http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الروعة في كل مكان....(13)

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 24-04-2009, 21:23
حقيقة لا خيال حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15601
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
الروعة في كل مكان....(13)

الروعة في كل مكان



-13-




الأستاذ هارون يحيى



أساليب الخداع لدى نبات أوركيدة الكوريانثيس
هل يمكن للزهرة أن تعرف ما تريد الحشرة أن تفعله؟ وهل يمكن لهذه الزهرة أن تخطط لإيقاع تلك الحشرة في حبائلها، وأن تقوم بتغييرات في بنيتها للوصول إلى ذلك الهدف؟ من المستحيل طبعاً أن تقوم زهرة ما أو حشرة ما بإدخال تغييرات على شكلها بمحض إرادتها. ولكن لو ألقينا نظرة على ما يحدث في الطبيعة لوجدنا أمثلة عديدة على هذه التغييرات أو بالأحرى على أساليب الخداع هذه.
ومثال على ذلك: الأسلوب الذي تتبعه نبتة أوركيدة الكوريانثيس في جذب الحشرات كوسيلة للتكاثر، فتكاثر هذا النبات يعتمد على تحميل حبوب اللقاح على أجسام الحشرات، و أزهار هذا النبات تكون على شكل باقات متجمعة، وأمام كل زهرة توجد وريقتان على شكل جناح مقعر، وخلف كل وريقة توجد وريقة أخرى صغيرة مقعرة، وعند تفتح هذه الأزهار يسيل إفراز خاص نحو الحافة السفلى لهذه الوريقات. وبعد مدة تتخذ الزهرة لونا أخضر قاتماً، وتفوح منها كذلك رائحة جذابة تجلب إليها النحل.




ومصدر هذه الرائحة هو السائل الذي تم إفرازه عند تفتح الزهرة.
وكما يشاهد في الصورة الجانبية، تبدأ ذكور النحل بالطيران حول الزهرة التي تفوح منها الرائحة الجذابة، ثم تحاول هذه الذكور التمسك بحواف الزهرة القائمة ثم تحطّ عليها، وتبدأ بالبحث عن مكان في الجزء الرابط بين الزهرة و جذع النبات كي تتمسك به بأرجلها الخلفية، ولكن هذا الجزء بالذات يمتاز بالانحناء والملمس الدّهني الأملس. ولذلك فإن الذكور التي تحوم حول الزهرة سرعان ما تسقط داخل تلك الوريقات المقعرة المليئة بالسائل الذي تم إفرازه حينما تحاول التمسك بالزهرة.
ثم إنّ النحل الذي يسقط داخل الزهرة لا مخرج له إلا الجدار الأمامي للزهرة وهو عبارة عن أنبوب ضيق يفتح إلى الخارج، و تكون حافة هذا الأنبوب بموازاة السائل الدهني الذي يغمر قاع الخلية، ويسبح النحل الذي يقع في السائل حتى يصل إلى الحافة أو المخرج، وأثناء سباحته يمر من تحت الأعضاء الذكرية للزهرة والتي تكون محمّلة بحبوب اللقاح.
وخلال هذه السباحة تلتصق حويصلتان ذكريتان للزهرة بالجزء الخلفي من جسم الحشرة، و في النهاية تنجح الحشرة في الخروج من الزهرة. وعندما يحط النحل على زهرة أخرى تلتصق الحويصلتان الذكريتان بالجزء الأنثوي لهذه الزهرة الجديدة و بذلك يحدث الإخصاب.
إن هذه العملية ليست مفيدة في إخصاب الزهرة فحسب، بل مفيدة للنحل أيضاً؛ لأنّ السائل الذي يسبح فيه النّحل مهم جداً بالنسبة إليه، فهذا السائل يكسب الذكر الرائحة المميزة و التي بواسطتها يستطيع جذب ود الأنثى أثناء فترة التكاثر.
وكما قلنا في البداية: إنّ من المستحيل للزهرة أن تطور أسلوباً ما لخداع حشرة ما أو جذبها بمحض إرادتها، و من المستحيل لحشرة ما أن تطور أسلوباً ما للحصول على مادة ضرورية لها من زهرة ما و بمحض إرادتها. إنّ هذا الانسجام بين هذين الكائنين لهو دليل كاف و باهر على كونهما مخلوقين من قبل خالق عليم.
__________________
أخـــوكم حقيقة لا خيــال
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386