http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - العنوسة قد يكون سببها الغرور !!!!

عرض مشاركة واحدة
  #3 (permalink)  
قديم 16-04-2009, 23:28
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50434
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: العنوسة قد يكون سببها الغرور !!!!

(وهنا يعلق أحد المشايخ قائلا إن كثيرا من الأسر خرجت على سماحة الإسلام واستبدلت بمعانيها الفاضلة معاني مادية مبالغا بها )

المشكلة كبيرة و متشعبة .. لمس هذا الشيخ الفاضل جزءا كبيرا منها _ كما ورد فى الاقتباس السابق _فقد حلت للأسف مفاهيم و تغيرات إجتماعية كثيرة محل قيم و مفاهيم إسلامية .
فتعليم المرأة الذى فى حد ذاته أصبح قيمة لها شأن كبير .. بل و مواصلة تعليمها للحصول على الدراسات العليا و درجات الماجستير و الدكتوراة التى تستغرق وقتا طويلا للحصول عليها مما يقفز بسن الفتاة .. فضلا عن أن كل درجة علمية تحصل عليها تضيق دائرة من يمكن ان يتقدمون لخطبتها تمشيا مع قاعدة التساوى العلمى بين الزوجين .
كما أن المغالاة فى المهور و ما يطلب من الخطيب تحكمه أيضا ضرورة تساوى ما يقدم للفتاة مع أقرانها ممن تم زواجهن قبلا من زميلاتها أو صديقاتها أو قريباتها _إن لم يزد _ و كأنها مسابقة فى التباهى و تقدير قيمةالفتاة أو الزوجة .
ساهمت أيضا وسائل الإعلام فى تقديم صورة ذهنية عن الزوج ( المثالى ).. فهو شاب وسامته تماثل وسامة ممثلى السينما .. يمتلك مكتبا للإستيراد و التصدير أو مصنعا .. يسكن قصرا بحمام سباحة .. و يقود السيارات الفارهة .. و رصيده فى البنوك بالملايين " و هو فى الخامسة و العشرين من عمره مثلا "!!!!
كما كرست هذه الوسائل القيم الإستهلاكية و "الأشياء " فى المجتمع و جعلتها "قيمة " فى حد
ذاتها " من العار عدم إمتلاك بعضها !!!" بصرف النظر عن ضرورة إستخدامها .
البطالة ( العدد بالملايين فى الدول العربية ) .. و انهيار القيم و السلوكيات مما جعل الشك فى أخلاق الشاب أو الفتاة عاملا فى الإحجام ..كثرة القوانين المتخبطة التى يراها البعض ظالمة سواء للزوج أو الزوجة .. وكثرة عدد حالات الطلاق .. و القضايا المرفوعة فى المحاكم ( مما أعطى الصورة العدائية المفزعة عن " مؤسسة الزواج " و العلاقة الزوجية ).. و القضايا التى يقرأ الجميع عنها و الخاصة بالأبناء و الحضانة و الرؤية فى حالات الطلاق ..
وضع البطالة ( و هو العامل الأكبر فى هذه المشكلة ) ظالم طبعاللشباب و للمجتمع ...وأنا أعجب كيف تتناوله الحكومات العربية بهذه البساطة مع فداحته و خطورته .. فعليه تترتب أغلب المشكلات الإجتماعية .
شكرا لك أخى الفاضل أبو شادن على طرق هذا الموضوع .
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386