفترض ان شخصا يريد ان يشترك في سباق سيارات بسيارة تشير عداد فيها الى ان اقصى سرعة لها هو 180 كيلو مترا والسيارات المشاركة الاخرى عدادها تشير الى ان السرعة القصوى فيها ثلاثمائة كيلو مترا ...


قال بسرعة : لن يفوز في السباق .


قلت : لنفترض اننا سالناه فاجابنا انه سيضغط دواسة الوقود الى اخرها ...


قال : لن ينفعه هذا ... وليضغظ بما يشاء من قوة ..فان السيارة لن تزيد سرعتها عن 180 كيلوا مترا


قلت : لماذا ؟


قال : هكذا صنعها صانعوها


قلت : ....وهكذا خلق الله المراة !


قال :ماذا تعني ؟



قلت : ان الطبيعة النفسانية التي اشتكيتها في المراة ..هي التي خلقها الله سبحانة وتعالى عليها . ولو قرات طبيعة المراة في كتيب التعليمات المرفق مخها ...لما طلبت منها ما تطلبة من رجل !


قال : اي كتيب معلومات تقصد ؟


قلت : الم تقرا حديث رسول الله صلى الله علية وسلم : " استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإذا ذهبت تقيمُه كسرت ، وإذا تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء خيرا "

قال : بلى قراتة


قلت : اسمح لي اذن ان اقول ..ان ما تطلبه من زوجتك ...يشبه ما يطلبه صاحب السيارة التي حددت سرعتها ب 180 كيلومترا في الساعة


قال : تعني ان زوجتي لن تستجيب لي ...كما لن تستجيب السيارة لصاحبها الذي يضغط دواسة البنزين فيها لتتجاوز سرعة 180 المحددة لها ؟


قلت : تقريبا .


قال : ماذا تعني ب " تقريبا " ؟


قلت : تامل حديثه صلى الله علية وسلم اذ يخبرنا بان المراة خلقت من ضلع اعوج وان هذا العوج من طبيعة المراة فاذا اراد الرجل ان يقيمه اخفق ...وانكسر الضلع ...


قال : كما يحترق الجهاز الكهربائي المحددة طاقة تشغيلة 120 فولتا ..اذا وصلنا بة طاقة كهربائية ذات 230 فولتا ..


قلت : اصبت .



قال : ولكن الا ترى ان هذا يعني نقصا في قدرات المراة ؟


قلت : نقص في جانب ...ووفرة في جانب . يقابلهما في الرجل ..نقص ووفرة ايضا ...ولكن بصورة متقابلة فنقص المراة تقابلة وفرة في الرجل ووفرتها يقابلها نقص في الرجل .


قال : اشرح لي ...نقص في ماذا ...ووفرة في ماذا ؟


قلت : عد معي الى العوج الذي اشار اليه الرسول صلى الله علية وسلم في الحديث ...وحاول ان تتصور اما ترضع طفلها وهي منتصبة القامة !


او تلبسة ثيابة وهي منتصبة القامة . او تضمة الى صدرها وهي منتصبة القامة ....


قال : يصعب ذلك ..فلا يمكن تصور ام ترضع طفلها الا وهي منحنية عليه ..وتلبسة ثيابه الا وهي منحنيه عليه ..ولا تضمه الى صدرها الا وهي منحنيه عليه ...


قلت : تصور اي وضع من اوضاع الرعاية الام لطفلها فلن تجدها الا منحنيه .


قال : وهذا يفسر سر خلقها من ضلع اعوج ...


قلت : هذه واحدة .


قال : والثانية ..


قلت : جميع الالفاظ التي تحمل العوج في اللغة العربية ..تحمل معنى العاطفة في الوقت نفسه .


قال : واين العوج في كلمة العاطفة ؟


قلت : مصدر العاطفة " عَطَف " ومن هذا المصدر نفسه اشتقت كلمة المنعطف . وهو المنحني كما تعلم وفي لسان العرب : عطفت راس الخشبة فنعطف اي حنيته فانحنى والعطائف هي القسي وجمع قوس الا ترى معي القوس يشبه في انحنائه الضلع .


قال : سبحان الله . وهل ثمة كلمة اخرى يشترك بها معنى العوج ومعنى العاطفة ؟


قلت : دونك الحنان . الا يحمل معنى العاطفة ؟


قال : بلى . الحنان هو العطف والرقة والرافة .


قلت : وهو يحمل العوج ايضا . تقول العرب : انحنى العود وتحنى : انعطف . وفي الحديث : لم يحن احد منا ظهرة ,,اي لم يثنة للركوع . والحنية : القوس . وها قد عدنا للقوس التي تشبة في شكلها الضلع .


قال : زدني ...زادك الله من فضلة ..هل هناك كلمة ثالثة .


قلت : هل تعرف من الاحدب ؟


قال : من تقوس ظهرة !


قلت : وها قد قلت بنفسك تقوس واشتققت من القوس فعلا وصفته انحناء ظهر الاحدب .


وقال : ولكن اين معنى العاطفة في الاحدب ؟


قلت : في اللغة : حدب فلان على فلان وتحدب : تعطف وحنا عليه . وهو علية كالوالد الحدب وفي حديث علي يصف ابا بكر رضي الله عنهما : " واحدبهم على المسلمين " اي اعطفهم واشفقهم .


قال : لا تقل لي ان هناك كلمة رابعة ...


قلت : اليس الاعوجاج في الضلع يعني انة مائل


قال : بلى .


قلت : العرب تقول : الاستمالة : الاكتيال بالكفين والذراعين .


قال : هذا يشير الى العوج والانحناء ..ولكن اين العاطفة ؟


قلت : الا ترى ان اصل كلمة هو" الميل " والميل اتجاة بالعاطفة نحة الانسان او شيء .. تقول : اميل الى فلان او الى كذا ؟ وفي لسان العرب " الميل " العدول الى الشيء والاقبال عليه .


قال : حسبك . فما فهمت العوج في الضلع الذي خلقت علية المراة ..كما فهمتة الان ...فجزاك الله خيرا .


قلت : ويجزيك على حسن استماعك ومحاورتك ...وسرعة استجابتك للحق .





منقوووووول
__________________

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386