http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الرزق والبركة

الموضوع: الرزق والبركة
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-04-2009, 18:26
الصورة الرمزية يوسف عويس
يوسف عويس يوسف عويس غير متواجد حالياً
محرر الساهر
 
تاريخ التسجيل: 19-09-2008
المشاركات: 878
معدل تقييم المستوى: 21440
يوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزين
12 الرزق والبركة

إن الله أنعم علينا بنعم عظيمة ومنن جليلة

نعم لا تعد ولا تحصي .. فما من طرفة عين الا والعبد ينعم فيه بنعم الله..

قال تعالى:
"وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار" إبراهيم .34

وان الله تكفل بأرزاق جميع المخلوقات.

قال تعالى:
"وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين" هود .6
ولكن كثيراً من الناس يشكو عدم البركة في الأرزاق

والسبب أنهم لم يأخذوا بأسباب بركة الرزق



ومن أعظم هذه الأسباب التي تجلب البركات والرحمات:

1- تقوى الله قال تعالى :

"ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض" الاعراف .66

فالخير كل الخير وجماع الخير في تقوي الله ..

قال تعالى:

"ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب" الطلاق .3

"كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا

قال يامريم أني لك هذا .. قالت هو من عند الله..

إن الله يرزق من يشاء بغير حساب
" آل عمران .37



2- ومن أسباب البركة في الرزق صلة الرحم:

عن أنس رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"من أحب منكم أن يبسط في رزقه وأن ينسأ له في أثره

فليصل رحمه
" رواه البخاري ومسلم.


3- ومن أسباب البركة الصدقة:

فمن يسر علي معسر يسر الله عليه ..

ومن فرج كربة مسلم فرج الله كربته في الدنيا والآخرة.

عن أبي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال:

"ما من يوم يصبح فيه العباد الا وينزل ملكان يقول أحدهما

اللهم اعط منفقاً خلفاً ويقول الآخر اللهم اعط ممسكا تلفاً
" رواه البخاري ومسلم.


4- العمل وطلب الرزق الحلال:

قال تعالى :

"فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور" الملك .15

فليست الأرزاق ان يجلس الإنسان بدون عمل

فإن السماء لا تمطر ذهباً أو فضة

فإن الرجل المبارك يسعي علي نفسه وأهله وولده

وليس العمل عار فقد عمل أنبياء الله جميعاً


فنبي الله نوح كان نجاراً

وداود كان يعمل حداداً

والنبي محمد كان يعمل برعي الاغنام ثم التجارة.


قال صلي الله عليه وسلم:

"لو أنكم تتوكلون علي الله حق توكله

لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطانا
"

رواه أحمد والترمذي عن عمر بن الخطاب.


5- الدعاء إلى الله

فهو الملاذ وهو المعاذ فإن ضاق عليك رزقك وعظم عليك همك وغمك

وكثر عليك دينك فاقرع باب الله الذي لا يرد من دعاة ولا يخيب من رجاه.

التعديل الأخير تم بواسطة شهادة حق ; 11-04-2009 الساعة 20:36 سبب آخر: تنسيق الموضوع2
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386