http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الإيمان بالقدر

الموضوع: الإيمان بالقدر
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 25-05-2009, 00:42
عاطف الجراح عاطف الجراح غير متواجد حالياً
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 10-02-2008
المشاركات: 34
معدل تقييم المستوى: 961
عاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزينعاطف الجراح ياهلا بك  مع المتميزين
الإيمان بالقدر





إن الحمد لله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
قال ابراهيم بن إسحاق الحربي أحد تلاميذ الإمام أحمد بن حنبل : " من لم يؤمن بالقدر لم يتهنى بعيشه "
و القدر لغز كبير حار فى فكه أزكياء العلم و ما وصلوا بعد الإبحار فيه إلا إلى الحيرة و كثير منهم تزندق و كثير خرج من الملة ، لأن القدر سر من أسرار الله تعالى متعلق بعلمه و بحكمته .
سؤال :
لماذا يغنى الله الفاجر السفيه و يفقر الفاضل التقى ؟؟
من أولى بالمال آلفجر الذى ينفقه على شهواته أم الفاضل الذي لو كان معه لأطعم حتى الكلاب ؟ !
و الله تعالى لا يحب الفساد . فيعطى من يفسد و يحرم الأتقياء !!
هل تستطيع حل هذا اللغز ؟
الحل :
أن الله تبارك و تعالى قدر هذا التقدير لحكمة لا تعلمها أنت ، والله تعالى أعلم حيث يجعل رسالته
فسلم بالقدر تسلم و لا تتهم ربك . . . هذا هو الملاذ
قال صلى الله عليه و سلم : " إذا ذكر القدر فأمسكوا "
و قال الشافعى رحمه الله :


و من الدليل على القضاء و حكمه بؤس اللبيب و طيب عيش الأحمق


و عَنْ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ كُنَّا فِي جَنَازَةٍ فِي الْبَقِيعِ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَلَسَ وَجَلَسْنَا مَعَهُ وَمَعَهُ عُودٌ يَنْكُتُ بِهِ فِي الْأَرْضِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَقَالَ مَا مِنْ نَفْسٍ مَنْفُوسَةٍ إِلَّا قَدْ كُتِبَ مَدْخَلُهَا فَقَالَ الْقَوْمُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا نَتَّكِلُ عَلَى كِتَابِنَا فَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ السَّعَادَةِ فَإِنَّهُ يَعْمَلُ لِلسَّعَادَةِ وَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الشَّقَاءِ فَإِنَّهُ يَعْمَلُ لِلشَّقَاءِ قَالَ بَلِ اعْمَلُوا فَكُلٌّ مُيَسَّرٌ أَمَّا مَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ السَّعَادَةِ فَإِنَّهُ يُيَسَّرُ لِعَمَلِ السَّعَادَةِ وَأَمَّا مَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الشَّقَاءِ فَإِنَّهُ يُيَسَّرُ لِعَمَلِ الشَّقَاءِ ثُمَّ قَرَأَ ( فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى ) .
قال سراقة : ما أجدنى أجد على العمل منى كالأن .
فالله عز وجل ربط الأقدار بالأسباب ( فهما كقاعدة البناء و البناء ) فمن نقض أحدهما هدم البناء كله .
هؤلاء الذين يقولون لو كان الله تعالى قدر لى المصية فلم يعذبنى !
و من يقولون لو كان الله تعالى قدر لى أن أدخل الجنة فسأدخلها و لو كنت مثل فرعون !
هؤلاء لم يفهوا ما فهم سراقه .
أسئلة :
هل تستطيع أن تنجب ولدا دون زواج ؟
ماذا تفعل عندما تجوع ؟ ماذا تفعل عندما تمرض ؟
قال عبد القادر الجيلانى رحمه الله : " أدفع أقدار الحق بالحق للحق "
فالجوع - قدر من الله - فإذا أخذ بالأسباب و أكل فدفع الجوع فقد قدر الله تعالى له أن يأكل لدفع الجوع ، اذا ( دفع قدر الله بقدر الله ) .
من داهمه المرض – فهذا قدر الله – أخذ بالاسباب و أخذ الدواء ليدفع العلة – هذا ايضا من قدر الله – فدفع أقدار الحق بأقدار الحق للحق .
و الذى يخالف الدلائل العقلية القاطعة لا يكفر و لكن يتهم بالجنون كمن قال : أريد ولدا و لكن دون زواج ، و كمن قال إذا قدر لى الله دخول الجنة فسأدخلها دون عمل حتى لو كنت مثل فرعون و هكذا .
و قد قال العلماء : " يصلح الإحتجاج بالقدر عند ارتفاع اللوم أما مع بقاء اللوم فلا :
فمثلا :
أن يعتدي بعض السفهاء على رجل بالسب و الضرب فيصبر و يقول : " قد قدر الله على ذلك بذنب ارتكبته . . . " فهذا غير ملوم و يصلح احتجاجه بالقدر .
أما من زنا ثم قال : " قد قدر الله على ذلك و لو شاء لمنعنى " فهذا ملوم و لا يصح له الاحتجاج بالقدر .
فلا بد من الإيمان بالقدر مجملا مع الأخذ بالاسباب لأن الله تعالى ربط الأقدار و الأسباب معا .
أقول قولى هذا و استغفر الله لى ولكم
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386