http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - كلمة أخيرة.. من أجل مجتمعك: لا تكن سلبياً

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-06-2009, 15:09
إبداعات إبداعات غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 16-01-2009
المشاركات: 223
معدل تقييم المستوى: 2601
إبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this point
كلمة أخيرة.. من أجل مجتمعك: لا تكن سلبياً

د. عبدالله مرعي بن محفوظ
لنتجاوز تداعيات الأزمة المالية العالمية، وثقافة الإحباط لجهود التنمية السعودية، وثقافة تتبع عثرات الرجال وبثها، وهو قابع في منزله عاطلاً، يقتطف الأخبار والتحليلات ويروجها عبر الانترنت، دون أن تستفيد الأمة منه عملاً صالحاً أو كلمة حق! وعلي العموم مقالي ليس دفاعاً عن قضية محددة، وإنما دفاع عن اقتصاد منطقة مكة المكرمة ، ودفاع عن حق المجتمع في التنمية الاجتماعية والتطوير المعرفي، فحينما نتناول المعرض العالمي سيتي سكيب للعقار او منتدى جدة التجاري، وينطبق الشيء نفسه على مناسبات مقبلة مثل مهرجان جدة غير، ومهرجان أبحر، وسوق عكاظ، ومعرض الناشر السعودي، ومعرض اليخوت!
يتضح إن تلك المنتديات والمعارض والمهرجانات ما هي إلا نماذج لتعبر عن تغيرات اقتصادية أكثر مما هو تغير اجتماعي نخاف فيه من التغريب في منطقة مكة المكرمة، وهي في حقيقة الامر توضح جانباً آخر في التعاون والحراك الايجابي بين القطاعين الحكومي والخاص في إحداث تنمية شاملة يقودها الحاكم الإداري خالد الفيصل امير منطقة مكة وكذلك محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد.
الجهد المشترك حوَّل الإمارة والمحافظة إلى مؤسستين عامتين تسابقان الزمن وتتحديان الصعاب الإدارية والمعوقات التنظيمية لتحقيق الأهداف والتطلعات لمنطقة مكة، هذا إذا ما تجاوزنا دورها في تهيئة كل الظروف المناسبة لاستقبال ملايين المعتمرين والحجاج، وهنا داخل ذلك الحراك، أصبحنا بحاجة إلى أكثر من أي وقت مضى إلى «ثقافة الإيجاب» لا «ثقافة الإحباط» وهذا الأمر سبق وأن شدد عليه أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل في عدة مناسبات عامة.
على أرض الواقع وبمشاركة لغة الأرقام تتعامل منطقة مكة المكرمة مع 7 ملايين نسمة طوال العام داخل حدودها الإدارية، وتتعامل مع نفس العدد تقريباً مع زوارها، وتحاول (الإمارة) أن تدفع بنظرة ايجابية وبيئة عمل تساعدها على تخطي الصعاب، خصوصاً وأن هناك مشاريع تنفذ خلال السنوات المقبلة تقدر بحوالى 300 مليار ريال إضافة إلى ما أعلنته شركات ومجموعات كبرى في مقدمتها شركة المملكة القابضة استثمار نحو 100 مليار ريال خلال السنوات المقبلة، إذاً منطقة مكة ومحافظاتها تعيش ورشة عمل كبرى ومشاريع بنية تحتية وعلوية متداخلة، مما دفع الأمير خالد الفيصل أن يضعها في إستراتيجية موحدة، ينطلق بموجبها المسؤولون والمواطنون للخروج بمنتج نهائي موحد وهو الانطلاق إلى (العالم الأول).
وبنظرة ايجابية اقول بان غرفة جدة باعتبارها (قطاع الأعمال) والمؤسسة المدنية الفاعلة تحركت في دورتها الـ 19 بتجارها وصناعها مع الأمير مشعل بن ماجد محافظ محافظة جدة بإبراز أهم مقوماتها الاستثمارية والصناعية في المجالات المختلفة، وتحاول إبراز الجهود المخلصة والمبذولة من إمارة منطقة مكة المكرمة، والتي صنعت من خطط العمل مقياساً للنجاح وتجاوز عقبة الماضي، ووقود ذلك التحرك الايجابي ، هو لغة (التحفيز) من الحاكم الإداري والمثابرة من موظفيه نحو تحقيق الهدف.
