http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - هام جدا - ثلاثة مشاهد - ارجو التثبيت

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-04-2009, 21:53
العزم العزم غير متواجد حالياً
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 20-07-2004
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 1183
العزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to beholdالعزم is a splendid one to behold
هام جدا - ثلاثة مشاهد - ارجو التثبيت

المشهد الأول في عالمنا العربي قبل مذبحة غزة


- فيديو كليبات عارية لفنانات خليعات تقاضين أجورهن بالدولار كي يقمن بدورهن في تضييع الشباب
- فراغ في كل شيء . في المواضيع المطروحة .في الأهداف المرسومة إن كان هناك أهداف
- متابعة مستمرة لمباريات كرة القدم من البطولة الايطالية الى الاسبانية ثم الانجليزية ناهيك عن "البطولات" العربية
- إدمان على المسلسلات الطويلة وآخرها التركية فما إن ينتهي مسلسل حتى يسلسلك مسلسل آخر بل أصبحت مسلسلا بعدة مسلسلات في وقت واحد .
- شباب همهم كيفية اصطياد الفتيات وإيقاع اكبر عدد منهن في شباكهم لإشباع رغباتهم المجنونة وفتيات همهن متابعة آخر صيحات الموضة وآخر تسريحات الشعر .
-آباء وأمهات تائهون عن أبنائهم مشغولون بتحصيل لقمة العيش وربح اكبر قدر ممكن من المال .
- خلاصة القول - فراغ .ضياع .تفاهة .

- المشهد في غزة قبل المذبحة -

- جدية وعمل .دراسة واجتهاد رغم الحصار
- رجوع إلى التدين واستمساك بالقران الكريم حفظا وتطبيقا
- شباب ملؤوا أوقاتهم بالتحصيل العلمي والتقرب إلى الله فهم رهبان بالليل فرسان بالنهار
- فتيات التزمن بمنهج الله فارتدين لباسهن المحتشم وأغلقن باب الفتنة على الشباب وكفى الله المومنين القتال



المشهد الثاني - أثناء المذبحة في عالمنا العربي

- صدمة وذهول من هول الكارثة
- متابعة واهتمام بما يقع في غزة من مذابح
- تفاعل وتأثر وخروج إلى المظاهرات والمسيرات
- ظهر المعدن الأصيل للشباب فهجر أكثرهم الفيديو كليبات وتوقفوا عن متابعة المسلسلات وفارقوا الفتيات من هول ما رأوا من مناظر الأموات من أطفال ونساء وارتدوا الكوفيات الفلسطينية التي أصبحت موضة بدل القمصان التي تحمل عبارات تافهة او تسريحات غريبة .
- خفت موجة العري والأغاني المائعة واختفت المغنيات العاريات التي عراهن الحدث الجلل فحاولن الركوب على الأحداث بإصدار أغاني تضامنية مع غزة وهن اللائي طالما حاربن غزة بأغانيهن الهابطة وخلاعتهن الماجنة .فاردن ان يبيضن وجوههن التي أنهكتها الأصباغ ببضع كلمات باردة فارغة عن تضامن "مزعوم" مع غزة
- رجعنا جميعا إلى أصل المسالة .إلى صلب القضية .إلى جوهر الموضوع .رجعنا الى فلسطين ورجعنا الى غزة لنرى الكارثة ونتساءل كيف يتجرأ هذا العدو المجرم على القتل بهذه الطريقة البشعة وأمام أنظار الكاميرات بل وبالمباشر.... ألهذه الدرجة يستهين بحياة الإنسان .ألهذه الدرجة يستهين بمليار ونصف مليار مسلم كي يقتل ويذبح ويفعل كل شيء بمليون ونصف مليون مسلم.

ااااه نعم لقد فهم العدو واستوعب جيدا المشهد الأول فاطمأن إلى أن المسلمين في غيبوبة وضياع وفقدوا القدرة على فعل اي شيء يمكنه ان يهدده او يشكل له خطرا كيف لا والمسلسلات الطويييييييييلة والفيديوكليبات الخليييييييعة والجري وراء الماديات فقط قد فعلت فعلها في عقولهم وارواحهم فصيرتهم اجسادا بلا ارواح وعقولا بلا افكار .لذا تشجع - وهو الجبان- على التنكيل بالابرياء العزل من اطفال ونساء وشيوخ فلا بأس بالذبح والقتل على مراى ومسمع من العالم فسرعان ما سينسى العرب والمسلمون هذه المناظر المروعة وسيعودون حسب اعتقاده الى مسلسلاتهم واغانيهم و همومهم اليومية الصغيرة .....

