http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الروعة في كل مكان...(12)

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 23-04-2009, 21:22
حقيقة لا خيال حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15602
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
الروعة في كل مكان...(12)

الروعة في كل مكان




-12-




الأستاذ هارون يحيى



الكائنات الحية خلقت ليكمل بعضها بعضاً
إن رحيق أزهار بعض النباتات يوجد في جوفها العميق، وقد يبدو لنا ظاهرياً أنّ هذه الميزة سلبية؛ لأنّ الحشرات والطّيور لا تستطيع الوصول إليه، وبالتالي يكون انتشاره في الطبيعة غير ممكن، و ينتج عن ذلك استحالة إخصاب الزهرة، ولكن هناك مخلوقات حية خلقها الله العليم الحكيم بصفات تستطيع بواسطتها أن تصل إلى هذا الرحيق القابع في جوف الأزهار.

وعلى سبيل المثال: هناك تلاؤم مدهش بين شجرة الثريا وحشرة اليوقا، فشجرة الثريا يكون سطحها الخارجي مغطى بأوراق كبيرة تشبه الشارات المعلقة على الصدور، وفي مركز هذه البقعة الورقية توجد ساق رفيعة تحمل أزهاراً تشبه لون القشدة.
وتتميز شجرة الثريا بكون حبوب اللقاح فيها توجد في أجزاء منحنية، ولهذا السبب لايمكن لأية حشرة أن تجمع هذه الحبوب إلا إذا كانت ذات فم يستطيع الانحناء بسهولة مثل حشرة العثّ. وحشرة عث الثريا تقوم بتجميع هذه الحبوب و جعلها مكورة، ومن ثم تحملها إلى شجرة ثريا أخرى، و في مرحلة أولى تنزل هذه الحشرة إلى قاع الزهرة كي تضع بيضها، ثم تصعد إلى حافة الزهرة و تقوم بضرب ما جلبته من حبوب اللقاح المجمعة بشكل كرات على حافة الزهرة كي تتساقط حبوب اللقاح نحو الأسفل.
وتُعَدُّ حبوب اللقاح المتساقطة مادة غذائية لازمة لليرقات التي ستخرج من البيض فيما بعد، ولكنّ هذه الحشرة تساعد على إخصاب الزهرة في الوقت الذي تقوم فيه بضرب الكرات التي جمعتها من زهرة إلى أخرى. و لا تستطيع أشجار الثريا أن تخصب أزهارها إلا بواسطة حشرات العث المذكورة.
وهكذا يتضح لنا أن ثمة ترابطاً عجيباً بين إخصاب زهرة الثريا وتغذية حشرة العث، وإنّ هذا الترابط الوثيق لم يحدث بإرادة الثريا و لا حشرة العث، ولا يمكن لنبتة أو حشرة أن تطور أسلوباً ما اعتماداً على احتياجات كائن آخر. ولا يمكن لهما أن يكونا على علم بهذه الاحتياجات؛ لأن هذه الكائنات الحية غير عاقلة و غير مدركة، ولا يمكن أن تنقل ما تتبعه من أسلوب حياتي إلى كائن حي آخر.
إن هذا الترابط الوثيق أو الانسجام الخارق الموجود بين الكائنات الحية مصدره العلم الإلهي و القدرة الإلهية اللامتناهية، وكلا المخلوقين اللذين ذكرناهما في المثال السابق يُعَدَّان معجزة من معجزات الله سبحانه و تعالى في خلقه. وهذه الكائنات الحية تخاطب بسلوكها ومن خلال الآيات التي تحملها الإنسان كي يستوعب و يدرك مدى عظمة الله وحكمته فيما يخلق.
{تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لاتَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً} الإسراء: .44



__________________
أخـــوكم حقيقة لا خيــال
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386