ما أخشاه ويخشاه الكثير من المتابعين أن ورشة العمل الكبرى التي تشهدها المنطقة، تواجه بثقافة (المحبطين) و(السلبيين)، الذي لا يهمهم سوى الوقوف أمام النجاح وتثبيط همم من يعملون له، وهنا علينا الاعتراف علنا، أنه لولا المشاركة الدائمة من خالد الفيصل في كافة المناسبات والحديث بالتفصيل عن حجم الجهد المبذول من جميع المسؤولين، والمشاركة معهم في كل كبيرة وصغيرة في التنظيم، لسقط المسئول فريسة الشكاوى الكيدية، ولولا جهد رجاله المخلصين من حوله على المبدأ الرباني (القوي الأمين)، لأطبقت علينا مرة أخرى رياح البيروقراطية والقرارات العشوائية.
إن المرحلة المقبلة تستدعي منا جميعاً، موازنة الطرح والمطالب بقدرة المسؤولين وما لديهم من إمكانيات مالية وبشرية، إذ لا يمكن المطالبة في الوقت نفسه بزيادة تأشيرات العمل والخادمات من الخارج، بتوظيف المواطنين، ولا يمكن المطالبة بخفض الأسعار، بوضع معوقات الاستيراد أمام القطاع الخاص في الموانئ، ولا يمكن المطالبة بتميز الخدمات في الكهرباء والماء، برفض دفع القيمة الفعلية للتكلفة علي الدولة.
إن الرهان الموضوع علي طاولة التنفيذ، مدته ليست بالطويلة، وقد تكون الأربع سنوات القادمة، وهو ليس حلما بل واقعا تحققه همم الرجال كي نشهد طفرة اقتصادية بفضل التكامل مابين القطاع العام والقطاع الخاص وبفضل الجدوى العالية لدخل النفط خلال السنوات القادمة.
لقد أثبتت التجربة أن العمل الجماعي ما بين الحكومة والمجتمع يواجه العديد من الإشكاليات التي يرتبط بعضها بالثقافة السلبية للمجتمع تجاه مصداقية الخبر الاقتصادي وجدية الفعاليات الاجتماعية، وقد تكون لعدم الثقة بين الإعلام الرسمي والمجتمع المدني، الذي جعل الانترنت ما زال يؤثر سلبًا على مصداقية المشاريع التي تنفذ، وعلى جهد المسئولين الذي يبذل.
كذلك محدودية الدور الذي تؤديه المؤسسات الاجتماعية نحو التعاون المثمر البناء مع المجتمع نفسه ومع قطاع الدولة، وهذه الأمور تم شرحها تفصيلياً في منتدى جمعية ماجد للتنمية الاجتماعية قبل عشرة أيام تحت مسمى «من الرعوية الي الاستدامة «،
ختاماً، دعونا أخيراً نتأمل ونقرأ ونعمل ونتجاوز السلبية، فخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود، يؤكد في كل مرة ويزيد إصراراً في تأصيل ثقة المواطنين في قيادتهم، ومنحهم الارتياح بأنها صمام الأمان لاستقرار اقتصاد بلادهم، على اعتبار أن (لقمة العيش) و(القرش الحلال) للمواطن ورفاهيته هي مقصد وهدف نهائي لـ (ملك عادل)، ليعطيهم دفعة حقيقية تضيف إليهم زخماً، وتزيد قدرتهم على التطلع لغد مشرق.
المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء 17 يونيو 2009
رابط المقال:
ظƒظ„ظ…ط© ط£ط®ظٹط±ط©.. ظ…ظ† ط£ط¬ظ„ ظ…ط¬طھظ…ط¹ظƒ: ظ„ط§ طھظƒظ† ط³ظ„ط¨ظٹط§ظ‹ | ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ظ…ط¯ظٹظ†ط©
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386