المشهد الثالث - بعد مذبحة غزة


إن مصيبة هذه الأمة أنها لا تعيش ل"قضية" مع أن قضيتها وااااااااااضحة
لقد آن الأوان أن يعيش شبابنا ونساؤنا لقضية هي قضية رفع الظلم الحاصل على فلسطين

ان المقاومة وحدها لن تقدر على ذلك ...لذا وجب انضمام الامة باسرها الى هذا المشروع الكبير
مشروع تحرير فلسطين كل فلسطين

- نعم ان العدو شاهد هذه الهبة من المسلمين وشاهد تفاعلهم الغير منتظر مع اهلهم في غزة وهو الذي ظن ان روح الاخوة الاسلامية قد ماتت في المسلمين خصوصا الشباب منهم لكنه في الوقت نفسه يراهن على النسيان بعد انقضاء المذبحة .
نعم فهو يعلم جيدا اننا سرعان ما ننسى ونعود فننشغل بتفاهاتنا و انانياتنا .

فهل سننسى فعلا ونصدق ظن عدونا فينا
هل سننسى اننا في مواجهة عدو لا يرحم
هل سننسى ان من يذبح - بضم الياء- الآن هم نحن
هل سننسى كل هذا القتل والهمجية لأهلنا
هل سننسى ونعود إلى إدمان المسلسلات والكليبات ومصاحبة الفتيات و متابعات المباريات ووووووووو.......
ألن نستوعب الدرس وننضم إلى غزة في عزتها وجديتها
في تدينها و التزامها وإقبالها على ربها
في انكبابها على العلم والدراسة - نسبة الامية في فلسطين 6.5% - هل رايتم ذلك المشهد العظيم لطفلة استشهد ابوها واخوتها وتهدم بيتها ومع ذلك ذهبت الى المدرسة بعد اربعة ايام من انتهاء العدوان الصهيوني - أي ارادة هذه عند الاطفال قبل الكبار - .


فلنتب توبة نصوحا نصلح بها علاقتنا بربنا وناصرنا
فلنعد الى مساجدنا ولنصل الصلوات في وقتها وخاصة صلاة الفجر
فلنتبن قضية فلسطين ولندرسها لابنائنا ونرضعهم حبها وليشتر كل واحد منا خريطة فلسطين ولنتعرف على مدنها وقراها ولنقرا تاريخها - تصوروا سالت احدهم متى احتلت فلسطين من طرف الصهاينة فلم يعرف -
فلنتعلم ولندرس
فلنصبح اكثر جدية
فلنقاطع البضائع الصهيونية والامريكية

فلننبذ الفيديوكليبات العارية والمسلسلات التافهة ولا نشغل بها انفسنا لان حياتنا ووقتنا اهم منها ولان وراءنا وامامنا "قضية"
وما اجمل الحياة اذا كرست ل"قضية"

قادة أوربا زاروا الصهاينة وضحكوا مع المجرم اولمرت بملء أفواههم كأن شيئا لم يقع .نعم فدماؤنا وأشلاؤنا لا تساوي لحظة حزن عندهم .

فلنتوقف عن تقليدهم والبحث عن آخر موضاتهم

لانهم هم ونحن نحن


و"لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم "


إن ما يراد لغزة الآن هو ان تصبح مثلنا .خانعة -ذليلة -مستسلمة .
فإما ان تنضم غزة إلينا أو ان ننضم نحن لغزة
فان أصبحت غزة مثلنا فيا لهوان الأمة ويا لموتها
وان أصبحنا مثل غزة فيا لعزة المسلمين وهيبتهم بين الامم

فليأخذ كل منا القرار
إنها لحظة حاسمة في حياتنا
لحظة ستحدد مسارين
- مسار تنازلي يتمثل في رجوع الامة الى ما كانت عليه بل والامعان فيه وبه استطيع ان اقول اننا امة لا تستحق الحياة
- ومسار تصاعدي تقوم به من غفلتها وتعود الى سابق عهدها من العزة والمجد والرفعة

غزة بهذه المذابح والتضحيات تنادي فينا باعلى صوتها

أفيقوووووووووووا .....استيقظوووووووووا ... ارجعوووووووووووووا ....لا تخونوا دمائي

فهل سنلبي النداء

فهل سنلبي النداء


كل واحد منا مطالب بالجواب
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386