http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - تعظيم الله...(1)

الموضوع: تعظيم الله...(1)
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-04-2009, 21:55
حقيقة لا خيال حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15600
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
تعظيم الله...(1)

تعظيم الله


(1)






الدكتور أحمد عدنان الجبوري
المتخصص في جراحة الجملة العصبية


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
قبل عشر سنوات أو تزيدُ وقع في يدي كتابُ لكاتبٍ إنكليزي قد اشتهر في قومهِ بالحكمةِ والفلسفةِ وكان أحدَ أعمدة إنكلترا بالعلم والأدبِ , ألّف أول كتبهِ وهو لا يزال في العشرينات من عمره فاهتزت له أركانُ الغرب ، وجاءته الرسائلُ من كل مكان تشكو له مرضاً قد وصفه في كتابه اللامنتمي ، ذلك الكاتب هو:(كولوم ولسن) أما كتابه الذي قرأت فهو: (سقوط الحضارة) ....
وصف فيه ولسن حضارة الغرب ومقوماتها وأسسها وأمراضها وإخفاقاتها ،
ثم إنه جزم بسقوطها لا محالة ؛لأنها تحمل جرثومة فناءها فيها تكبر معها كلما كبرت ، ثم وصف سبب هذا التداعي والانهيار فأوجزه بكلمة واحدة هي البعد عن الله ، ثم راح يصف العلاج فقال : (وطريق الخلاص الوحيد هو بتعظيم الله لكن ليس عن طريق الكنيسة) . ثم ضَلَّ السبيل فلم يعرف كيف يعظم الله ...



جاء بعده بسنين عالم آخر هو عملاق العلوم العصبية ومؤسسها ، ذلك هو: (أكلس) فوصف في كتابه: (مواجهة الحقيقة) الإنسان الغربي معاناته وانهياره وانحرافاته وآهاته: ثم قال: (فعلاج ذلك كله هو تعظيم الله والرجوع إلى الإيمان) فتركها هكذا كلمة مُعمّات مبهمة دون أن يوضح السبيل أو يرشد إلى معالمه ...

ثم جاء مسلم عظيم لم يكن ببعيد من حضارة الغرب لا مكانا ولا زماناً فوصف لهم الدواء كاملاً في رسائله النورية ذلك هو: (سعيد النورسي) وكان دواؤه يدور في ثلاثة محاور :-
الأول : هو الرجوع إلى كلام الله ... القرآن ، فكانت رسائله كلها هي تفسير معنوي للقرآن وخاصة تلك الآيات التي تشير إلى أسماء الله تعالى وصفاته وعلو شأنه وجلالة قدره .
أما المحور الثاني : الذي لا يكاد أن ينفصل عن الأول ذاك هو القرآن أيضا لكنه المنظور ... الطبيعة الكون الحياة فإنها في نظر القرآن المقروء مرآة تعكس أسماء الله وصفاته وهكذا تتعرف على الله من كلامه ومخلوقاته فيعظم شأنه في نفسك فتجد السكينة والطمأنينة والسعادة مصداقا لقوله جل جلاله : (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلاَ يَشقَى ) سورة طه الآية :123
هذه هي مأساتنا ومأساة الغرب الضلال والشقاء فما أن تخرج من كنف الإيمان وظلاله حتى تتخطفك الآلام والآهات فتجد في نفسك حاجات عديدة ومطالب كثيرة يضطرب بعضها ببعض فتستهلكك وتنهكك فتفقد توازنك واستقرارك ولا يعود لك ذلك إلا بالرجوع إلى حظيرة الإيمان والاحتماء بحمى الرحمن فإن مثل الإنسان في ذلك كمثل الحياة على كوكب الأرض فإن الله قد هيأ كل أسبابها على هذه الأرض فإن أخذت حيواناً أو نبات ثم أخرجته من هذه الأرض لأحرقته الإشعاعات القاتلة أو النيازك المهلكة ثم لاختنق حتماً من قلة الهواء وهكذا في حظيرة الحياة هي هذه الأرض وما دونها فمهالك ومخاطر وكذلك الإنسان إن كان فرداً أو جماعة فالحياة والطمأنينة هي في كنف الله وفي تعظيم شأنه وإلا فالهلاك والانتحار والانحدار والحروب والأمراض .
أما المحور الثالث : لتعظيم الله فهو قراءة ، وان حالفك التوفيق الإلهي مجالسة المعظمين لله فإنك قابس من أنوارهم لا محالة ومستفيد من حالهم مع الله وهذا أيضا يرشدك إليه القرآن المقروء فانظر إلى حال ذلك الرجل الذي جاء من أقصى المدينة ليس له شيء إلا تعظيم أمر الله فراح يدعو قومه إلى ذلك فقتلوه ، وانظر إلى فتية تركوا شهوة الحياة وزينتها تعظيما لشأن الله فعظم الله شأنهم ومكّنهم بعد ابتلاء وجعلهم أسياداً في قومهم ومن بعدهم ، وقصة موسى وشعيب وهود (عليهم السلام جميعا) كلها تُعِين على تعظيم الله في القلوب فتستقر تلك القلوب وتسكن معها الجوارح فيهدأ الإنسان ثم ينطلق في هذه الحياة ...

وهكذا سنبدأ إن شاء الله بمطالعة كتاب الله المنظور لنرى من آياته التي تعين على تعظيمه وعلو شأنه .

.
.

وللبحث بقية
__________________
أخـــوكم حقيقة لا خيــال
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386